الدعوة لرصد إكراهات تطوير منظومة الرياضة

أكد وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، اليوم الأربعاء 22 يناير بالرباط، على ضرورة جعل الرياضة أحد مكونات النموذج التنموي الجديد للمغرب، مع استحضار مضمون الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في المناظرة الوطنية حول الرياضة، التي اعتبرها خارطة طريق لتطوير شامل للمنظومة الرياضية.

وذكر بلاغ لوزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الشباب والرياضة – أن عبيابة ألح، خلال استقباله أعضاء اللجنة التي سبق له تعيينها والمكلفة بإعداد تصور شمولي ومندمج لتطوير مجالات تدخل الجامعات الرياضية ومواكبتها مع إيجاد السبل الناجعة لتهييء المنتخبات الوطنية، على أهمية دعم المشاركات الدولية لما لها من أثر إيجابي على إشعاع المغرب.

كما أكد الوزير خلال هذا اللقاء، الذي يأتي في إطار التوجه الجديد الرامي للنهوض بالرياضة الوطنية، على ضرورة تعزيز حضور العنصر النسوي وتشجيع الثقافة الرياضية بين كافة مكونات المجتمع و مواجهة كل من آفتي المنشطات وشغب الملاعب.

وأضاف البلاغ أن عبيابة دعا أيضا أعضاء اللجنة إلى الانكباب بصفة استعجالية على تقييم أداء الجامعات الرياضية من خلال وضع معايير موضوعية لتصنيفها ومؤشرات لتتبع مدى احترامها للأهداف المحددة ضمن عقدة أهداف ودفتر للتحملات متضمن لجدولة زمنية واضحة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن اللجنة مدعوة لتقديم تقرير يرصد إكراهات تطوير منظومة الرياضة وصياغة شبكة المعايير في تصنيف الجامعات الرياضية واقتراح السبل العملية الشمولية والمندمجة لتهييء جيد للنخب الرياضية على المستويين المتوسط والبعيد.

error: Content is protected !!