إرتفاع الانتاج الوطني للطاقة الكهربائية وهذه حصيلة المبادلات مع الجزائر وإسبانيا

 

أفادت مديرية الدراسات و التوقعات المالية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أن الإنتاج الوطني للطاقة الكهربائية حافظ على ديناميته الجيدة، مسجلا زيادة بنسبة 18,4 في المائة في متم نونبر 2019، بعد أن عرف ارتفاعا بنسبة 7,7 في المائة قبل سنة.

وأوضحت المديرية ،في مذكرتها حول الظرفية الخاصة بشهر يناير ، أن هذا التطور المحرز يرجع بالأساس إلى زيادة في إنتاج القطاع الخاص بنسبة 34,2 في المائة وفي المشاريع التي تم تطويرها بموجب القانون 13-09 بنسبة 48,8 بالمائة، والذي تقلص بتراجع إنتاج المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بنسبة 17,1 في المائة.

وأضافت المديرية أنه في ما يتعلق باستهلاك الطاقة الكهربائية، فقد تحسن بنسبة 1 في المائة في متم نونبر 2019، بعد انخفاض بنسبة 2,1 في المائة سنة قبل ذلك ، مستفيدا من الزيادة الحالية في الشهرين الأولين من الربع الأخير لسنة 2019 بنسبة 3 في المائة.

وحسب القطاع، يعزى هذا التغيير إلى تعزيز مبيعات الطاقة ذات التوتر المتوسط بنسبة 10,3 في المائة بين شهري يناير ونونبر 2019، وذات التوتر المنخفض بنسبة 8,2 في المائة، وتلك الموجهة للموزعين بنسبة 1,9 في المائة.

أما بخصوص حصيلة مبادلات الطاقة الكهربائية مع الجزائر وإسبانيا (الواردات-الصادرات)، فقد انخفضت بنسبة 125,8 في المائة في متم نونبر 2019، بعد انخفاض بنسبة 39,4 في المائة قبل سنة، وذلك عقب استمرار التراجع في حجم الطاقة المستوردة (ناقص 86,3 في المائة بعد ناقص 38,8 في المائة) والتعزيز المطرد في حجم الطاقة المصدرة (زائد 433,1 في المائة بعد زائد 75,3 في المائة)، وذلك في سياق نمو صافي الطاقة ب 4 في المائة.

error: Content is protected !!