النقابة الوطنية للتعليم تطالب أمزازي بتجويد العرض الوزاري في ملفات المطروحة

راسلت النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي والتعليم العالي، سعيد أمزازي، بشأن استئناف الحوار يوم 21 يناير الجاري، حول الملف المطلبي لمختلف فئات التعليم وموظفات وموظفي التعليم العالي والاحياء الجامعية من أجل حوار جدي ومسؤول و إيجابي.

وحسب المراسلة، طالبت النقابة الوطنية للتعليم، الوزارة الوصية بتجويد العرض الوزاري فيما يتعلق بالمقصيون من مرسوم ضحايا النظامين 1985-2003، والمساعدون الاداريون وأطر التخطيط والتوجيه وحاملو الشهادات ومتصرف تربوي على الهيئات و الفئات المماثلة العاملة في الإدارة، و حاملو شهادات الدكتوراه وملف المبرزين و المستبرزين.

ودعا المصدر ذاته، أمزازي إلى التجاوب مع المطالب العادلة والمشروعة لفئات الأساتذة الذي فرض عليهم التعاقد والمتصرفون و التقنيون و المقصيون من خارج السلم و الدرجة الجديدة، و أطر التسيير المادي و المالي الملحقون، و المفتشون و ضحايا الزنزانة 9 وغيرهم من أطر الشغيلة التعليمية.

وذكرت النقابة، بأنه ينبغي على الوزارة الوصية أن تتجاوب بشكل إيجابي مع المطالب المشروعة من أجل الانخراط الفعلي في اصلاح المنظومة التعليمية كمدخل حقيقي للنموذج التنموي.

 

error: Content is protected !!