أقوال الصحف المغربية الصادرة الخميس 09 يناير

في ما يلي عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس :

• نبيل الأخضر، المدير العام لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة يبرز إنجازات إدارة الجمارك في سنة 2019، خلال لقاء نظمته جمعية “تجارة 2020” خصص لمناقشة الإجراءات الجمركية التي تضمنها قانون مالية 2020 .وهكذا، أبرز الأخضر أن التصريحات الجمركية ارتفعت خلال سنة 2019 بنسبة 8 في المئة، لتصل إلى 1.15 مليون تصريح، فيما لم يتجاوز متوسط آجال التخليص الجمركي 6 ساعات، دون احتساب الزمن المخصص للقيام بعمليات المراقبة الخاصة بالمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ووزارة الصناعة والتجارة، وهو ما يرفع الوقت الإجمالي للتخليص الجمركي إلى 14 ساعة في المتوسط. واقترح الأخضر، في هذا الإطار، إحداث مؤشر لتتبع آجال التخليص الجمركي.

• بعد تأكد حذف الإعفاء من الضريبة على الشركات لمدة خمس سنوات لفائدة الشركات المصدرة الحديثة النشأة، تسابق مجموعة من الفاعلين الاقتصاديين على إحداث شركات جديدة قبل نهاية سنة 2019، وذلك بهدف مواصلة الاستفادة من هذا التحفيز الضريبي. وهكذا سجل المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية اقبالا غير متوقع على طلبات الشهادة السلبية، حيث سجل شهر دجنبر 2019، وفقا لآخر أرقام المكتب، إحداث 8412 مقاولة جديدة، مقابل 7120 مقاولة في شهر نونبر من نفس السنة.

 

• أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن الاقتصاد الوطني سيحقق نموا يقدر ب3,3 في المئة خلال الفصل الأول من سنة 2020، عوض زائد 2,5 في المئة خلال نفس الفصل من سنة 2019. وأوضحت المندوبية، في مذكرة لها حول الظرفية الاقتصادية خلال الفصل الرابع من 2019 وتوقعات الفصل الأول من 2020، أن هذا النمو يعزى إلى ارتفاع القيمة المضافة دون الفلاحة بنسبة 2,8 في المئة، مضيفة أنه من المرتقب أن يشكل القطاع الثالثي الدعامة الأساسية لنمو الأنشطة غير الفلاحية، خلال الفصل الأول من 2020، حيث ستحقق قيمته المضافة زيادة تقدر ب3,3 في المائة عوض 2,3 في المائة بالنسبة للقطاع الثانوي.

• تم إطلاق خطة العمل الوطني متعدد القطاعات للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية للفترة 2020-2021. وذكر بلاغ لوزارة الصحة أن إطلاق هذه الخطة تم خلال لقاء ترأسه وزير الصحة، خالد ايت طالب، وذلك بحضور ممثلين عن وكالات الأمم المتحدة في المغرب وممثلين عن مختلف القطاعات الوزارية والمنظمات غير الحكومية. ويعتبر هذا المخطط التنفيذي، وفق البلاغ، تتويجا لمسار هذه العملية الذي انطلق العمل بها منذ سنوات، وتميزت في فبراير 2019 بإطلاق الاستراتيجية الوطنية متعددة القطاعات للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية 2019-2029، واعتماد الميثاق الوطني للوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها، الذي تم توقيعه في أبريل من السنة الماضية من طرف 17 شريكا يمثلون 13 وزارة، خلال حفل ترأسه رئيس الحكومة بحضور المدير العام لمنظمة الصحة العالمية. 

• حققت الجماعات الترابية بالمغرب فائضا ماليا يناهز 6 ملايير درهم نهاية نونبر من العام الماضي، مقابل 5.3 مليار درهم خلال سنة 2018، وفق ما أفادت به الخزينة العامة للمملكة التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية في نشرتها الأخيرة حول المالية المحلية. وتفيد المعطيات التي نشرتها الخزينة بأن هذا الفائض يتضمن رصيدا إيجابيا قدره 221 مليون درهم ناتج عن الحسابات الخاصة والميزانيات المرفقة. وهكذا ارتفعت الإعتمادات المتاحة في صناديق الجماعات الترابية إلى 43.1 مليار درهم، من بينها 34.5 مليار درهم كفائض عن السنوات السابقة.

• الفاعلون الاقتصاديون يدخلون مرحلة الثقة في إطار علاقتهم مع الإدارة العمومية وممارسة أنشطتهم اليومية. وعرف مناخ الأعمال تحسنا ملموسا، خاصة بعد إغلاق بقع سوداء للتهريب، وهو ما ترك أثرا إيجابيا على أنشطة مجموعة من القطاعات، لاسيما توزيع المنتجات الواسعة الاستهلاك. هذا الوضع الإيجابي ستدعمه مجموعة من المقتضيات الواردة في قانون المالية، والتي تروم بناء جسور الثقة مع جميع الجهات الفاعلة، وهو الموضوع الذي شكل موضوع لقاء نظمته فدرالية مهن توزيع المنتجات الواسعة الاستهلاك. 

• أكد جلال شرف، المدير العام المنتدب للاتحاد العام لمقاولات المغرب، أن الآجال والتأخير في الأداء يشكلان حاليا تهديدا خطيرا على استدامة المقاولات وصحتها المالية، مشيرا إلى أن هذه الآجال ستكون مسؤولة عن 40 في المئة من إخفاقات المقاولات في المغرب. وقال شرف، خلال لقاء خصص للتوقيع على اتفاقية شراكة بين الاتحاد ومؤسسة أنفوريسك، إن “هذه الاتفاقية ستشكل فرصة للحصول على معلومات مهمة حول آجال الاداء، والدفاع عن مواقفنا ووجهات نظرنا وكذلك السعي مع الدولة، في إطار مرصد آجال الأداء، إلى إيجاد حلول لهذه الاشكالية”. ومن جانبه ، أكد خالد عيوش، الرئيس المدير العام لأنفوريسك، أن هذه الاتفاقية تهدف إلى مساعدة الاتحاد العام لمقاولات المغرب في الحصول على بيانات جيدة حول اجال الاداء من أجل وضعه الداخلي وعلى مستوى مرصد أداء الاداء، مبرزا أن “البيانات المتعلقة بسلوك المدفوعات والدفع المتأخر ، ستغذي المرصد ببيانات موثوقة ومحينة جدا، ستأتي شهريا من شركائنا وأنظمة الخبراء والتي يمكن التحقق منها مع مصادر أخرى من البيانات.

• أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن وتيرة نمو الطلب الداخلي سجلت نموا طفيفا خلال الفصل الرابع من سنة 2019. وأضافت المندوبية ، في موجز حول الظرفية الاقتصادية خلال الفصل الرابع من 2019 وتوقعات الفصل الأول من 2020، أنه “يتوقع أن تشهد نفقات الأسر الموجهة نحو الاستهلاك بعض الارتفاع، خلال الفصل الرابع من 2019، مدعومة بتحسن القدرة الشرائية للأسر وذلك بالموازاة مع تحسن مداخيل الأسر في إطار الحوار الاجتماعي”. كما ستعرف القروض الموجهة للاستهلاك، حسب المصدر ذاته، ارتفاعا يناهز 4,7 في المئة، مضيفا أنه ينتظر أن يحقق الاستهلاك الخاص نموا يقدر ب2,5 في المئة عوض 2 في المئة في الفصل السابق، فيما سيشهد الاستهلاك العمومي ارتفاعا يناهز 3,7 في المئة خلال نفس الفترة، بالموازاة مع تطور نفقات التسيير في الإدارة العمومية. 

 • أكد وزير العدل، محمد بنعبد القادر، أن الاجراءات التنظيمية والتشريعية والتدبيرية المتخذة ساهمت في الحد من ظاهرة الاستيلاء على ممتلكات الغير، والتي تعد ظاهرة “مشينة ومقلقة وتخل بالنظام العام”. وأبرز بنعبد القادر، في معرض جوابه على سؤال شفوي حول “ظاهرة الترامي على عقارات ومملكات الغير” بمجلس المستشارين، أن التدابير والاجراءات التنظيمية والتشريعية والتدبيرية ساهمت في الحد من الظاهرة وعدم تفشيها أكثر، حيث لم يتم تسجيل حالة جديدة للاستيلاء على عقار منذ الشروع في تنزيل هذه الاجراءات، مشيرا إلى أن اجتماعا للجنة المكلفة بتتبع موضوع الاستيلاء على عقارات الغير سيعقد قريبا لتقييم عملها وفتح آفاق جديدة لتطوير هذه التدابير من أجل محاصرة نهائية لهذه الظاهرة.

• اضطر ضابط شرطة يعمل بمنطقة أمن الرحمة بالدار البيضاء لاستخدام سلاحه الوظيفي، لتحييد الخطر الصادر عن شخص يبلغ من العمر 32 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة في ترويج الخمور، والذي عرض سلامة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديد وشيك وخطير بواسطة السلاح الأبيض. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه، الذي يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني من أجل ترويج الخمور، كان قد أقدم تحت تأثير حالة تخدير متقدمة على تهديد أمن المواطنين وسلامة ممتلكاتهم، كما قام بمهاجمة موظفي شرطة كانا يمران بشكل عرضي بعين المكان بعد انتهاء مهامهما الاعتيادية بواسطة السلاح الأبيض، وهو ما اضطر مفتش شرطة لاستخدام سلاحه الوظيفي مطلقا رصاصة أصابت المشتبه فيه بشكل سطحي على مستوى الركبة، وهو ما مكن من دفع هذا الاعتداء وحجز السلاح الأبيض المستعمل فيه.

• کشف محمد أمکراز، وزير الشغل والإدماج المهني، أنه تم انتشال 93 طفلا دون 15 سنة من العمل، وسحب 204 أطفال تتراوح أعمارهم بين 15 و18 سنة من الأعمال الخطرة. وأضاف الوزير، خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، أنه تم من خلال العمل على تتبع وتدبير ملف تشغيل الأطفال من طرف مفتشي الشغل على مستوى مختلف المصالح اللاممركزة للوزارة، برسم سنتي 2017 و2018، إنجاز 997 زيارة تفتيش أسفرت عن توجيه 2.903 ملاحظات و80 تنبيها.

• بعد انقطاع دواء الغدة الدرقية لأشهر، علمت “المساء” أن وزارة الصحة فتحت تحقيقا لمعرفة الأسباب الحقيقية التي تكمن وراء اختفاء دواء “ليفوتیروکس” من سوق الدواء الوطنية. وكشفت مصادر “المساء” أن المختبر الذي يستورد الدواء، قام مؤخرا باستيراد أزيد من 300 ألف علبة دواء، كان يفترض أن تغطي حاجيات السوق لمدة تقارب الثلاثة أشهر، موضحة أنه رغم استيراد هذه الكمية الكبيرة من هذا الدواء، إلا أنه مفقود في السوق منذ أسابيع، فيما لم يتوصل الصيادلة سوى بجزء قليل من هذه الكمية وهو ما يطرح علامة استفهام حول مصيره. هذا الأمر، قالت مصادر “المساء” أنه دفع وزارة الصحة إلى فتح تحقيق لمعرفة مصير هذه الكميات المستوردة والتي لم تجد طريقها إلى المرضى، علما أن هناك وثائق تثبت استيرادها من طرف المختبر وتوزيعها على شركات التوزيع، التي قامت بتوزيعها بدورها على الصيدليات.

• تم تقديم النسخة الجديدة للبوابة الإلكترونية لمجلس النواب وذلك في إطار الملاءمة مع مقتضيات النظام الداخلي للمجلس والذي ينص على نشر عدد من المعطيات والمعلومات على الموقع الإلكتروني . ومن بين هذه المعطيات والمعلومات تعهدات الحكومة وأجوبتها، والأجوبة على الأسئلة الكتابية، وجرد أسئلة النواب، ونشر الملتمسات في التشريع، ونشر تقارير موجزة حول المواضيع والقضايا التي تدرسها اللجان. كما تروم البوابة الالكترونية في نسختها الجديدة تسهيل التواصل بين مجلس النواب والمواطنين، وتوفير خدمات تفاعلية من قبيل فتح المجال لتعليقات المواطنين على مقترحات ومشاريع القوانين، وتوفير خدمات عن بعد لتلقي طلبات الزيارات، وطلبات الاستفادة من مكتبة المجلس، وطلبات اعتماد الصحفيين، وطلب التدريب، وغيرها من الخدمات التفاعلية.

• أعلن وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، أن العمل بنظام البكالوريوس، باعتباره خيارا موفقا اعتمده المغرب، سيبدأ العمل به في مؤسسات التعليم العالي الوطنية فعليا في شتنبر المقبل. وأشار أمزازي، خلال افتتاح المناظرة المغربية الأمريكية، المنظمة حول موضوع “الإصلاح البيداغوجي الوطني بالتعليم العالي .. تنزيل البكالوريوس”، إلى أن اعتماد هذا النظام الجديد سيمكن من الانفتاح بشكل أكبر على أنظمة التعليم الدولية، خاصة أنظمة الدول الأنجلوسكسونية، التي أبانت عن فعاليتها، علما بأن حوالي 50 جامعة أمريكية تتواجد ضمن تصنيف أفضل 100 جامعة عالمية التي تنشره مجلة تايمز للتعليم العالي.

 

• كشف وزير الثقافة والشباب والرياضة، الحسن عبيابة، أن هناك فرقا مسرحية تستفيد من الدعم دون أن تبيع ولا تذكرة واحدة، وأن هناك عروضا مسرحية عرضت أمام كراس شبه فارغة. وعبر الوزير، خلال مناقشة مشروع قانون 23.19 الخاص بإعادة تنظيم المسرح الوطني محمد الخامس، عن إقبال المغاربة على العروض الدولية وعدم مواكبة العروض الوطنية، مرجعا ذلك إلى غياب الإبداع والانفتاح في الإنتاجات المسرحية الوطنية. واقترح الوزير إنشاء مؤسسة رعاية الفنانين في وضعية صعبة للاهتمام بهم، مؤكدا أن وزارة الثقافة منكبة على إنجاز دراسة لإعادة تركيبة لجان الدعم الخاصة بدعم الأنشطة المسرحية، موضحا أن نسبة الدعم الحكومي، الذي يجب أن تستفيد منه الإنتاجات الوطنية، لا يجب أن تتجاوز 30 في المئة من تكلفة الإنتاج.

• بلغ مجموع التعويضات الممنوحة لضحايا انفجار الألغام بالمناطق الجنوبية، حسب ما أفادت به الوكالة القضائية للمملكة، ابتداء من سنة 1994 إلى بداية سنة 2018، 25.18 مليون درهم، أي ما يناهز 2.5 مليارات سنتيم. وأوضحت الوكالة القضائية، في تقريرها السنوي برسم 2018، أن هذه التعويضات عالجتها لجنة فصل المنازعات التي ينص عليها ظهير 2 مارس 1953 بشأن إعادة تنظيم وظيفة العون القضائي للمملكة، إلا أن اللجنة، التي تضم في عضويتها وزير المالية، عالجت طوال 26 سنة، منذ أول اجتماع لها سنة 1994، ما يفوق 250 طلبا لضحايا انفجار الألغام في الصحراء المغربية. وأضاف التقرير أنه خلال السنة قبل الماضية لوحدها عقدت اللجنة دورتين تدارست خلالهما طلبات التعويض التي تقدم بها المتضررون من بعض الأحداث الاستثنائية، كأعمال الشغب وانفجار الألغام في الصحراء وغيرها، والتي تطرح فيها مسؤولية الدولة، وأسفر الاجتماعان اللذان عقدتهما اللجنة سنة 2018 عن الفصل في 12 طلب تعويض بغلاف مالي إجمالي قدره 40 مليون سنتيم لتعويض المتضررين.

• ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالقصر الملكي بمراكش، جلسة عمل خصصت للبرنامج الأولوي الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027. ويندرج هذا الاجتماع في سياق الاجتماعات التي سبق لجلالته، أن ترأسها بهدف بلورة مشروع متكامل لهذا البرنامج، يشمل كافة جهات المملكة. وخلال هذه الجلسة، تقدم وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ووزير الداخلية، بعروض أمام جلالة الملك، تهم مختلف جوانب هذا البرنامج، وخاصة في ما يتعلق بالمحاور المتعلقة بتنمية العرض المائي لاسيما من خلال بناء السدود؛ وتدبير الطلب وتثمين الماء خاصة في القطاع الفلاحي، وتقوية التزويد بالماء الصالح للشرب بالوسط القروي؛ وإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة لسقي المساحات الخضراء؛ والتواصل والتحسيس من أجل ترسيخ الوعي بأهمية الحفاظ على الموارد المائية وترشيد استعمالها. وقد تفضل جلالة الملك، بإعطاء تعليماته السامية قصد العمل على تفعيل هذا البرنامج، الذي ستبلغ تكلفته الإجمالية 115 مليار درهم.

• تستضيف كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة يومي فاتح وثاني أبريل المقبل، أشغال ندوة دولية حول موضوع “الهجرة الدولية: السياسات العمومية للاندماج والتنمية، الواقع والتحديات والآفاق المستقبلية”. وتروم هذه الندوة، التي ينظمها المركز الجامعي لدراسات الهجرة، بشراكة مع ماستر “الهجرة: المجال والمجتمع”، ومختبر “استراتيجية صناعة الثقافة والاتصال والبحث السوسيولوجي”، تحليل ومقارنة وإثراء النقاش حول السياسات العمومية للهجرة المعتمدة بالدول التقليدية للهجرة وإمكانية تطبيقها بالمغرب. كما تهدف الندوة، حسب المنظمين، إلى فسح المجال للباحثين والخبراء لصياغة توصيات وتقديم إجابات من شأنها الإسهام في تطوير السياسات العمومية المتعلقة بتدبير الهجرة واندماج المهاجرين. 

• انعقدت بالرباط أشغال الدورة الخامسة للجنة المختلطة المغربية- اليابانية، وذلك برئاسة كل من الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، محسن الجزولي، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الياباني، كيسوكي سوزوكي. وأوضح الجزولي، في كلمة له خلال افتتاح أشغال اللجنة، أن هذا اللقاء يشكل مناسبة للوفدين والقطاعات الوزارية بكلا البلدين من أجل الانكباب على إعداد خارطة طريق حول أهداف ومشاريع ملموسة، غايتها الارتقاء بالتعاون المغربي- الياباني إلى المستوى الذي يليق به. وقال الوزير إن “التعاون المغربي- الياباني يتمحور حول مشاريع ملموسة وتضامن حقيقي”، معبرا عن “تقدير المملكة” للدعم المالي والمساعدة التقنية الممنوحة من طرف الحكومة اليابانية، لاسيما من خلال الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جيكا) من أجل إنجاز مشاريع تنموية بالمغرب.

• قدم النقيب المتقاعد في القوات الجوية الملكية، علي نجاب، بالرباط، مذكراته كأسير حرب “25 سنة في سجون تندوف”، وهو نص تراجيدي خصص لشهداء الوطن الذين قضوا دفاعا عن الوحدة الترابية للمملكة. وخلال تقديمه لكتابه الذي يحمل سيرته الذاتية بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية، تقاسم الكاتب مع الحضور معاناته ومعاناة رفقائه في السجن على مدى ربع قرن من الزمن بين أيدي انفصاليي البوليساريو في مخيمات تندوف. وسرد علي نجاب، بمرارة، الظروف المزرية لأسرى الحرب المغاربة في مخيمات لحمادة، الذين كانوا يعيشون حفاة متسخي الأبدان، طوال الشعر، شاحبي الوجوه، وعقولهم مضطربة.

 • افتتحت بمراكش، أشغال الدورة الثالثة والثلاثين للمؤتمر الدولي حول فعالية وتطوير المدارس، الحدث الهام الذي ينظم لأول مرة بدولة عربية وإفريقية، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. وتميزت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، الذي تنظمه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والمركز المغربي للتربية المدنية، بالتنسيق مع (المؤتمر الدولي حول فعالية وتطوير المدارس)، بالرسالة السامية التي وجهها صاحب الجلالة إلى المشاركين، والتي تلاها سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.
• أعربت المملكة المغربية عن انشغالها العميق جراء التصعيد العسكري بليبيا وعن رفضها لأي تدخل أجنبي، بما في ذلك التدخل العسكري بالملف الليبي، مهما كانت أسسه ودوافعه وفاعلوه. وأكد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، على هامش حفل افتتاح جمهورية غامبيا قنصلية عامة لها بالداخلة، أن المملكة المغربية تدعو مجددا إلى حسن التقدير وضبط النفس واحترام الوحدة الترابية لليبيا ومصلحة الشعب الليبي.

• كشف وزير العدل أن مراجعة قانون المسطرة المدنية، ستتضمن العديد من المستجدات التي ستساهم في التغلب على المشاكل المطروحة أمام إجراءات التبليغ، كاعتماد التبليغ الإلكتروني الذي سيحقق المزيد من الفعالية والشفافية في هذا الموضوع. وأكد وزير العدل، محمد بنعبد القادر، في جواب له خلال الجلسة الشفهية لمجلس النواب، أن التبليغ يكتسي أهمية بالغة في إجراءات التقاضي والفصل في المنازعات على اعتبار أن هذه العملية تشكل ضمانة للحق في الدفاع والمحاكمة العادلة المنصوص عليها في الدستور، ونظرا لأهمية إجراء التبليغ ووعي الوزارة بهذه الأهمية جعلها تشتغل في معالجتها على مستويين، المستوى التنظيمي والمستوى التشريعي.

• أكد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، مصطفى الرميد، أنه لا يوجد “تضارب” في الاحصائيات الاقتصادية الصادرة عن مختلف الجهات الحكومية والعمومية بل مجرد اختلافات “محدودة”. وأبرز الرميد، في معرض رده على سؤال شفوي بمجلس المستشارين، أنه لا يوجد “تضارب” أو “تناقض” في المؤشرات والمعطيات الاقتصادية الصادرة عن الحكومة والمؤسسات العمومية، بل يمكن وقوع “بعض الاختلافات فقط”. وأضاف أن وزارة الاقتصاد والمالية تعد الجهة المعنية والمؤهلة بتقديم الاحصائيات الدقيقة بالنسبة للمالية العمومية، مشيرا إلى أن بنك المغرب هو صاحب الاختصاص الحصري في تقديم المعطيات الرقمية في ما يتعلق بالإحصائيات المتعلقة بالنقد. 

• شكل النظام الجديد لمراقبة المنتجات الصناعية عند الاستيراد محور لقاء عقد بالدار البيضاء، بمبادرة من غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الدار البيضاء-سطات. وخصص هذا اللقاء، الذي تم تنظيمه بشراكة مع وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، إلى إطلاع وكلاء الشحن على النظام الجديد لمراقبة المنتجات الصناعية عند الاستيراد، والذي يشكل خطوة متقدمة جدا خدمة للمستهلك والمنعش الاقتصادي. وهكذا، اعتبر رئيس غرفة التجارة ، ياسر عادل، أن هذا النظام سيمكن من التحكم في قائمة المنتجات المستوردة وفقا للمعايير الدولية ، وتقليل وقت معالجة طلبات الاستيراد. وأضاف أن نظام المراقبة هذا سيسمح للمنتجين المحليين بدخول حلبة التنافس من حيث الجودة والمنتجات وحماية المستهلك المغربي إزاء المنتجات القادمة من الخارج.

• بلغت نسبة صادرات المغرب من البرتقال إلى الاتحاد الأوربي 8 بالمئة من إجمالي ما استوردته دول الاتحاد من خارج القارة العجوز، وذلك وفق الأرقام والإحصائيات التي أوردها تقرير لمكتب الإحصاء التابع للاتحاد الأوربي المعروف باسم “يوروستات”. وكشف تقرير مكتب الإحصاء أن المغرب صدر إلى دول الاتحاد الأوربي، السنة ما قبل الماضية، حوالي 89 ألف طن من البرتقال، ليحتل بذلك المرتبة الثالثة ضمن قائمة المزودين الرئيسيين للاتحاد الاوربي بهذا المنتوج من خارج القارة الأوروبية، بعد كل من جنوب إفريقيا ومصر.

error: Content is protected !!