أقوال الصحف المغربية الصادرة الجمعة 17 يناير

• سيكون أمام أعضاء مجلس النواب مهلة إلى غاية الثلاثاء المقبل لتقديم تعديلاتهم على مشروع قانون التمويل الجماعي إلى لجنة المالية. ويتوقع محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، استنادا إلى الاسقاطات على المستوى الدولي، أن يستحوذ هذا السوق على حوالي 140 مليار دولار في أفق عام 2022. وبخصوص حضور هذه الأداة المالية بالمغرب، أوضح بنشعبون أنه “قد تم بالفعل تسجيل مجموعة من عمليات التمويل الجماعي بالمملكة، وبشكل أساسي عبر منصات خارجية، إلا أن هذه العمليات تظل محدودة”.

• يبدو أن الاتحاد الأوروبي غير مقتنع بتنازلات المغرب في ما يتعلق بالضريبة عند التصدير. وسيتعين على المسؤولين المغاربة بذل جهود مضاعفة لإقناع محاوريهم بالمفوضية الأوروبية، خلال الاجتماع المقرر الأسبوع المقبل ببروكسيل، والذي سيخصص لمناقشة قانون المالية لسنة 2020. وسيتطرق الاجتماع لتوضيح المقتضيات الضريبية وطرق تطبيقها، خاصة تلك المتعلقة بالتصدير، وذلك بهدف الوقوف على ما إذا كان المغرب يستوفي شروط الخروج من القائمة الرمادية للملاذات الضريبية”.

 

• أجرى رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، مباحثات بالرباط مع كاتب الدولة الرواندي المكلف بمجموعة إفريقيا الشرقية، أولفيي ندوهونجريه، الذي يقوم بزيارة عمل للمملكة. وذكر بلاغ لمجلس النواب أن المالكي نوه، بالمناسبة، ب”العلاقات المتميزة” التي تجمع المؤسستين التشريعيتين في البلدين، والتي تعكس التقارب بين المغرب ورواندا على كافة الأصعدة والمستويات، بفضل الإرادة القوية لجلالة الملك محمد السادس والرئيس بول كاجامي. وأكد أن المغرب ورواندا ، باعتبارهما من أبرز الداعمين للعمل الإفريقي المشترك، حريصان على تعزيز التعاون جنوب-جنوب وتكريس الوحدة بين بلدان القارة.

• جددت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، كمرفق عمومي، التأكيد على حرصها المساهمة في إدماج اللغة الأمازيغية في مخطط تعاملها مع وسائل الإعلام والاتصال على اعتبارها لغة رسمية للدولة إلى جانب اللغة العربية. وهكذا، فمن بين أهم تجليات اللقاء، الذي نظمته الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري مع الصحافة وخصص لتقديم مهام ومنهجية اشتغال ومجموعات عمل المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، أجرأة القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية لأجل توسيع دائرة التواصل مع وسائل الإعلام، وذلك من خلال إصدار وتعميم ملف صحفي بحرف تيفيناغ. وبذلك تكون الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، التي تروم، على الخصوص، احترام التنوع اللغوي والثقافي وتعددية الآراء ومبادئ حقوق الإنسان في المضامين الإعلامية، بهذا اللقاء الذي تزامن مع الاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة 2970، التي تصادف 13 يناير من كل سنة، قد حققت نقلة نوعية ومكسبا هاما للهوية ولتاريخ المغرب.

• الشراكة بين القطاعين العام والخاص تنتقل إلى مستوى أعلى، عقب مصادقة مجلس النواب، مؤخرا، على مشروع القانون رقم 46.18 الذي يقضي بتغيير وتتميم القانون رقم 86.12 المتعلق بعقود الشراكة بين القطاعين العام والخاص. وبحسب مجلس النواب، فإن مشروع هذا القانون يهدف إلى تنزيل التوجيهات الملكية السامية، في مجال انفتاح الإدارة على الشركاء الاقتصاديين المحليين والدوليين، إلى جانب الرفع من مردودية وجودة ووتيرة الاستثمار العمومي وفق مقاربة منسجمة تلبي حاجيات المواطن وتوفر المناخ الأنسب للاستثمار على حد سواء.

• الخطوط الملكية المغربية تعلن عن إطلاق خطها الجوي الجديد، المباشر الرابط بين الدار البيضاء وببكين، وذلك بمعدل ثلاثة ترددات في الأسبوع . وأفاد بلاغ للخطوط الملكية المغربية، بأن هذا الخط الجوي الجديد، يمكن الشركة الوطنية من الربط، ولأول مرة، بين المغرب والصين، من خلال رحلة مباشرة لا تتجاوز مدتها 13 ساعة، ستنجز على متن طائرات الاحلام دريملاينر B787-9 ، والتي توفر 302 مقعدا منها 26 بدرجة الأعمال. وستبرمج الرحلات انطلاقا من الدار البيضاء أيام الإثنين والخميس والسبت على الساعة الخامسة بعد الزوال (حسب التوقيت المحلي)، على أن تصل إلى بكين على الساعة الحادية عشر وخمس وخمسين دقيقة صباح اليوم الموالي (حسب التوقيت المحلي). أما رحلات العودة انطلاقا من بكين، فستبرمج أيام الثلاثاء والجمعة والأحد على الساعة الواحدة وخمس وخمسين دقيقة زوالا (حسب التوقيت المحلي) لتصل إلى الدار البيضاء على الساعة السابعة وخمس وخمسين دقيقة مساء (حسب التوقيت المحلي).

• إذا كانت بعض المصادر تتحدث عن قرب دخول الحافلات المستعملة في أوربا إلى الخدمة في الدار البيضاء بعد أسابيع قليلة، فإنه سيكون على البيضاويين انتظار حوالي تسعة أشهر من أجل الركوب في حافلات جديدة تدشن لمرحلة جديدة في تدبير هذا القطاع، إذ أكدت بعض المصادر أنه سوف يتم جلب حافلات جديدة في شتنبر المقبل، ليكون عدد الحافلات في الدار البيضاء حوالي 700 حافلة، وهو العدد الذي يثير بعض الجدل، فهناك من يعتبره كافيا لسكان المدينة ومناطقها المحيطية، فيما يرى آخرون أنه عدد قليل مقارنة بعدد السكان.

• حسمت لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان في مشروع القانون المتعلق بتنظيم “ممارسة مهنة الطب الشرعي”، الذي يعول عليه لسد الفراغ التشريعي والتصدي للخصاص الموجود على مستوى عدد الأطباء الشرعيين. ويراهن على هذا القانون لترسيخ أسس العدالة الجنائية، من خلال المساعدة على تشخيص الجريمة وتحديد الفعل الإجرامي ونتائجه، وتأثيره المباشر على تحريك الدعوى العمومية ومناهضة التعذيب. كما سطر القانون من بين أهدافه وضع مقتضيات قانونية كفيلة بإعطاء مصداقية أكبر للشواهد والخبرات الطبية التي تعرض على القضاء في إطار النزاعات. كما حدد المشروع، الذي تم التصويت عليه بحضور وزير العدل، المهام الموكولة للأطباء الشرعيين، ومنها الفحص السريري للأشخاص المصابين، وتسليم الشهادات والتقارير بشأن هذه الحالات وإبداء الرأي في القضايا المعروضة على القضاء، لاسيما في ما يتعلق بفحص وتحديد الآثار الناجمة عن الجرائم، وتقدير سن الأشخاص بناء على انتداب قضائي. 

• صرح وزير الشؤون الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس، أن بلاده تعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي “مقاربة جدية وذات مصداقية” من أجل التوصل إلى حل لقضية الصحراء. وأكد ديندياس، خلال لقاء صحافي عقب مباحثاته مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن “اليونان تعتبر المبادرة المغربية (للحكم الذاتي) المقدمة للأمم المتحدة، مقاربة جدية وذات مصداقية من أجل التوصل إلى حل لقضية الصحراء”. من جهة أخرى، أبرز رئيس الدبلوماسية اليونانية أن بلاده “تدعم جهود الأمم المتحدة الرامية للتوصل إلى حل عادل وواقعي ومستدام، ومقبول من الأطراف”، لقضية الصحراء وفقا للقرارات الأممية ذات الصلة.

• تم تدشين سفارة رواندا بالمغرب، وذلك خلال حفل تم تنظيمه بالرباط. وتم تدشين هذه السفارة الجديدة من طرف كاتب الدولة الرواندي للشؤون الخارجية، أوليفييه ندوهونغيري، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة. وفي هذا الصدد، أبرز ندوهونغيري، عقب هذا الحفل، الأهمية التي يكتسيها افتتاح هذه السفارة، التي تأتي بعد افتتاح سفارة المغرب بكيغالي في أبريل 2017، بالنسبة للبلدين، بما أنها تندرج في إطار تعزيز العلاقات الثنائية لاسيما بعد الزيارة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى كيغالي في أكتوبر 2016.

• عادت أسعار الوقود الى منحى التصاعد الفاحش في المحطات بالمغرب منتصف الشهر الجاري رغم أن مؤشرات أسعار النفط الخام بالأسواق الدولية تسجل تراجعا محسوسا منذ بداية السنة. وفرضت شركات التوزيع من جانب واحد منتصف الشهر الجاري زيادة جديدة في أسعار البنزين والديزل تراوحت ما بين 15 و30 سنتيم للتر الواحدة، هي الثانية من نوعها في ظرف أقل من أسبوعين.

• قامت لجنة مشتركة بين وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ومصالح ولاية سلا والدرك الملكي، يوم 7 يناير الجاري، بتفكيك ورشة سرية لتصنيع الأكياس البلاستيكية الممنوعة بدوار البراهمة الكائن بالجماعة القروية عامر بسلا. وأفاد بلاغ لوزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي بأن لجنة المراقبة حجزت خلال هذه العملية، حوالي 2,3 طن من اللفافات والأكياس البلاستيكية و196 كلغ من المادة الأولية (البوليتيلين) المعبأة في أكياس ورقية مجهولة المصدر.

 

• تم انتخاب الثنائي أمين زروق ومهدي علوي، على رأس الفيدرالية المغربية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وترحيل الخدمات. وهكذا، تم انتخاب أمين زروق رئيسا للفيدرالية ومهدي العلوي نائبا للرئيس بعد حصولهما على 224 صوتا مقابل 174 صوتا للثنائي يوسف العلوي وعبد اللطيف ترحين. ويعتزم الثنائي، من خلال برنامج يحمل اسم “في خدمة التقدم” والذي يتمحور حول خمس محاور، العمل على تلبية احتياجات الأعضاء فيما يخص الأعمال، مع تعميم الولوج إلى الأسواق وفرص الأعمال.

• مكن اجتماع الأعمال المغربي التركي من إسماع صوت المقاولين المغاربة والمصدرين على وجه الخصوص، حيث أقر الجانب التركي أخيرا بضرورة فتح مفاوضات جديدة بشأن اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين. وحدد حسن السنتيسي، رئيس الجمعية المغربية للمصدرين، في مداخلة له، بهذه المناسبة، نطاق المفاوضات المقبلة، بهدف إقامة شراكة مربحة للجميع، حيث يكون المغرب وتركيا حليفين وليس منافسين، خاصة على مستوى الأسواق الإفريقية والأوروبية.

 

• أسعار المحروقات .. 3 أشهر للحسم. توصل أرباب شركات المحروقات بالتقرير النهائي لمجلس المنافسة ردا على أجوبة هذه الأخيرة حول المؤاخذات التي أبداها المجلس في ما يخص الممارسات المنافية للمنافسة الشريفة. وأكد مصدر مطلع لـ”الأحداث المغربية” أن مجلس المنافسة، أرسل فعلا تقريره إلى الشركات، الاثنين الماضي، موضحا أنه أمام هذه الأخيرة شهران لإعداد مرافعتها للدفاع عن نفسها أمام لجنة تابعة للمجلس. وبعد انصرام الشهرين كما ينص على ذلك القانون، سيقوم المجلس باستدعاء شركات التوزيع للترافع، يضيف المصدر ذاته، مشيرا إلى أن المجلس سيستقبل كل شركة على حدة، وذلك على مدى عشرين يوما، قبل أن يحسم المجلس مباشرة بعد استكمال جلسات الاستماع خلال هذه المدة في أمر الشركات المخلة بقوانين المنافسة، وهو ما يعني أن المجلس سيصدر قراراته العقابية ضد الشركات المخلة على أقصى تقدير في شهر ماي المقبل.

• اتفق المغرب وتركيا على مراجعة اتفاق التبادل التجاري الحر بينهما، بعدما سجل الجانب المغربي عجزا في ميزان التجاري لصالح تركيا، خلال تصريح مشترك صدر عقب لقاء أعمال عقد على هامش الدورة الخامسة للجنة المشتركة المكلفة بتتبع تنفيذ اتفاق التبادل الحر بين البلدين. وبحسب التصريح، فقد اتفق الطرفان على مراجعة شروط الاتفاق الحالي من أجل تبادل تجاري أكثر توازنا، حيث تم تحديد تاريخ 30 يناير لتقييم مدى التقدم في تحقيق هذا الهدف. وقال وزير الصناعة والتجارة، مولاي حفيظ العلمي، إن متوسط نمو التجارة بين البلدين بلغ نسبة 14 في المئة سنويا لصالح تركيا، منذ دخول الاتفاق حيز التنفيذ سنة 2006، وتابع متحدثا إثر لقائه مع وزيرة الصناعة التركية، روهصار بكجان بالرباط، “اتفقنا على الاجتماع في أقرب الآجال بغية تحديد السبل والوسائل الكفيلة بإعادة التوازن للوضع الحالي، والعمل على أن يعود هذا الاتفاق بالنفع على كلا الطرفين”.

 

• تكرست الرؤية الملكية بخصوص تنمية مستدامة ومندمجة للعالم القروي، مرة أخرى، عبر المشاريع المائية والهيدرو-فلاحية، والخاصة بالماء الصالح للشرب، التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الخميس بإقليم الصويرة. وهكذا، أشرف صاحب الجلالة على تدشين سد “مولاي عبد الرحمان”، المنجز على واد القصوب بغلاف مالي إجمالي يبلغ 920 مليون درهم، ومشروع الإعداد الهيدرو-فلاحي لمدار “القصوب” أسفل السد الجديد، الذي يكلف استثمارات بقيمة 238 مليون درهم، وكذا مشاريع الماء الصالح للشرب المتعلقة بإنجاز محطة معالجة مياه السد وقناة الربط (135 مليون درهم)، ومشروعا لتعزيز الولوج إلى الماء الصالح للشرب بالوسط القروي (192 مليون درهم).

• أجرى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمس الخميس، مباحثات هاتفية مع فخامة قيس سعيد، رئيس الجمهورية التونسية. وشكلت هذه المباحثات، التي جاءت بمبادرة من جلالة الملك، مناسبة للتذكير بالعلاقات التاريخية القوية بين البلدين المغاربيين الشقيقين، والاتفاق على تبادل الزيارات، قريبا، بين قائدي البلدين.

 

• كشفت مجموعة البنك الشعبي المركزي، أمس عن مخطط التسريع للمقاولات الصغيرة جدا، الرامي إلى تعبئة وتسخير الكفاءات العاملة داخل المجموعة من أجل دعم ومواكبة دينامية النسيج المقاولاتي الوطني. وعلاوة على العرض المتكامل المتخصص الذي بلورته المجموعة لمواكبة إنشاء وتطوير المشاريع المقاولاتية، قام البنك الشعبي المركزي، بشراكة مع الجماعات الترابية، ببلورة برنامج موسع للإدماج الاقتصادي للمقاولات الصغيرة جدا والمقاولين الذاتيين على الصعيد الوطني. وفي هذا الصدد، أبرز الرئيس المدير العام للمجموعة، محمد كريم منير، أن “المقاولات الصغرى والمتوسطة كانت دائما في صلب اهتمامات المجموعة، حيث ساهمت الفروع الجهوية في دعم عدد كبير من المشاريع منذ إنشاء المجموعة، وهو الالتزام الذي سيستمر عبر عرض جديد تم وضعه من أجل مواكبة إنشاء المقاولات وتطويرها، فضلا عن مرافقة حاملي المشاريع وفئة المقاولين الذاتيين”.

• وضع المكتب الوطني للسكك الحديدية برنامجا خاصا لرحلات القطارات بمناسبة حلول العطلة المدرسية وتحسبا للحركة الدؤوبة التي ستعرفها تنقلات المسافرين في هذه الفترة، وذلك من الجمعة 17 إلى الاثنين 27 يناير الجاري. وأفاد المكتب، في بلاغ له، بأن هذا البرنامج يهدف إلى ضمان سفر الزبناء في أحسن ظروف السلامة والراحة من خلال تعزيز العرض على المحاور الرئيسية للشبكة خاصة على محاور الدار البيضاء – الرباط – فاس – مراكش – طنجة – وجدة – الناظور وآسفي وخريبكة، وكذا تكثيف الفرق التأطيرية التي تسهر على استقبال وإرشاد المسافرين سواء داخل المحطات أو على متن القطارات. ويدعو المكتب زبناءه، خلال هذه العطلة المدرسية، إلى اتباع ستة قواعد للسفر بأثمنة منخفضة، تشمل اقتناء التذاكر مسبقا للاستفادة من أفضل الأسعار التي تكون في حدود العدد المتوفر، والسفر في الوقت الذي يصادف السعر الأدنى، واختيار أفضل قطار خلال اليوم، واقتناء تذكرة ذهاب/إياب للاستفادة من السعر التفضيلي، وشراء التذكرة ببطاقة التخفيض المتوفرة بشبابيك المحطات.

 

• دعا المشاركون في اليوم الوطني الرابع والثلاثين للهندسة المعمارية إلى تطوير نموذج للحكامة المتعلقة بالتراث، مع تعميم منهج للتدخل متعدد التخصصات والقطاعات الوزارية بشكل يجسد التعليمات الملكية السامية في هذا المجال. وشكل هذا اليوم الوطني، المنظم بطنجة من طرف وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة والمجلس الوطني لهيئة المهندسين المعماريين، مناسبة للمهندسين والمهنيين لمناقشة والخروج بعدد من التوصيات لتطوير القطاع.

• توجت سيارة “بوجو 208” بلقب أفضل سيارة لعام 2020 خلال الدورة الحادية عشرة لجوائز السيارات التي نظمتها مجلة “أوطو نيوز” بالدار البيضاء. وفي نهاية الاختبارات الديناميكية، اختارت لجنة التحكيم التي ضمت صحفيين ومهنيين وخبراء سيارات، السيارات الخمس التي وصلت للمرحلة النهائية للظفر باللقب بعد تصويت نحو 53 ألفا و800 من مستخدمي الأنترنت، وهي “بي إم دو بلو في سيري 3″، و”سيتروين سي 5 أيركروس” و”هيونداي أكسنت”و”بوجو 208″ و”رونج روفر إيفوك”، لتقرر منح لقب هذه الدورة لسيارة “بوجو 208”.

• فتح القانون الجديد لتسوية المباني غير القانونية المتعلق بتحديد إجراءات وكيفيات منح رخص الإصلاح والتسوية والهدم، فرصة أمام المغاربة مالكي العقارات غير القانونية والتي لم تحصل على رخصة للبناء أو مطابقة التصميم الأولي لكي يسووا وضعيتهم في غضون سنتين. القانون عدد (2.18.475)، الذي دخل حيز التنفيذ ابتداء من يناير الماضي، أتاح من خلال مجموعة من البنود تسوية وضعية المباني غير القانونية وتبسيط مسطرة التحفيظ وملاءمة المباني المخالفة للتصميم الأولي. ويتعين على الراغبين في إدخال إصلاحات أو تسوية وضعيتهم أن يتقدموا بملف حول المبنى يسلم لمكتب ضبط الجامعة المعنية من طرف صاحب الشأن أو من يقوم مقامه، أو بمكتب ضبط الشباك الوحيد المخصص لتلقي ملفات طلبات رخص التعمير في حال وجوده، وذلك في أجل أقصاه سنتين.

• أكد وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، أن “بيت الذاكرة”، بالمدينة العتيقة للصويرة، الذي زاره أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس، يعد “مفخرة” تراثية وثقافية للمملكة. وقال عبيابة في تصريح صحفي بالمناسبة، إن “بيت الذاكرة” الذي يعد صرحا روحيا وتراثيا فريدا من نوعه بجنوب البحر الأبيض المتوسط وفي العالم الإسلامي، يعد بمثابة “مفخرة لمدينة الصويرة ولسكانها وللثقافة ولجميع المغاربة”. وأبرز الوزير، في هذا الصدد، حرص الوزارة على أن تحظى مدينة الصويرة بالمتابعة والدعم من الناحيتين الثقافية والتراثية، وعلى تمكينها من البنيات التحتية “حتى تظل مدينة عتيقة تتلاقى فيها الثقافة والتراث وعراقة التاريخ”.

• قام الصندوق المغربي للتقاعد، بمراجعة أكثر من 151 ألف معاش خاضع للضريبة على الدخل على أساس أن يستفيد المعنيون بالأمر من التخفيض الضريبي، ابتداء من 20 يناير المقبل، وذلك طبقا لمقتضيات الأحكام التشريعية الجديدة المتعلقة بالمدونة العامة للضرائب. ويهم هذا الإجراء رفع الخصم الجزافي المطبق على المبلغ الإجمالي السنوي للمعاش، الذي يساوي أو يقل عن 168 ألف درهم من 55 في المئة إلى 60 في المئة.

• صنفت دراسة تحت عنوان “المرأة وريادة الأعمال والقانون 2020″، التي نشرها البنك الدولي، المغرب في مقدمة دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي تتوفر على الإطار التنظيمي للمشاركة الاقتصادية للنساء. وحصل المغرب على 75.6 نقطة من أصل 100، تليه السعودية (70.6 نقطة) وتونس (70 نقطة)، حسب المؤشر. وتقيس الدراسة 190 اقتصادا وتتبع كيف تؤثر القوانين على النساء في مراحل مختلفة من حياتهن العملية، وتركز على تلك القوانين المعمول بها في المدينة التجارية الرئيسية. وترتكز الدراسة على الإصلاحات في المجالات المرتبطة بالتمكين الاقتصادي للمرأة، التي أجريت في الفترة الممتدة من يونيو 2017 الى شتنبر 2019.

error: Content is protected !!