وفاة عذراء الشاشة العربية ماجدة الصباحي…

توفيت اليوم الخميس 16 يناير، الفنانة المصرية ماجدة الصباحي عن عمر ناهز 89 عاما، بعد صراع مع المرض.

وقد عانت الراحلة قيد حياتها من أزمة صحية في الفترة الماضية، نقلت على إثرها إلى المستشفى بعدما تعرضت لحالات إغماء متكررة، نتيجة عدم انتظام ضربات القلب، وخضعت لعملية قلب مفتوح، ثم تماثلت للشفاء وعادت إلى منزلها، بعد تركيب جهاز يعمل على تنظيم ضربات القلب.

وستقام جنازة الفنانة المصرية غدا عقب صلاة الجمعة بمدينة السادس من أكتوبر.

كما اختفت عذراء الشاشة عن الساحة الفنية منذ سنوات، حيث اقتصر ظهورها على المناسبات العائلية والخاصة جدا.
وقدمت الراحلة العديد من الأفلام أمام نخبة من الأسماء الفنية الكبيرة كان اخرها “ونسيت أني امرأة”، ليكون هذا العمل خاتمة مسيرتها الفنية.

ولدت الفنانة الكبيرة الراحلة ماجدة الصباحى في طنطا، وحصلت على شهادة البكالوريا الفرنسية، وكان أبوها موظفا في وزارة الموصلات بدأت حياتها الفنية وعمرها 15 سنة دون عِلم أهلها وغيرت اسمها إلى ماجدة، حيث كانت اسمها “عفاف على كامل الصباحى”، حتى لا يعرفها أحد، وكانت بدايتها الحقيقية عام 1949 في فيلم “الناصح “،إخراج سيف الدين شوكت مع إسماعيل يس .

error: Content is protected !!