تنسيقية ضحايا النظامين 1985 و2003 تدعو لوقفة احتجاجية بالرباط في اليوم العالمي لحقوق الإنسان

أحمد بيضي

 

     في تصعيد جديد ل “التنسيقية النقابية الوطنية لضحايا النظامين 1985 و2003، المقصيين من الحوار الاجتماعي”، نزلت ببيان قوي تعلن فيه عن “تنظيم وقفة احتجاجية، أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط، يوم الثلاثاء 10 دجنبر 2019″، وهذا اليوم يصادف “اليوم العالمي لحقوق الإنسان”، وذلك انطلاقا من الساعة 11 صباحا إلى حدود الساعة الواحدة زوالا.

    وتأتي المحطة الاحتجاجية، وفق نص البيان، من أجل التشديد على “الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لضحايا النظامين 1985 و2003 المقصيين من الترقية”، و”ترقية ضحايا النظامين الأساسيين ما قبل 2012، وما بعدها، الذين لم يستوفوا الشرط النظامي، ومنح الجميع سنوات اعتبارية تمكنهم من الترقية إلى سلم 11″، على حد البيان الذي جدد التأكيد على أن الحقوق ثابتة لا تسقط بالتقادم والتقاعد.

    وفي ذات السياق، أكد البيان على تمسك التنسيقية بمطلبها الداعي إلى “التعجيل بإصدار مرسوم ملحق بالمرسوم 2.19.504، في سبيل جبر الضرر، وترقية المقصيين، بدون قيد أو شرط”، فيما أوضحت التنسيقية أن شكلها النضالي يأتي بناء على مخرجات جمعها العام، المنعقد في السابع من نونبر المنصرم، بالعاصمة الرباط.

    ومعلوم أن “التنسيقية النقابية الوطنية لضحايا النظامين 1985 و2003 المقصيين من الحوار الاجتماعي”، تتشكل من المنضوين تحت لواء خمس نقابات تعليمية، هي النقابة الوطنية للتعليم (ك. د. ش)، النقابة الوطنية للتعليم (ف. د. ش)، الجامعة الحرة للتعليم (ا. ع. ش. م)، الجامعة الوطنية للتعليم (ا. م. ش) والجامعة الوطنية للتعليم (ت. د).

error: