من أين أتى رشيد العلالي بخبر وفاة الممثل عبد القادر مطاع ؟

عبد الرحيم الراوي

خبر وفاة الفنان الكبير عبد القادر مطاع، يوم الجمعة 6 دجنبر، نزل كالصاعقة على المغاربة، وأخذت المكالمات تتقاطر على بيت الممثل خاصة من قبل أسرة الفن للتأكد من صحة الخبر، بل هناك من شرع في تقديم العزاء، وهو يدرف دموعا حارقة بسبب فقدان زميل له في المجال الفني.

يبقى السؤال المطروح، من أطلق هذه الإشاعة وما الغرض من ورائها، سؤال يتكرر كلما تعلق الأمر بخبر مماثل في حق فنانين معروفين في الساحة الوطنية، ولعل ضحايا إشاعة الوفاة كثيرون، نذكر من بينهم المرحوم حسن مضياف، الفنان الكوميدي عبد الرحيم التونسي، الفنان جواد السايح، المغنية الحاجة الحمداوية، الفنان حمادي عمور، الفنان عبد الجبار لوزير، المرحوم أحمد الصعري…

 لكن ما أثار غضب العديد من الفنانين الذين ادلوا بتصريحاتهم ل”أنوار بريس” هو التسرع الذي سقطت فيه بعض الجرائد الإلكترونية وشخصيات مألوفة في عالم الفن والتنشيط، وعلى رأسها مقدم برنامج  “رشيد شو” في القناة الثانية، رشيد العلالي، والذي أعلن بشكل رسمي على صفحته الخاصة بالفضاء الأزرق عن خبر وفاة الممثل عبد القادر مطاع، مساهما في نشر الإشاعة على نطاق واسع، بالنظر الى عدد متابعيه الذين يعدون بالملايين.

فلا نعلم الى حدود كتابة هذه السطور من أين أتى صاحبنا ب”الخبر اليقين” وهو الذي يطرح في برامجه، تيمات ومواضيع ينتقد فيها بسخريته المتميزة ب”الحموضة” بعض الظواهر الاجتماعية بما فيها الإشاعة.

إطلاق مثل هذه الإشاعات دون القيام بالتحري للتأكد من صحة الخبر، لا يمكن إلا أن تخلف جروحا غائرة في قلوب ضحايا الإشاعة، وأن تخلق حالة من الارتباك والحزن لدى الأهل والمحبين خاصة عندما يتعلق الأمر بأشخاص ملكوا قلوب المغاربة كالممثل المقتدر عبد القادر مطاع.

error: