أقوال الصحف المغربية الصادرة الخميس 16 يناير

 • لم يجد محمد ينشعبون، وزير الاقتصاد والمالية صعوبات تذكر في المصادقة على مشروع القانون المتعلق بالشراكة بين القطاعين العام والخاص بمجلس النواب. ويتضمن النص، الذي سيحال على الغرفة الثانية، مجموعة من المستجدات، أبرزها توسيع مجال تنفيذ القانون السالف الذكر ليشمل الجماعات الترابية، ثم إحداث لجنة وطنية للشراكة بين القطاعين العام والخاص برئاسة رئيس الحكومة.

• يبدو أن القانون المتعلق بإحداث المقاولات بطريقة إلكترونية لن يكون في الموعد. وحدد القانون، الذي نشر بالجريدة الرسمية رقم 6745 بتاريخ 21 يناير 2019 دخوله حيز التنفيذ بعد نشر “النصوص التنظيمية اللازمة لتطبيقه في أجل لا يتجاوز سنة واحدة. ورغم أنه لا يفصلنا عن هذا الأجل (21 يناير 2020) سوى أقل من أسبوع، إلا أنه لا وجود لأي مشروع مرسوم بهذا الخصوص. كما أن جدول أعمال مجلس الحكومة المقرر يومه الخميس لا يتضمن أيا من النصوص المتعلقة بالقانون رقم 88-17، وهو ما يفيد بأن الأجل القانوني المحدد سلفا لن يتم احترامه.

 

 • أكد تقرير للمجلة الطبية البريطانية BMJ ، أن هجرة الأطباء ومهنيي الصحة المغاربة صوب بلدان أخرى تتواصل، متسببة في العديد من التبعات الاقتصادية والصحية على حد سواء إذ أن هجرة هذه النخب تكلف المغرب ما بين 0.10 و0.25 بالمئة من الناتج الداخلي الخام، وهو ما يتراوح ما بين مليار و100 مليون درهم ومليارين و767 مليون درهم في السنة، فضلا عن الرفع من حدة الخصاص وتأخر تلبية الطلبات والانتظارات الصحية للمواطنين. وتقدر مصادر صحية عدد الأطباء الذين هاجروا إلى فرنسا، على وجه التحديد بأكثر من 8 آلاف طبيب، وأن المعدل السنوي لهذا النزيف المتواصل يقدر بحوالي 300 طبيب كان سيشكل تواجدهم في بلدهم قيمة مضافة لتعزيز المنظومة الصحية والمساهمة في تطويرها وتجويدها.

• قالت رئيسة المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، والهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، لطيفة أخرباش، إن الهيئة العليا بذلت جهدا كبيرا، خلال العقد والنصف الأخيرين، لتحصين الحدود المغربية من كل الترددات الراديوكهربائية الدخيلة على التراب الوطني. وأوضحت رئيسة المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، في جواب عن سؤال لجريدة “الاتحاد الاشتراكي”، أن الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري جعلت من الطيف الترددي المغربي أداة لحماية الحدود المغربية ومواجهة كل الترددات الراديوكهربائية الحاملة لصوت غير الأصوات الإذاعية المغربية. وكشفت لطيفة أخرباش، في لقاء مع الصحافة خصص لتقديم مهام ومنهجية اشتغال ومجموعات عمل المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، أن الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري تمكنت اليوم من کسب رهان إسماع الإذاعة المغربية على الحدود. وأشادت في هذا الصدد، بالتعاون المثمر بين الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري والوكالة الوطنية لتقنين المواصلات في ما يرتبط بمعالجة طلبات تعيين الترددات الراديوكهربائية المخصصة لقطاع الاتصال السمعي البصري أساسا، وكذا السهر، بشكل مشترك، على الاستعمال العقلاني لطيف الترددات الراديوكهربائية أو الوقاية من كل التداخلات المضرة بين أنظمة الاتصالات بوسائل رادیوكهربائية أو أنظمة أرضية أوفضائية أخرى.

 • عقدت شركة الخطوط الملكية المغربية و نظيرتها الأمريكية (أمريكان إيرلاينز)، أمس الأربعاء بالدار البيضاء، اجتماع عمل خصص لتعزيز شراكتهما المتميزة. وشكل هذا اللقاء مناسبة للرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية، حميد عدو، ونائب رئيس شركة الخطوط الأمريكية، فاسو رجا، لاستعراض آفاق تطوير النقل الجوي عقب إبرام الشركتين لاتفاقية تبادل الرموز ( كود شير)، والتي دخلت حيز التنفيذ ابتداء من 26 دجنبر الماضي. وحسب بلاغ للخطوط الملكية المغربية، فإن هذا التعاون الجديد سيتعزز قريبا ليشمل كافة الوجهات الأمريكية التي تؤمنها الشركة الأمريكية.

• المجلس الإقليمي لتيزنيت أول مؤسسة منتخبة على الصعيد الوطني تتخذ إجراءات عملية من أجل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، حيث صادق أعضاء المجلس، بالإجماع خلال دورته العادية لشهر يناير 2020، على مخطط عمل يمتد لثلاث سنوات لترجمة هذا المسلسل إلى خطوات عملية على مستوى هذه المؤسسة وترسيم الأمازيغية بكافة مستويات العمل بهذا المجلس. وسيتم تنزيل هذا المخطط، الذي سيتطلب غلافا ماليا بقيمة 500 ألف درهم، بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، والقطاعات العمومية المعنية.

 • سجل صندوق الضمان المركزي نموا صافيا في نشاطه الإجمالي بلغ 23 في المئة مقارنة مع سنة 2018، بحجم التزامات وصل إلى 16.7 مليار درهم، مقابل 13.6 مليار درهم مع نهاية سنة 2018. ومكن تدخل صندوق الضمان المركزي، الموجه لكل من المقاولات والافراد، من تعبئة حجم قروض يصل إلى 30 مليار درهم. وعرف النشاط الموجه لفائدة المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة قفزة نوعية بتسجيله ارتفاعا بنسبة 148 في المئة مقارنة مع سنة 2018، بحجم قروض فاق 27400 قرض. وتعزى هذه الانجازات إلى الدينامية القوية التي عرفها النشاط الموجه للمقاولات الصغيرة والتي استفادت مما يفوق 23250 قرضا، أي بارتفاع قدره 200 في المئة مقارنة مع سنة 2018. وواصلت وتيرة نمو التزامات صندوق الضمان المركزي لفائدة المقاولات منحاها التصاعدي خلال سنة 2019، حيث بلغت 14.6 مليار درهم، أي بزيادة قدرها 28 في المئة مقارنة مع السنة الماضية. • صادق مجلس النواب، في جلسة عمومية، بالإجماع على مشروع القانون رقم 55.19 المتعلق بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية. ويهدف مشروع القانون إلى تقوية أواصر الثقة بين الإدارة والمرتفق، وإعادة تأسيس هذه العلاقة على مرجعية محددة تؤطر عمل المرافق العمومية بناء على مساطر دقيقة وشفافة. ويتوخى النص القانوني إدخال تحسينات هامة على المساطر والإجراءات الإدارية لصالح جميع فئات المرتفقين وتحفيز الإدارة لخلق جو ملائم للتنمية ولتحسين جاذبية الاستثمارات. ويتضمن مشروع القانون مستجدات مهمة، من ضمنها تحديد المبادئ العامة المنظمة للعلاقة الجديدة التي يتوجب أن تجمع الإدراة بالمرتفق كالثقة والشفافية في المساطر والإجراءات مع تبسيطها، وتحديد آجال قصوى للرد على طلبات المرتفقين، ومراعاة التناسب بين موضوع القرار الإداري والوثائق المطلوبة للحصول عليه، فضلا عن تقريب الإدارة من المرتفق مع تعليل الإدارة لقراراتها السلبية.

 • أفاد المدير العام لمجموعة “رونو المغرب” مارك ناصيف، أن المجموعة تمكنت خلال 2019 من تدعيم ريادتها الصناعية والتجارية، وتعزيز موقعها بسوق السيارات على الصعيدين الوطني والدولي. وأضاف، في ندوة صحفية عقدتها المجموعة لتقديم حصيلة أنشطتها خلال السنة المنصرمة، أن مصنعي طنجة والدار البيضاء استطاعا خلال 2019 تعزيز وتيرة إنتاجهما، بفضل جاذبية المنتوجات المصنوعة بالمغرب التي تستجيب للطلب الوطني والدولي، رغم التراجع المسجل على صعيد السوق العالمية. وأوضح، في هذا الصدد، أن إنتاج مصنعي مجموعة “رونو المغرب” بلغ خلال 2019 ما مجموعه 394 ألف و902 مركبة، منها 303 ألف و558 مركبة أنتجت بمصنع “رونو” بطنجة، و91 ألف و344 مركبة بمصنع “رونو” بالدار البيضاء “صوماكا”، بزيادة بنسبة تجاوزت 9 في المائة مقارنة بسنة 2018 .

• توقعت الميزانية الاقتصادية التوقعية برسم سنة 2020 للمندوبية السامية للتخطيط، أن يسجل الناتج الداخلي الإجمالي نموا ب5 ر3 بالمئة برسم سنة 2020 عوض 3 ر2 بالمئة سنة 2019 .وذكرت المندوبية في هذه الميزانية، التي تقدم تحليلا للوضعية الماكرو اقتصادية برسم سنة 2019 ، وآفاق النمو لسنة 2020 ، أن الناتج الداخلي الإجمالي سيعرف ، على المستوى الإسمي، زيادة ب 7 ر4 بالمئة عوض 3.2 بالمئة سنة 2019 .

 • أسبوعا بعد توصية تقرير المهمة الاستطلاعية المؤقتة للوقوف على وضعية النساء الممتهنات للتهريب المعيشي بمعبر باب سبتة بإحداث منطقة تجارية حرة بمدينة الفنيدق يكون من شأنها المساهمة في الحد من هذه الظاهرة والتسريع بفتح منطقة صناعية، على المدى المتوسط، لاستيعاب العاطلين من ممتهني وممتهنات التهريب المعيشي، كشفت تقارير صحفية عن شروع الحكومة في تدارس التدابير الكفيلة بتنزيل المشروع / الرؤية، حيث أحالت الملف على الوزارات ذات الاختصاص ممثلة في الصناعة و التجارة والداخلية و أطراف متدخلة أخرى. وتراهن الدراسات على نقل العديد من المبادلات التجارية من فضاء سبتة المحتلة الى المنطقة الحرة بالفنيدق التي خصص لها في تقارير شبه رسمية مساحة أرضية تناهز 140 هکتار ستشكل نواة أحد أهم محركات النمو بالجهة .

• كشف وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، أن المملكة تتوفر على 52 ألفا و400 مسجد مقامة على مساحة تقدر ب8 ملايين و500 ألف متر مربع، لافتا إلى أن عملية مراقبة حالة بنايات المساجد المتواصلة تسفر عن إغلاق ما بين 150 و200 مسجدا كل سنة من أجل الترميم. وقال التوفيق في معرض جوابه على سؤال شفوي حول “ضرورة ترميم المساجد الآيلة للسقوط بمجلس المستشارين، إنه بالرغم من الجهود المبذولة لتأهيل المساجد المغلقة، فإن عملية مراقبة حالة البنايات التي يجريها الولاة والعمال في إطار الظهير الشريف رقم 121-14-1 الصادر في 25 رمضان 1435، تسفر عن إغلاق ما بين 150 و200 مسجدا كل سنة من أجل الترميم والإصلاح.

 

• افتتحت مجموعة “هاندس”، المصنع الكوري لمعدات السيارات المتخصص في صناعة إطارات العجلات من الألومنيوم، بطنجة، أول مصنع له بالقارة الإفريقية باستثمار يصل إلى 4,3 مليار درهم. وسيمكن هذا المركب الصناعي الكائن بمدينة صناعة معدات السيارات “أوتوموتيف سيتي” بطنجة على مساحة 23 هكتارا، من إحداث 1.600 فرصة عمل، حيث ستصل قدرته الإنتاجية على الأمد المتوسط إلى 8 ملايين وحدة سنويا، 85 في المائة منها موجهة للتصدير. كما تطمح مجموعة هاندس، من خلال مصنعها بمدينة طنجة، إلى تزويد كبار المصنعين مثل “بوجو – ستروين” و”رونو” و”نيسان” و “فولكسفاغن” و”هيونداي” و”جي إم” و”فورد” و”كيا” و”سكودا” و”سوزوكي” و”كرايزلر”.

• انطلقت بأزيلال فعاليات تخليد اليوم الوطني للبيض، الذي يوافق 15 من يناير من كل سنة، والتي ستتواصل إلى غاية 18 يناير الجاري. ويتعلق الأمر بأحد المنتجات الغذائية الأكثر شعبية واستهلاكا في المغرب، خاصة لدى الطبقة الوسطى والشعبية، حيث يأتي البيض في منتصف الطريق بين السردين والديك الرومي. وينتج المغرب نحو 6.6 مليار بيضة في السنة، بينما يصل حجم الاستهلاك إلى 185 بيضة للفرد في السنة. 

 

 • قرر مجلس إدارة بنك التسويات الدولية استقطاب بنك المغرب للانخراط في هذه المؤسسة. وأوضح بنك المغرب، نقلا عن بلاغ لبنك التسويات الدولية أن “بنك التسويات الدولية يعتزم توسيع تشكيلته وتعزيز أنشطته التعاونية في إطار المهمة المسندة إليه بصفته منتدى للتعاون الدولي ولتجمع البنوك المركزية والسلطات المالية”. وأضاف البلاغ أن “مجلس إدارة بنك التسويات الدولية قرر، لهذا الغرض، استقطاب البنوك المركزية لكل من الكويت والمغرب والفيتنام للانخراط في المؤسسة”، مضيفا أن هذا “التوسع، الأول من نوعه منذ 2011، سيمكن من رفع عدد أعضاء البنك إلى 63”. وفي هذا الصدد، أشاد رئيس مجلس إدارة بنك التسويات الدولية، ينس ويدمان، بهذا القرار، مؤكدا أن “التوسيع المنتظم لتشكيلة البنك يضمن مطابقة قاعدة عضوية المؤسسة مع طبيعتها العامة ومع مهمتها المتمثلة في النهوض بالاستقرار النقدي والمالي في العالم”.

• تم بنواكشوط، التوقيع بالأحرف الأولى، على مذكرة تفاهم بين وزارة الداخلية المغربية، ووزارة الداخلية واللامركزية الموريتانية، في مجال الإدارة الترابية والجهوية والمحلية. وتنص هذه المذكرة، التي وقعها الوالي، المدير العام للجماعات المحلية بوزارة الداخلية، خالد سفير، والمدير العام للمجموعات الاقليمية بوزارة الداخلية واللامركزية الموريتانية، عبدي ولد حرمة، على أن يقيم الجانبان تعاونا بينهما من خلال العمل على التعرف على البنية الإدارية والمؤسساتية والتشريعية الخاصة بالإدارة الترابية والجهوية والمحلية لدى كل منهما. كما تنص المذكرة على التعريف بالتجارب النموذجية التي تقوم بها الجماعات المحلية بالبلدين، خصوصا في ميدان التسيير المحلي وتطوير اللامركزية، والتعاون على بناء القدرات وإقامة علاقات بين المؤسسات من خلال تشجيع عقد المؤتمرات وورشات عمل دورية لبحث القضايا المشتركة وتبادل المعلومات والخبرات.

 

 • قام أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الأربعاء، بزيارة “بيت الذاكرة”، بالمدينة العتيقة للصويرة، وهو فضاء تاريخي، ثقافي وروحي لحفظ الذاكرة اليهودية المغربية وتثمينها، وفريد من نوعه بجنوب البحر الأبيض المتوسط وفي العالم الإسلامي. ويحتضن هذا الصرح الروحي والتراثي، بعد أشغال ترميمه، كنيس “صلاة عطية” ودار الذاكرة والتاريخ “بيت الذاكرة”، والمركز الدولي للبحث حاييم وسيليا الزعفراني حول تاريخ العلاقات بين اليهودية والإسلام. وتعكس زيارة صاحب الجلالة لهذا الفضاء، العناية الخاصة التي يوليها أمير المؤمنين للموروث الثقافي والديني للطائفة اليهودية المغربية، وإرادته الراسخة في المحافظة على ثراء وتنوع المكونات الروحية للمملكة وموروثها الأصيل.

• بمناسبة زيارة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ل”بيت الذاكرة بالصويرة، أقام جلالته، يوم الأربعاء بمدينة الرياح، مأدبة عشاء على شرف أعضاء الطائفة اليهودية المغربية وكبار الشخصيات التي جاءت من مختلف أنحاء العالم، لحضور هذا الحدث الكبير. وتميزت هذه المأدبة بحضور مستشاري جلالة الملك، فؤاد عالي الهمة، وأندري أزولاي، وياسر الزناكي، وأعضاء من الحكومة، والمديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو)، أودري أزولاي، وسفير ألمانيا بالرباط، الدكتور غوتس شميت بريم، والأمين العام للطائفة اليهودية بالمغرب، سيرج بيرديغو، والحاخام الأكبر بجنيف، اسحاق دايان، والمدير التنفيذي لفيدرالية السفارديم الأمريكية، جيسون غوبيرمان، والفنان الكوميدي، جاد المالح، والعديد من الشخصيات السامية.

 

 • ظهير لمراقبة السفن. صدر، في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، ظهیر ملکي وقعه رئيس الحكومة بالعطف، يدخل تعديلات على الظهير بمثابة مدونة التجارة البحرية، الصادر في مارس من العام 1919. وتهدف هذه التعديلات إلى فرض تجهيز السفن التجارية الصغيرة بمعدات تسهل العثور عليها. ونص الظهير على تجهيز كل سفينة، تقل أو تعادل سعتها 3 وحدات، بنظام التعريف بالترددات الراديو كهربائية أو أي نظام أخر يمكن من التعرف عليها. ويعاقب هذا التعديل بغرامة مالية، من ألف إلى 100 ألف درهم، كل رب سفينة أو قبطان أو قائد لا يلتزم بهذا المقتضى، أو يتلف أو يعطل جهاز التعرف على السفينة، وذلك بأية وسيلة كانت.

• يبدو أن الحكومة تتجه فعلا نحو مراجعة اتفاقية التبادل الحر مع تركيا، جراء خسائر كبيرة تقدر ب2 مليار دولار سنويا، ويعول وزير الصناعة والتجارة، حفيظ العلمي، على زيارة وزيرة التجارة التركية روهصار بيكجان، إلى المغرب، أمس الأربعاء لإثارة الملف قصد الوصول إلى حل يخدم مصلحة الطرفين، أي تعديل الاتفاقية. محسن مفيدي، برلماني عن فريق العدالة والتنمية، قال ل”أخبار اليوم” إن من مصلحة المغرب وتركيا الوصول إلى حل”، مؤكدا أن “أمام تركيا حل بسيط، وهو أن تنتج سلعها هنا فوق التراب المغربي، وأن تبيع هنا كما يمكنها التصدير لإفريقيا”. مفيدي اعتبر أنه “ليس من مصلحة المغرب السياسية أن يفقد تركيا، وليس من مصلحة هذه الأخيرة أن تفقد المغرب، فهو بوابة اقتصادية فعالة نحو إفريقيا”. وكان حفيظ العلمي قد هدد بإلغاء اتفاقية التبادل الحر مع تركيا، مستعملا عبارة “تمزيق” الاتفاقية، وهو أحد الخيارات المطروحة على الطاولة مع الأتراك، وسبق للدولة الأردنية أن لجأت إلى خيار الإلغاء في مارس 2018، وانطلقت قبل أسابيع مفاوضات جديدة بينها وبين تركيا للاتفاق على شروط جديدة.

 

 • جدد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، بمناسبة حلول السنة الامازيغية الجديدة، مطالبته الحكومة بالاستجابة لمطلب اعتماد رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا رسميا، بالنظر إلى ما يشكله ذلك من رمزية ثقافية وحضارية، ومن دلالات تاريخية ومجتمعية. في نفس الوقت، وانطلاقا من دفاعه الراسخ والمبدئي عن الأمازيغية، باعتبارها مكو نا لغويا وثقافيا وحضاريا أساسيا من روافد الهوية الوطنية، اعتبر الحزب أن الارتقاء بمكانتها يستدعي من الحكومة اتخاذ ما يلزم من تدابير وخطوات فعلية وملموسة في اتجاه الإسراع بالتفعيل السليم والأجرأة الناجعة للمقتضيات الدستورية والقانونية ذات الصلة.

• تعزز المشهد الثقافي في الرباط ببنية جديدة تتمثل في المتحف الوطني للتصوير الذي دشن، الثلاثاء، بين أسوار برج (روتيمبورغ) المطل على المحيط الأطلسي. وافتتح المتحف الذي بادرت إليه المؤسسة الوطنية للمتاحف في إطار استراتيجيتها الهادفة إلى إغناء خريطة المتاحف في المملكة، بمعرض بعنوان “صورتنا” للفنان الشاب ياسين علوي اسماعيلي. ويعرض الفنان اسماعيلي (35 عاما وينحدر من الدار البيضاء) أعماله بهذا الفضاء الجديد بموجب “بطاقة بيضاء” منحتها له المؤسسة الوطنية للمتاحف، اعتبارا لكونه يعد حاليا قيمة في فن التصوير الدولي، حيث نال جائزة أصدقاء معهد العالم العربي بباريس للإبداع المعاصر عام 2019.

 • أعلنت شركة (ألزا)، المفوض له الجديد بتدبير قطاع النقل الحضري في الدار البيضاء، في بلاغ لها، أن الدفعة الاولى من الحافلات الجديدة ستدخل حيز الخدمة في العاصمة الاقتصادية للمملكة ابتداء من شهر شتنبر 2020 .وأوضح البلاغ أنه بدخولها حيز الخدمة في مجال النقل الحضري بالدار البيضاء منذ فاتح نونبر 2019، ستضع (ألزا) في خدمة البيضاويين حوالي 700 حافلة جديدة، مما سيسهل نقل حوالي 350 مليون راكب في السنة .وكانت مؤسسة التعاون بين الجماعات “البيضاء” وشركة “ألزا المغرب”، قد وقعتا في 31 اكتوبر 2019 بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، العقد الجديد للتدبير المفوض للنقل الجماعي الحضري بواسطة الحافلات، يغطي الجماعات الترابية الثمانية عشرة للدار البيضاء الكبرى.

• وقعت مجموعة التجاري “وفا بنك” والبنك العربي مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك في كل من المملكة الأردنية الهاشمية والمملكة المغربية وغيرهما من الدول التي يعمل بها الطرفان. وتم التوقيع على الاتفاقية من قبل المدير العام التنفيذي للبنك العربي نعمة صباغ، والرئيس المدير العام لمجموعة التجاري “وفا بنك” محمد الكتاني، وذلك على هامش أشغال منتدى الإستثمار الأردني-المغربي الذي انعقد بعمان .وسيشمل التعاون المشترك بين المصرفين عدة مجالات من بينها التمويل التجاري وأسواق رأس المال وتمويل المشاريع والخدمات المصرفية لقطاع الشركات إلى جانب قروض التجمع البنكية.

error: Content is protected !!