مركز تكوين مفتشي التعليم بالرباط ينخرط في احتفالات السنة الأمازيغية

  • أحمد بيضي

 

     تحت شعار: ”الاحتفاء بالتراث الأمازيغي اعتزاز بالهوية المغربية، بادر “نادي التميز للأنشطة الثقافية والفنية”، بمركز تكوين مفتشي التعليم بالرباط، إلى تنظيم حفل ثقافي وفني، بمناسبة احتفالات السنة الأمازيغية الجديدة 2970، وذلك وسط حضور لافت ومتنوع، وأجواء احتفالية رائعة جرى افتتاحها بكلمة ترحيبية باللغة الأمازيغية، قدمها الطالب المفتش ذ. مصطفى أوموش، تلتها كلمة مدير المركز، ذ. محمد أمطاط، وكلمة منسق نادي التميز، الطالب المفتش ذ. جمال بوراصي، حيث وضعوا الحضور في دلالة الاحتفال بالسنة الأمازيغية وما تحمله من أبعاد تاريخية وهوياتية تعكس غنى الإرث الثقافي والحضاري للإنسان الأمازيغي المغربي.

    وإسهاما منه إلى جانب مختلف الفاعلين في إبراز مكون أساسي من مكونات الهوية المغربية، ولأهمية الدلالات الرمزية التي يكتسيها تخليد رأس السنة الأمازيغية، توج نادي التميز حفله بندوة ثقافية، اختير لتسييرها الطالب المفتش ذ. عواد اعبدون، وشارك فيها الأستاذ الجامعي بالمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث insap بالرباط، ذ. يوسف بوكبوت، بورقة في موضوع “تاريخ المغرب من خلال الأبحاث الأيكولوجية”، والأستاذ الجامعي المكون بمركز تكوين مفتشي التعليم، ذ. بلعيد بودريس، بموضوع “الأمازيغية كأفق للتنمية”، وعلى هامشها عرفت الندوة تفاعل الحضور مع المتدخلين من خلال ما تمت المساهمة به من تدخلات ونقاشات.

     الحفل البهيج شاركت في إحيائه مجموعة من الفنانين، منهم أساسا الفنان الأمازيغي مصطفى الوردي (ورزازات) ومجموعة فنان آلة الوتار محمد بومغرا (أزمور)، فضلا عن وصلات شعرية وغنائية باللغات الأمازيغية والدارجة والعربية والإنجليزية، من أداء الطلبة المفتشين (الأساتذة إيمان المسناوي، أسماء أزندور، أحمد حداوي، الحسين بوعابيد، شفيق ووديع مدهوم)، فيما تميز الطالبان المفتشان ذة. فاطمة أيت عدي (باللغة العربية) وذ. مصطفى أوموش (باللغة الأمازيغية) في تنشيط الحفل الذي اختتم بوجبة كسكس كرمز للموروث الثقافي المغربي/ الأمازيغي وتعبير عن تقاليد وطقوس الأمازيغ بالعالم.

error: