الشامي يحذر من انهيار إقتصاد جهة فاس مكناس ويوجه إنتقادات لرئيس الجهة

أنوار بريس

 

حذر رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي رضا الشامي مسؤولي الجهة والجماعة والفاعلين الاقتصاديين بجهة فاس مكناس من تدني الاقتصاد و فرص الاستثمار، بالرغم من أن هذه الاخيرة تضم تسعة أقاليم.

و أوضح الشامي خلال أشغال المنتدى الاقتصادي لجهة فاس مكناس،  أن هذه الجهة التي تضم تسعة أقاليم لا تصنف ضمن الجهات الصاعدة صناعيا وحتى اقتصاديا، مؤكدا على تعدد الفوارق بين أقاليمها.

وأبرز المصدر ذاته، أن جهة طنجة تطوان الحسيمة، عرفت تطورا اقتصاديا و صناعيا مهما، خاصة في البنية التحتية التي تعززت بفضل ما حمله مشروع الميناء المتوسطي، إضافة لمشروع “رونو” والتحولات الإقتصادية التي حمله معه.

واعتبر الشامي أن جهة الدارالبيضاء سطات عرفت بدورها تعزيزا لمكانتها الصناعية والإقتصادية، فيما أصبحت جهة مراكش آسفي وجهة سياحية دولية معترف بها عالميا، خلافا لما تعرفه جهة فاس مكناس من انتكاسة صناعية، وهروب الفاعلين الإقتصاديين وتردي الأوضاع الإجتماعية من فقر وهشاشة وانعدام لفرص الشغل، بالرغم من مؤهلاتها الكبيرة وزخمها التاريخي الهائل.

ووجه رضى الشامي انتقادات لمحند العنصر رئيس جهة فاس مكناس، خلال المنتدى الإقتصادي الذي اختتم نهاية الاسبوع الماضي، داعيا إلى فتح افاق جديد للاستثمار و النهوض بالاقتصاد الجهوي واستغلال الموارد الطبيعية والبشرية لتحقيق الاقلاع والنمو.

error: