أقوال الصحف المغربية الصادرة الثلاثاء 10 دجنبر

• مجلس المستشارين يصادق على مقتضيين متعارضين حول تضريب المعاشات. أولهما يهم الإعفاء الكلي للمعاشات من الضريبة على الدخل، فيما يمنح الثاني خصما ضريبيا نسبته 60 في المئة على المبلغ الخام الذي لا يتجاوز 168 ألف درهم سنويا. ومن المرتقب أن تتدارك الغرفة الأولى الخطأ، الذي وقع فيه المستشارون، خلال الجلسة الثانية لمشروع قانون المالية. ورغم أن خيار الإعفاء الكلي من شأنه إرضاء المتقاعدين، إلا أن انعكاساته المالية ستكون هامة على الميزانية وبشكل فوري، إذ ستكلفها حوالي مليار درهم.

• مراجعة تقييم الدخل الإجمالي للملزمين بالضريبة على أساس النفقات في طور المراجعة، حيث صادق مجلس المستشارين على تعديل للمادة 29 (بالإضافة إلى المادة 216)، يرفع من سقف النفقات الذي يتيح للإدارة ممارسة هذا النوع من المراقبة. وهكذا، لن يكون بإمكان إدارة الضرائب اللجوء إلى هذا الإجراء إلا عندما تزيد قيمة النفقات المشار إليها في المادة 216 عن 240 ألف درهم في السنة، بدلا من 120 ألف درهم المعمول بها في الوقت الحالي.

• يرتقب أن يعود مشروع قانون المالية في قراءة ثانية إلى مجلس النواب، بعد أن أدخلت عليه مجموعة من التعديلات، بلغ عددها أربعة، وهي التعديلات التي همت أساسا إحداث الصندوق الخاص للنهوض بمنظومة التربية والتكوين وتحسين جودتها، تفعيلا لمقتضيات القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وتخصيص نسبة 50 في المئة من حصيلة المساهمة الإبرائية المتعلقة بالتسوية التلقائية برسم الممتلكات والموجودات المنشأة بالخارج لفائدة هذا الصندوق. وسبق لمحمد بنشعبون، وزیر الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أن صرح بأن الحكومة قبلت بتعديل يهم تخصيص 50 في المئة من حصيلة هذه المساهمة لصندوق التماسك الاجتماعي.

• طالب الصيادلة، رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، بالدخول على خط تأمين صرف أدوية الأمراض النفسية، حيث دعا محمد لحبابي، رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، النيابة العامة إلى التدخل لضبط عملية صرف هذا النوع من الأدوية، عبر اعتماد وصفات مؤمنة مرقمة للأطباء، يتم الحصول عليها مباشرة من هيئة الأطباء أو من مديرية الدواء والصيدلة، لضبط هذه الوصفات الطبية وحمايتها من التزوير. وقال لحبابي، خلال مداخلته في لقاء جمع الصيادلة، إن أدوية مثل أدوية علاج مرض الصرع والباركينسون، ودواء “طرامادول” لعلاج الآلام، الذي يستعمل في حالة مرضى السرطان، هي أيضا تدخل في إطار هذه الأدوية، والتي لا يمكن صرفها إلا بوصفة طبية. وهنا يقول لحبابي إن الصيدلاني يجد د نفسه أمام تعارض مع دوره المهني في إنقاذ المريض في حالة أزمة صحية تهدد حياته، خصوصا في بعض الحالات التي تنتهي فيها صلاحية الوصفة الطبية.

 • صادق مجلس النواب على تعديل يحدث بموجبه ضريبة دنيا للاستهلاك الداخلي على السجائر الالكترونية في حدود 3 دراهم لكل ملليلتر بالنسبة للسوائل بدون نيكوتين و5 دراهم للسوائل التي تحتوي على أقل من 10 غرامات من النيكوتين. ويمهد هذا التعديل الطريق لتقنين قطاع السجائر الالكترونية والتأسيس لتضريبه. واعتبر مستشارون، خلال دراسة مشروع قانون المالية بالغرفة الثانية، أن من شأن هذا التعديل أن يساهم في ارتفاع الأسعار، وهو ما لن يخدم تنافسية السوق.

• التنقل داخل جهة الدار البيضاء-سطات .. تنكب الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع لجهة الدار البيضاء -سطات على تقييم العرض الحالي للخطوط المنتظمة والخدمات تحت الطلب، وتحديد مراكز التبادل (محطات السكك الحديدية والمحطات الطرقية ومحطات سيارات الأجرة). وتبحث الوكالة عن مواجهة العرض الحالي بالطلب الحالي والمستقبلي لاقتراح مفهوم جديد للتنقل بالجهة كفيل بمواجهة التحديات التي تم تحديدها.

 • أكد وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، بإسطنبول، على أهمية التباحث حول الوسائل الضرورية لبناء تدريجي لفضاء إقليمي يمكن الدول الإسلامية من الاندماج في سلاسل القيم العالمية، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وشدد بنشعبون، خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الاستثمار في القطاعين العام والخاص رفيع المستوى لمنظمة التعاون الإسلامي، على أهمية تقييم مسلسل التكامل الاقتصادي بين الدول الإسلامية، مبرزا أن تنظيم هذا المؤتمر رفيع المستوى يأتي في ظل ظرفية عالمية تتميز بتصاعد التوترات التجارية وتفشي المخاطر الجيو-سياسية. وسجل الوزير على ضرورة تكثيف الجهود لتحسين المناخ العام للاستثمار وكسب ثقة المستثمرين حتى تتمكن دول منطقة منظمة التعاون الإسلامي من تجاوز التحديات الكبرى وفتح آفاق واعدة وتوفير فرص جديدة أمام شباب بلدان المنطقة، وذلك بالنظر للدور الذي يضطلع به الاستثمار كرافعة للتنمية وللإمكانيات التي تزخر بها المنطقة.

• نقلت الخطوط الملكية المغربية خلال موسم 2019، أكثر من 160 ألف راكب على خط الدار البيضاء – تونس العاصمة، وفق ما أعلن عنه الممثل الإقليمي للشركة في تونس، محمد عصام مصدق. وأوضح مصدق خلال حفل نظمته الخطوط الملكية المغربية على شرف شركائها بمناسبة اختتام موسم النقل الجوي 2019، للاتحاد الدولي للنقل الجوي (إيأتا)، أن الشركة نقلت أكثر من 160 ألف مسافر من وإلى مطار تونس قرطاج الدولي. وأضاف أنه من خلال رحلتين يوميا بين تونس العاصمة والدار البيضاء، و18 مدينة مغربية على الشبكة المحلية، وشبكة من أكثر من 96 وجهة، فإن الخطوط الملكية المغربية أو فرعها (لارام إكسبريس)، تتموقع كفاعل مرجعي بالنسبة للنقل الجوي من تونس إلى المغرب، ونحو إفريقيا وكذا أمريكا.

 • تنظم “الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان” (أندزوا)، بمدينة أكادير ، المؤتمر الدولي الخامس للأركان يومي 10 و 11 دجنبر الجاري، وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. وموازاة مع هذه التظاهرة العلمية الدولية، ستحتضن مدينة أكادير فعاليات النسخة الأولى للمعرض الدولي للأركان في الفترة ما بين 7 و 11 دجنبر الجاري ، حيث ستتاح الفرصة خلال هاتين التظاهرتين لمختلف الفاعلين لمناقشة سبل النهوض بالسلسلة الزراعية للأركان ، وبحث إمكانيات تثمينها ، وتعزيز مكانتها اقتصاديا اجتماعيا وبيئيا وعلميا سواء على الصعيد الوطني أو الدولي. وأفاد بلاغ للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، أن تنظيم كل من المؤتمر والمعرض الدوليين للأركان، “يشكلان مناسبة لتثمين التقدم المحقق من طرف الفاعلين في هذا القطاع، والجهود المبذولة في إطار مخطط المغرب الأخضر، بهدف خلق التآزر والإلتقائية اللازمين لحماية المؤهلات الغنية والمتنوعة التي يزخر بها المجال الحيوي للأركان “.

• انطلقت بأبوظبي فعاليات الدورة العاشرة لمعرض “سيال الشرق الأوسط 2019” المتخصص في قطاع التغذية والمشروبات والضيافة، بمشاركة مغربية متميزة. ويأتي حضور المنتوجات المجالية المغربية في هذا المعرض، للمرة السابعة على التوالي، وذلك تحت إشراف وكالة التنمية الفلاحية، في إطار الاستراتيجية الطموحة للنهوض بهذه المنتوجات التي تم اعتمادها من خلال مخطط المغرب الأخضر. ويعرف الجناح المغربي في هذه التظاهرة الاقتصادية الكبرى، مشاركة 25 عارضا للمنتوجات المجالية، يمثلون حوالي 74 تعاونية فلاحية تضم حوالي 2500 فلاح صغير بمختلف جهات المملكة.

 • وضعت دراسة صدرت حديثا عن جامعة بنسلفانيا الأمريكية، المغرب في الرتبة 61 عالميا والسابعة إفريقيا بين الدول الأكثر تأثيرا في العالم لسنة 2019، بينما بقيت القوى الكبرى التقليدية في العالم مثل الولايات المتحدة وروسيا والصين وألمانيا والمملكة المتحدة مهيمنة على مقدمة الترتيب الذي شمل 80 بلدا. ويقوم التصنيف الحديث على خمسة معايير تشمل التحالفات العسكرية، والتحالفات الدولية، والتأثير السياسي والاقتصادي الذي تمارسه الدولة على الصعيد العالمي، ثم أدوار الريادة التي تلعبها. وقد تم طرح السؤال حول هذه المحاور على 20 ألف مستجوب في استطلاع للرأي عبر العالم.

• قرر وزير التجهيز والنقل، عبد القادر عمارة، منع نقل الأشخاص على متن الدراجات النارية الثلاثية العجلات (التريبورتور). وقال عمارة، في معرض جوابه على سؤال شفوي بالبرلمان، أن قرار المنع سيدخل حيز التنفيذ وبشكل صارم، وذلك بتنسيق مع مختلف المصالح المختصة من وزارة الداخلية والأمن الوطني و الدرك الملكي، مشيرا إلى أن هذا القرار جاء نظرا للأرقام المهولة لحوادث السير، التي تكون فيها الدراجات الثلاثية الدفع السبب الحقيقي. وأضاف على أنه ستتم معاقبة المخالفين بغرامات مالية كبيرة، علاوة على سحب رخصهم وقد يصل الأمر إلى السحب النهائي.

 

 • استعرض شكيب بنموسى، الذي عينه جلالة الملك محمد السادس، في 19 نونبر المنصرم، رئيسا للجنة الخاصة بإعداد نموذج تنموي جديد، الأحد 8 دجنبر الجاري، الخطوط العريضة لعمل هذه اللجنة. وسيتألف هذا الفريق من العديد الكفاءات المغربية المشهود لها بالخبرة والتجربة على المستويين الوطني والدولي. وسيكون عمل اللجنة تشاركيا من خلال تقديم مجموعة من المقترحات، على أن يتم رفع التقرير النهائي لعملها إلى جلالة الملك في يونيو 2020.

• دعا المشاركون في الملتقى الإفريقي حول جودة التربية في مرحلة الطفولة المبكرة، الذي نظم بالدار البيضاء، إلى إدماج تربية الطفولة المبكرة في الأنظمة الوطنية لتدبير المعطيات، وفي المخططات القطاعية للتعليم بالقارة الإفريقية .وجاء في (إعلان الدار البيضاء لجودة التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة)، الذي توج يومين من العروض والنقاشات حول جودة هذا المستوى من التعليم، بمشاركة ممثلي مؤسسات إفريقية ومنظمات دولية وخبراء، أن عملية إدماج هذا المستوى من التعليم، يتعين أخذها بعين الاعتبار ضمن الميزانيات، وبشكل مناسب، خاصة في الشق المتعلق بعملية التخطيط والتنفيذ والتتبع التي تهم التنمية والتكوين والتدبير.

 

 • نجح وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، في الخروج بأكبر قدر من التوافق حول مشروع قانون المالية. ويظهر ذلك من خلال كم التعديلات التي تم قبولها، وكذلك الوقت الزمني القياسي قبل المصادقة على المشروع الذي سيعاد مرة ثانية إلى مجلس النواب من أجل قراءة ثانية غدا الأربعاء، علما أن الكلمة الأخيرة تبقى للغرفة الأولى. وحتى بالنسبة للمادة التاسعة من المشروع، والتي تمنع الحجز على ممتلكات الدولة، حرص الوزير على التجاوب مع مخاوف البرلمانيين، حيث بعث رسائل التطمين، لتقليص منسوب هذه التخوفات التي رافقت مناقشة هذه المادة. الوزير أخذ على نفسه في هذا الإطار التزاما باتخاذ كافة التدابير التي تضمن التنفيذ السريع للأحكام القضائية، وتمنع الاعتداء المادي على عقارات الغير دون سلوك المساطر القانونية لنزع الملكية وتمكن المقاولات من الحصول على مستحقاتها. وكشف الوزير عن ثلاثة مقتضيات، أولها، تعديل مرسوم الصفقات العمومية من خلال إدراج مقتضی هام ينص على تحديد أجل أربع سنوات بالنسبة للآمرين بالصرف لأداء المبالغ موضوع حكم قضائي نهائي قابل للتنفيذ لفائدة المقاولات التنافسية في إطار الصفقات العمومية الخاصة بالدولة والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية.

• وقع وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، والمدير التنفيذي للوكالة الدولية للطاقة، فاتح بيرول، على برنامج عمل للفترة 2020-2021 ، بهدف تعميق التعاون الثنائي في مجالات الأمن الطاقي و الطاقات المتجددة و النجاعة الطاقية، تقوية القدرات و المعطيات والإحصائية. وفي إطار هذ البرنامج، ستعمل الوكالة الدولية للطاقة و وزارة الطاقة والمعادن والبيئة بتعاون وثيق من أجل تحقيق الأهداف الطموحة المسطرة في المخطط الطاقي للمملكة . ويتوخى هذا البرنامج المشترك تعزيز العلاقات العريقة بين الوكالة الدولية للطاقة و المغرب و تقوية الشراكة بين الجانبين من أجل مستقبل طاقي أكثر استدامة ووثوقا.

 

• أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمس الاثنين بمقاطعة احصين بسلا، على تدشين المركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة، بعد تحديثه وإعادة بنائه، وتفضل جلالته بإطلاق اسمه الشريف عليه “مركب محمد السادس لكرة القدم”. وتعكس هذه البنية الرياضية المندمجة الموجهة للتميز وتطوير ممارسة كروية من مستوى عال، والتي أنجزتها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، العناية السامية التي ما فتئ جلالة الملك يوليها للشباب والرياضة، وكذا إرادة جلالته الراسخة تمكين محترفي كرة القدم الوطنية من جميع ظروف النجاح والتميز اللازمة من أجل تمكينهم من تمثيل بلدهم على أكمل وجه. ويروم “مركب محمد السادس لكرة القدم”، باعتباره مهدا للخبرة والمهارة، والذي تم تشييده على قطعة أرضية تبلغ مساحتها 29,3 هكتارا، استضافة تحضيرات المنتخبات الوطنية، والمنتخبات الوطنية الأجنبية الراغبة في إجراء معسكراتها الإعدادية بالمغرب.

• ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، أمس الاثنين بالرباط، اجتماع مجلس إدارة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، وذلك لتحديد حصيلة السنة الجارية. وما تزال صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة المؤسسة، تعمل على إسماع صوت المملكة بالخارج بخصوص البيئة، حيث قدمت سموها بمناسبة قمة الأمم المتحدة للعمل المناخي التي انعقدت في نيويورك في شتنبر 2019، مبادرة المناخ لفائدة الشباب الإفريقي من أجل محاربة التغيرات المناخية، وذلك بحضور العديد من رؤساء الدول. ويشكل مركز الحسن الثاني للتكوين على البيئة، الذي تم تدشينه في ربيع 2019، في الوقت الراهن، محور الجهود التي تبذلها المؤسسة لنشر التربية والتحسيس. وسيتولى إنتاج المحتوى البيداغوجي الموجه لدعم عمليات وبرامج المؤسسة، مثل برنامج المدارس الإيكولوجية، التي بلغت سنتها الثامنة عشرة وبرنامج الصحفيون الشباب من أجل البيئة، الذي تميزت دورته السابعة عشرة بإحداث الجائزة الخاصة بمسابقة دولية، إضافة إلى برامج أخرى مثل برنامج شواطئ نظيفة أو برنامج جودة الهواء.

• تم التوقيع على اتفاقيات للتمويل بمبلغ 55,5 مليون أورو بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والبنك الألماني (KfW). وقع هذه الاتفاقيات، عبد الرحيم الحافظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، وماركوس فاشينا مدير مكتب البنك الألماني (KfW) بالمغرب، ويورغ دوكس رئيس قسم قطاع الماء، إفريقيا الشمالية. وحسب بلاغ للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، فإن هذه الاتفاقيات تتعلق بعدد من برامج المشاريع، وهي برنامج تزويد المراكز الصغرى والمتوسطة بالماء الشروب (المكون2- الشطر1) بغلاف مالي يبلغ 28,5 مليون أورو، الذي يشمل تدابير لزيادة وتقوية إنتاج وضخ ونقل وتخزين وتوزيع الماء الشروب لتلبية الحاجيات الراهنة والمستقبلية للمناطق المزودة بالماء الشروب أو في طور التزويد، مضيفا أن عدد الساكنة المستفيدة يصل حاليا إلى 1,5 مليون نسمة.

• حصل الاتحاد العام لمقاولات المغرب على جائزة جواد الجاي للصحة في العمل، وذلك بمناسبة انعقاد الدورة الثانية عشرة للجامعة الخريفية جواد الجاي للصحة في العمل. وبهذه المناسبة، عبر المدير العام المفوض للاتحاد، جلال شرف، عن اعتزازه بهذا التكريم الذي يحمل اسم أستاذ الطب البارز، والذي يتوج جهود الاتحاد العام لمقاولات المغرب والتزامها بتعزيز الصحة في العمل. وقال “بالنسبة للاتحاد، تعد الصحة في العمل شرطا أخلاقيا أساسيا”، مشيرا إلى أن هيئة أرباب العمل المغاربة دعمت الترشيح الذي تقدمت به (جمعية موحا) وكلية الطب بالدار البيضاء للحصول على تنظيم المؤتمر العالمي للطب في العمل، والذي سيعقد في مراكش سنة 2024. وعلى هامش هذه التظاهرة، تم توقيع اتفاقية شراكة بين كل من الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وفدرالية التجارة والخدمات، وكلية الطب والصيدلة جامعة الحسن الثاني، بهدف وضع خدمات صحية في العمل بين المقاولات. 

 

• شكل موضوع “التمكين الاقتصادي ودعم قدرات الشباب” محور ملتقى جهوي نظمه مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب في إطار الجهود الرامية إلى تشجيع الشباب وإدماجهم في الاقتصاد الجهوي. وفي كلمة بهذه المناسبة، قال والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب، لمين بنعمر، إن التكوين المهني والتكوين المستمر والتشغيل الذاتي، كدعامات أساسية في صلب السياسات العمومية المحلية، تستدعي من الفاعلين المعنيين تبني مقاربة تتميز بالواقعية والجرأة والتجديد والابتكار في المبادرات. وأوضح أن جهود هؤلاء الفاعلين ينبغي أن تتم في إطار مقاربة تشاركية وحكامة جيدة تشمل مجالات التكوين وتدبير سياسات التشغيل ضمن رؤية استراتيجية تأخذ في الاعتبار ما يوفره سوق الشغل على صعيد الجهة من إمكانيات تلائم الحاجيات والأولويات والقطاعات الواعدة، وتستهدف على الخصوص إدماج شباب الجهة في الحياة الاقتصادية والتنموية.

• أكد محسن الجزولي، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن المغرب يعتمد دبلوماسية ترتكز على “المسؤولية والوضوح” لتقوية الأواصر مع جميع البلدان الشريكة والصديقة وفق روح الإخاء والتضامن، وهو ما يجعله “شريكا موثوقا به” في إحلال السلام. وقال الجزولي، الذي مثل المغرب في الدورة الخامسة لمنتدى حوارات المتوسط (ميد2019)، التي حضرها سفير المغرب في إيطاليا السيد يوسف بلا ، ونظمتها وزارة الخارجية الإيطالية،إن المغرب “بالرغم من المناخ الإقليمي والدولي الصعب، استطاع، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، إرساء أسس نموذج تنموي وطني، يرتكز أساسا على تعزيز المؤسسات الديمقراطية وتحقيق نمو اقتصادي شامل والتنمية البشرية”.

• کشف شكیب بنموسى، الذي عينه جلالة الملك محمد السادس، مؤخرا، رئيسا للجنة إعداد النموذج التنموي الجديد، أنه سيتم رفع التقرير الخاص بعمل اللجنة إلى جلالة الملك في منتصف السنة المقبلة، مبرزا أن جلالته سيقوم خلال الأيام القليلة المقبلة بتنصيب أعضاء اللجنة من أجل الشروع في أداء مهامها. وأوضح بنموسى، الذي كان يتحدث مع مجموعة من مدراء بعض المنابر الإعلامية بمنزله في الرباط، أن عمل أعضاء اللجنة سيكون تطوعيا وأنهم لن يتقاضوا أي تعويضات عن أداء مهامهم، مشيرا إلى أنه سيظل على رأس السفارة المغربية في باريس بالموازاة مع إشرافه على عمل اللجنة المكلفة بصياغة النموذج التنموي الجديد للمغرب.

• ارتفعت نسبة القروض المستعصية الأداء نهاية أكتوبر الماضي ب 6.84 في المئة مقارنة مع بداية السنة الجارية، حيث وصلت قيمة هذه القروض إلى 69.7 مليار درهم، ممثلة بذلك 7.7 في المئة من إجمالي القروض البنكية، التي بلغت 898.4 مليار درهم بارتفاع 3.1 في المئة مقارنة مع بداية العام. ويعزى تفاقم القروض المستعصية بذمة الأسر والتي ارتفعت بنسبة 14.7 في المئة لتصل إلى 29 مليار درهم، إلى ضعف السيولة الذي تعاني منه، بينما عرفت قروض شركات القطاع الخاص غير المالية ارتفاعا في قروضها المتعسرة بنسبة 1.4 في المئة. وفي سياق متصل، سجلت معظم أسعار الفائدة ارتفاعا ملحوظا خلال الفصل الثالث من 2019، نتيجة لارتفاع نسبة المخاطر المرتبطة بالقروض المشكوك في استردادها لدى البنوك. 

• کشف عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، أن المغرب يقوم حاليا بعملية تشخيص حول “مدي نضج المؤسسات المالية في مجال الأمن الإلكتروني”، جاء ذلك في كلمة له خلال افتتاح أشغال المنتدى الإقليمي الرفيع المستوى حول الاستقرار المالي، أمس الاثنين بالرباط. وقال الجواهري إنه “بالنظر إلى التغيرات الكبرى التي يشهدها محيطنا الداخلي والخارجي، أصبح نظامنا المالية الإفريقي مطالبا بالتكيف ” باستمرار من أجل مواجهة المخاطر الناشئة والتصدي لمكامن الضعف التي تهدد الاستقرار المالي”. وتشمل هذه التطورات، يضيف المسؤول ذاته، بدرجة أولى “التداعيات والتأثيرات الجذرية للتحول الرقمي وللإبداعات التكنولوجية على القطاع المالي الإفريقي”، مشيرا إلى أنه من الأمثلة التي تعكس مدى توغل هذه الابتكارات في قطاع البنوك والتأمينات وأسواق الرساميل “بزوغ التكنولوجيا المالية وتكنولوجيا التأمين واستعمال البيانات الضخمة، وطرق التمويل البديلة “التمويل الجماعي”، و”تطوير الأداء بواسطة الهاتف النقال، واستعمال قواعد البيانات.

• أعلن رئيس قسم الأمم المتحدة، بوزارة الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أمين الشابي، أن المملكة المغربية من بين أقدم البلدان المساهمة في قوات حفظ السلام عبر العالم، كما يعتبر المغرب من بين البلدان ال15 الأولى المساهمة بتجريدات عسكرية الأكثر أهمية بالنسبة للأمم المتحدة. وأوضح، في كلمة ألقاها في الجلسة الافتتاحية لندوة حول “تحسين أداء تجريدات الدول المساهمة بالقوات العسكرية ووحدات الشرطة في عمليات السلام”، أن المغرب اختار بشكل لا رجعة فيه المساهمة باستمرار في عمليات حفظ السلام للأمم المتحدة منذ أزيد من ستة عقود، مشيرا إلى أن المملكة جندت لأجل هذه الغاية أزيد من 70 ألف من قوات القبعات الزرق في مناطق مختلفة موزعة عبر أربع قارات.

error: