أقوال الصحف المغربية الصادرة نهاية الأسبوع 25 يناير

• في سعي منها لاحتواء عطالة أزيد من 2000 قابلة ومواجهة مطالبهن بالإدماج في الوظيفة العمومية وتوفير مناصب كافية بامتحان التوظيف، صادقت الحكومة على مرسوم يتيح للقابلات إحداث وفتح عيادات أو دور للولادة بعد الحصول على ترخيص من وزارة الصحة. وتأتي هذه الخطوة في ظل عجز الوزارة عن سد الخصاص الكبير الذي يعاني منه القطاع الصحي، في ظل العدد المحدود من المناصب المخصصة للقابلات اللواتي خضن سلسلة من الأشكال الاحتجاجية التي قابلتها الوزارة بتوقيف التكوين في مهن القبالة، قبل أن تبادر الحكومة للمصادقة على هذا المرسوم لتصريف المئات من القابلات العاطلات بعيدا عن الوظيفة العمومية وصيغ التعاقد التي رفضتها التنسيقية الوطنية لخريجات المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة (شعبة القابلة). ويهدف مشروع المرسوم إلى تحديد الإجراءات المتعلقة بالوثائق المكونة لملف طلب الإذن بالمزاولة، سواء تعلق الأمر بمواطن مغربي أم أجنبي، ومكان إيداعه؛ والسلطة الحكومية المانحة للإذن؛ والإجراءات الإدارية المتعلقة بفتح المحل المهني وكيفية تفتيشه؛ والوثائق المكونة لملف طلب الإذن بالنيابة في المحال المهنية.

• أكد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا)، أن ما مجموعه 17.641 طنا من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، تم إتلافها أو إرجاعها من قبل مصالحه خلال سنة 2019. وأوضح المكتب، في بلاغ له، أن مصالحه راقبت، خلال السنة ذاتها، أزيد من 13 مليون طن من المنتجات الغذائية خلال 74.799 عملية مراقبة، منها 17.641 طنا تم إتلافها أو إرجاعها لعدم مطابقتها لمعايير السلامة الصحية، مشيرا إلى أنه تم تحرير 2243 محضر مخالفة وإحالتها على النيابة العامة. وأضاف أن سبب إتلاف هذه المنتجات غير الصالحة للاستهلاك يرجع لمصدرها المجهول أو لعدم احترام ظروف الحفظ والتخزين أو لانتهاء مدة الصلاحية أو لعدم احترام شروط العنونة.

• صادق مجلس الحكومة، على مشروع مرسوم تقدم به وزير العدل، يتعلق بشأن بعض التعويضات المخولة لفائدة القضاة. ويهدف مشروع المرسوم رقم 2.20.04 بشأن بعض التعويضات المخولة لفائدة القضاة إلى تحديد تعويض يستفيد منه بعض الفئات من القضاة بموجب مقتضيات القانون التنظيمي رقم 106.13 المتعلق بالنظام الأساسي للقضاة. ويتعلق الأمر بالتعويض عن التنقل والإقامة عند قيام القضاة بمهام خارج مقر عملهم أو من أجل المشاركة في دورات التكوين المستمر والتكوين التخصصي سواء داخل المملكة او خارجها؛ والتعويض عن الديمومة لفئة من القضاة الذين يمارسون مهامهم خلال أيام العطل الأسبوعية والأعياد الدينية والوطنية؛ والتعويض عن الانتداب بالنسبة للقضاة الذين يتم انتدابهم لسد خصاص طارئ في إحدى المحاكم لمدة ثلاثة أشهر قابلة للتجديد مرة واحدة؛ والتعويض عن المهام لفائدة المستشارين المساعدين بمحكمة النقض، حيث ينص المشروع على استفادة القضاة المرتبين في الدرجة الثانية على الأقل، الذين يتم تعيينهم من قبل المجلس الأعلى للسلطة القضائية من أجل القيام بمهام مستشارين مساعدين بمحكمة النقض لمدة خمس سنوات، من تعويض شهري؛ والتعويض عن مهام الإشراف بالنسبة للقضاة المكلفين بمهام الإشراف على التدبير والتسيير الإداري للمحاكم.

• اعتبر الرئيس المؤسس لمنتدى كرانس مونتانا، جون بول كارترون، أن مدينة الداخلة تشكل “معجزة” يمكن تقديمها كنموذج للتنمية بالنسبة للدول الإفريقية، مشيرا إلى أن المنتدى يروم جعل المدينة الواقعة جنوب المملكة “مختبرا حقيقيا” للتفكير. وأكد كارترون، خلال ندوة صحفية خصصت لتقديم دورة 2020 لمنتدى كرانس مونتانا، المقرر تنظيمها من 18 إلى 21 مارس المقبل، أن الأقاليم الجنوبية “تجسيد لما يمكن تحقيقه من خلال الرؤية والإرادة السياسية والحكومية في منطقة كانت تفتقر لأبسط المقومات”. وبعد أن أشاد بالإمكانات الطبيعية لمدينة الداخلة، قال السيد كارترون إنه “واثق” من أنها “ستكون فلوريدا المغرب المستقبلية.. وتوأم مدينة طنجة في الجنوب”، مشيرا إلى أن الهدف الأساسي هو جعل هذا المنتدى “وسيلة للنمو والتنمية والتكامل في الأقاليم الجنوبية”.

• أكد سفير جمهورية النمسا بالمغرب، كلوس كوجلر، على أهمية الدبلوماسية البرلمانية في توثيق علاقات التعاون بين البلدين. وحسب بلاغ لمجلس النواب، سجل كوجلر، خلال لقائه مع رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، أن المؤسستين التشريعيتين بكل من المغرب والنمسا تتقاسمان الاهتمام بعدد من المواضيع الحيوية من قبيل التغيرات المناخية وظاهرة الهجرة، والتي يمكن أن تشكل محاور للقاءات مشتركة للتباحث وتبادل وجهات النظر بين برلمانيي البلدين. واستعرض السفير، بالمناسبة، أبرز مجالات التعاون بين النمسا والمغرب، مشيرا على الخصوص إلى مساهمة النمسا، في إطار الشراكة التي تجمع المغرب مع الاتحاد الأوروبي، في دعم المشاريع المرتبطة بالتنمية المستدامة.

• دعا مدير البحث في الديمغرافيا بالمعهد الوطني الفرنسي للدراسات الديمغرافية، يوسف كورباج، إلى إعادة توجيه الاستثمارات العمومية نحو الأولوية المتمثلة في الجانب الاجتماعي وتشغيل الشباب. وأكد كورباج، خلال تقديمه عرضا حول موضوع “الآفاق الديمغرافية والنمو الاقتصادي” في إطار لقاء نظمه مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد، على ضرورة حث القطاع الخاص على توفير مزيد من مناصب الشغل والتوجه نحو اقتصاد أقل ارتباطا بالرأسمالية، يتسم بشكل أكبر بالطابع الاجتماعي ويركز على الشباب والتشغيل ومواجهة البطالة. وأبرز، في هذا الصدد، أن العديد من مناصب الشغل التي يتم توفيرها لا تعد مطابقة للمعايير، إذ يعيش جزء ممن يشغلون هذه المناصب وضعيتهم بمثابة أشكال بطالة مقنعة أو حلول انتظار على أمل إيجاد عمل أكثر استقرارا وأجزى أجرا.

• قال وزير العدل إن طلبات الإذن بالزواج بالنسبة إلى اللواتي لم يبلغن سن الزواج وصل سنة 2018 حوالي 32 ألف طلب قبل منها 26 الف و 240 طلبا، أي ما نسبته 81 في المئة، وقال معلقا “ربما هذا لم يعد استثناء”. ولم يرفض القضاة المكلفون بالإذن بالزواج للقاصر إلا 18 في المئة من مجموع الطلبات المقدمة، وتمثل طلبات الإناث من مجموع الطلبات المقدمة النسبة الغالبة بنسبة 99.46 في المئة. ويتجلى من أرقام وزارة العدل أن ظاهرة زواج القاصر تكاد تكون قروية، فعدد الطلبات المقدمة من طرف قاطني البوادي بلغت حوالي 67 في المئة، ما يناهز أكثر من 21 ألف طلب.

• أكد رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، أن مشاركة المغرب في القمة البريطانية الإفريقية كانت عملية وخلصت إلى خطوات واقعية، وهو ما “يؤشر على دفعة جديدة للعلاقات الثنائية على المستوى الاقتصادي والتربوي التعليمي والبحث العلمي”. وذكر رئيس الحكومة، في كلمته خلال اجتماع مجلس الحكومة، بانعقاد المنتدى الاقتصادي المغربي البريطاني على هامش هذه القمة، بحضور حوالي 120 مقاولة مغربية و200 مقاولة بريطانية بهدف تطوير العلاقات الاقتصادية الثنائية، إلى جانب تنظيم المنتدى العالمي للتربية والتعليم الذي حضره وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي. وأشار العثماني إلى أن النقاش انصب خلال هذا المنتدى العالمي على دعم اللغة الإنجليزية في التعليم الوطني، وعلى ضرورة إرساء رؤية واضحة على المدى المتوسط فيما يخص هذا المجال، وتم الاتفاق على رفع درجة التعاون العلمي والتقني والبحث العلمي في المراحل المقبلة.

• أكد محمد بودرة، عمدة مدينة الحسيمة، ورئيس منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة، أن المغرب سيعمل خلال فترة ترؤسه لهذه المنظمة على إعطائها صيتا واعترافا دوليا أكبر. وقال بودرة، في حديث صحفي، عقب اللقاء الذي جمعه هذا الاسبوع بالأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش في مقر المنظمة الأممية بنيويورك، “يتعين على المغرب أن يترك خلال ولايته التي تمتد لثلاث سنوات بصمة واضحة في المنظمة وأن يمنحها اعترافا أكبر على المستوى الدولي”. وأبرز في هذا السياق، أنه طلب خلال لقائه بأنطونيو غوتيريش حصول المنظمة على صفة ملاحظ في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مؤكد أنه إذا تحقق هذا المبتغى “سيكون المغرب قد قدم خدمة كبيرة للمنظمة”.

• لوضع حد للنقص المسجل على مستوى الكتب المدرسية، التي تؤثر على سير الدخول المدرسي منذ سنوات، قرر وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، أن يأخذ زمام المبادرة، حيث قرر تسليم التراخيص اللازمة للناشرين في بداية كل سنة من أجل طباعة ونشر الكتب المدرسية المقررة للعام الدراسي المقبل. ويشمل هذا التدبير الاستباقي معظم الكتب المدرسية، التي لن يتغير محتواها برسم العام الدراسي المقبل 2020-2021.

• وقعت جهة الدار البيضاء – سطات والمؤسسة الدولية للتمويل، بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، اتفاقية تمويل بقيمة 100 مليون دولار، ستخصص لإنجاز مشاريع للبينات التحتية على مستوى الجهة. وسيمكن القرض، الذي ستحصل عليه الجهة بموجب الاتفاقية التي وقعها كل من رئيس مجلس الجهة، مصطفى باكوري والمدير العام لشركة (الدار البيضاء للنقل) نبيل بلعابد، ونائب رئيس المؤسسة الدولية للتمويل بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، سيرجيو بيمونتا، من تغطية مساهمة الجهة في مشروع خطي الترامواي الثالث والرابع بالدار البيضاء، وإنجاز أزيد من ألفي كلم من الطرق والمسالك القروية بالجهة.

• أكد وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، أنه يمكن للمغرب أن يلعب دورا مهما في مجال الطاقة العالمي، وذلك بالنظر لما يزخر به من موقع جغرافي وما يتوفر عليه من بنية تحتية خاصة الموانئ. وأوضح رباح، خلال افتتاح النسخة الأولى للمؤتمر والمعرض الدولي للغاز والبترول “2020 Petrolia Expo”، أن المغرب بلد يستهلك الطاقة، لكن موقعه الجغرافي بالإضافة إلى البنية التحتية للموانئ ستجعل منه لاعبا رئيسيا في تحسين أمن الطاقة العالمي ومركزا لوجستيكيا للطاقة. وذكر، في هذا السياق، بأن المغرب انتقل من المرتبة 83 سنة 2004 إلى المركز 17 في تصنيف مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية من حيث الربط البحري، مشيرا إلى أن المملكة قد تكون من بين العشر الأوائل على الساحة البحرية الدولية بفضل البنية التحتية لموانئها، خاصة ميناء الداخلة الأطلسي الجديد، وميناء الناظور غرب المتوسط وكذلك ميناء طنجة المتوسط.

• صادق مجلس النواب، في جلسة عمومية، بالإجماع، على مشروعي قانونين يهدفان إلى بسط الولاية القانونية للمملكة على كافة مجالاتها البحرية. ويتعلق الأمر بكل من مشروع قانون رقم 37.17 بتغيير وتتميم الظهير الشريف بمثابة قانون رقم 1.73.211 الصادر في 26 من محرم 1393 (2 مارس 1973) المعينة بموجبه حدود المياه الإقليمية، ومشروع قانون رقم 38.17 بتغيير وتتميم القانون رقم 1.81 المنشأة بموجبه منطقة اقتصادية خالصة على مسافة 200 ميل بحري عرض الشواطئ المغربية. وبهذه المناسبة، قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، إن مشروعي القانونين يكتسيان أهمية خاصة في سياق مسلسل تحيين الترسانة القانونية الوطنية المتعلقة بالمجالات والحدود البحرية للمملكة المغربية.

• تنظم الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، يومي 30 و31 يناير الجاري بالرباط، ندوة دولية حول “تقنين وسائل الإعلام في منظومة رقمية، نقالة واجتماعية.. متطلبات التأقلم ورهانات إعادة التأسيس”. وذكر بلاغ للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري أن تنظيم هذا اللقاء الدولي يأتي للتباحث وتبادل وجهات النظر حول الإشكالات الأساسية التي بات يواجهها تقنين وسائل الإعلام في ظل الانشغالات التي تطرحها التطورات العميقة الناجمة عن الثورة الرقمية، والتي فرضت مسؤوليات مستجدة على هيئات التقنين التي يستوجب الاضطلاع بها إشراك فاعلين جددا واستحضار أبعاد جديدة. وأضاف المصدر ذاته أن برنامج هذه الندوة سيتضمن أربع ورشات تناقش على التوالي مواضيع “الحاجة إلى التقنين في منظومة رقمية ومعولمة”، و”وسائل الإعلام التقليدية/وسائل الإعلام الجديدة.. ديناميات التنافس وإكراهات التقنين”، و”هل يمثل التقنين الذاتي والتقنين المشترك مستقبل التقنين؟”، و”تقنين وسائل الإعلام على ضوء انتظارات وتطلعات المواطن”.

• تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف شخص يبلغ من العمر 27 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية. وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف المشتبه فيه على مستوى نقطة المراقبة المرورية بمدخل مدينة فاس، مباشرة بعد وصوله على متن حافلة للنقل العمومي قادما من إحدى مدن شمال المملكة، حيث أسفرت عملية التفتيش عن العثور بحوزته على 6490 قرص مخدر، من بينها 5860 قرص مهلوس من نوع إكستازي و630 قرص طبي مخدر من نوع ريفوتريل، علاوة على هاتف محمول ومبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات ترويج المخدرات.

• أكد مجلس إدارة شركة الاستثمار في مجال الطاقة (SIE) الدور الجديد للشركة، التي أضحت تضطلع بتنفيذ مشاريع النجاعة الطاقية في المملكة من خلال إعطاء الأولوية للمباني العمومية والإنارة العمومية. ويتعلق الأمر بسابقة من نوعها بالمغرب على مستوى قطاع النجاعة الطاقية، حيث ستنخرط هذه الشركة في أعمال ترتبط بالمصلحة العامة، وتتدخل في المساعدة في تدبير المشاريع العمومية المفوضة للمؤسسات والمقاولات العمومية والسلطات المحلية”، وفقا لبيان صحفي.

• انتخب شكيب لعلج رئيسا جديدا للاتحاد العام لمقاولات المغرب، وذلك في ختام أشغال الجمع العام الانتخابي لهذه الهيئة، الذي انعقد بالدار البيضاء. وحصل لعلج، الذي شكل ثنائيا انتخابيا إلى جانب المهدي التازي، على 4122 صوتا، أي 18ر96 في المئة من مجموع الأصوات المعبر عنها في هذه الانتخابات، التي جرت وفق نمط الاقتراع السري. وفي كلمة له بالمناسبة، اعتبر لعلج أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب يمتلك كل الإمكانيات، وعليه أن “يواجه” التحديات المتصلة بالنموذج الجديد للتنمية، داعيا إلى الأخذ في الاعتبار الابتكار وسلسلات القيم الوطنية والعدالة الاجتماعية كركائز أساسية لأي منظومة تنمية مستدامة. وشدد على أنه “من الضروري رفع كل المعيقات التي تحول دون تنمية المقاولات، خاصة ما يتعلق بالتمويل وآجال الأداء والانفتاح على الأسواق الدولية، وإعادة تأهيل المقاولات من أجل تنمية مستدامة”، وملحا على “أهمية الاتجاه نحو اقتصاد وطني أكثر صلابة ونجاعة، يمكن فيه للجميع تقاسم ثمار التنمية”.

• أكد وزير الشؤون الخارجية الكندي، فرانسوا فيليب شامبان، أن المغرب بذل جهودا جادة وذات مصداقية في ما يتعلق بقضية الصحراء. وأوضح شامبان، خلال لقاء صحافي عقب مباحثاته مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، ناصر بوريطة، أن كندا انضمت إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لدعم “الجهود الجادة وذات المصداقية التي بذلها المغرب للمضي قدما في ما يتعلق بالصحراء”.

• صادق مجلس الحكومة على مشروع مرسوم رقم 2.19.1078 يتعلق بإعادة تنظيم معاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي. وأوضح وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، في بلاغ تلاه عقب انعقاد المجلس ، أن مشروع هذا المرسوم الذي تقدم به هذا الأخير، يهدف إلى تجاوز بعض الصعوبات في تطبيق مقتضيات المرسوم رقم 2.14.666 الصادر في فاتح دجنبر 2015 والمتعلق بتنظيم معاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي، وخصوصا تلك المتعلقة بتعيين مدير المعهد الوطني والمعاهد الجهوية. وأبرز عبيابة أن مشروع هذا المرسوم جاء بعدة مقتضيات جديدة منها تحديد عدد المعاهد وأصنافها ومقارها يتم بقرار من السلطة الحكومية المكلفة بالثقافة بتنسيق مع السلطة الحكومية المكلفة بالمالية؛ تحديد مهام التكوين بالمعاهد وأسلاك التكوين والشعب وكذا محتوى دفتر الضوابط البيداغوجية الذي يعد من قبل اللجنة الوطنية للإشراف والتوجيه البيداغوجي؛ كيفية تسيير إدارة المعاهد وكذا الموارد البشرية المتوفرة لديها وكيفية التعيين في منصب مدير المعهد الوطني أو المعاهد الجهوية للموسيقى والفن الكوريغرافي.

• أكد وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، أن نقل تظاهرة “عواصم الثقافة الإفريقية” من مراكش إلى الرباط أملته اعتبارات تدبيرية وتقنية لتوفير إمكانيات وفرص نجاح تظاهرة من هذا الحجم تتميز بمشاركات دولية. وأوضح عبيابة، في لقاء صحافي عقب انعقاد مجلس الحكومة برئاسة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أن المغرب لديه برنامجا ثقافيا دوليا يمكن أن تستضيفه أي مدينة من مدن المملكة، مشددا على أن احتضان تظاهرة إفريقية في أي مدينة مغربية هو مكسب للمملكة.

• كتبت وكالة الأنباء الأرجنتينية المستقلة “ألتيرناتيف بريس أجينسي” أن قرار الحكومة البوليفية بإنهاء علاقاتها مع “الجمهورية” الوهمية يشكل “ضربة جديدة” تؤكد العزلة المتنامية التي يعيشها انفصاليو “البوليساريو”. ففي مقال بعنوان “بوليفيا تنضم إلى الرفض الدولي للجمهورية الوهمية”، أضافت الوكالة أن قرار حكومة الرئيسة البوليفية، خيانين آنيث، بإنهاء الأوهام السياسية والإيديولوجية، التي كانت مفروضة سابقا، أفضى إلى “سحب الاعتراف الدبلوماسي بكيان وهمي غير موجود أصلا”. وتابع كاتب المقال الأكاديمي الأرجنتيني، أدالبرتو كارلوس أغوزينو، الذي سلط الضوء على ملابسات خلق هذا الوهم بأمريكا اللاتينية، أن الوضع تغير بشكل جذري و”تهاوى دعم انفصاليي البوليساريو تدريجيا وما بدأ كقطرة سرعان ما تحول إلى شلالات من الرفض الدبلوماسي” “للجمهورية” المزعومة.

• أكدت وزيرة الشؤون الخارجية بجمهورية إفريقيا الوسطى، سيلفي بايبو تيمون، أن بلادها وقفت على الدوام إلى جانب المملكة في ما يتعلق بقضية وحدتها الترابية، كما تدعم بشكل صريح مغربية الصحراء. وقالت بايبو تيمون، في لقاء صحافي مشترك مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، إن فتح قنصلية عامة لبلادها بالعيون اليوم يتيح الفرصة “لتطوير العلاقات أكثر وإعطاء زخم قوي لآفاق الشراكة بين جمهورية إفريقيا الوسطى والمغرب”. وفي هذا الصدد، اعتبرت الوزيرة أن “العيون تمثل منصة اقتصادية هامة” لشباب بلادها لاسيما في ما يتصل بالتكوين وتنمية الشراكة الاقتصادية.

• ذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن “المملكة المغربية التي تتابع باهتمام الوضع السياسي في بوليفيا، تعترف بالحكومة الدستورية لرئيسة دولة بوليفيا متعددة القوميات، السيدة جينين أنييز تشافيز، وتنضم لجهود المجتمع الدولي للاسهام في تحقيق الأهداف التي حددتها الدعوة لإجراء الانتخابات العامة في بوليفيا”. وأضاف البلاغ أن “هذا المسلسل سيوفر الاستقرار اللازم لبوليفيا والرفاه لشعبها، وسيساهم في الإشعاع الإقليمي والدولي للبلد”.

• أجرى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية، أرانشا غونزاليز لايا، التي تقوم بزيارة عمل للمغرب، هي الأولى لها خارج الاتحاد الأوروبي منذ تعيينها على رأس الدبلوماسية الإسبانية منتصف شهر يناير الجاري. وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن هذا اللقاء شكل مناسبة للجانبين للإشادة بمستوى علاقات الصداقة وحسن الجوار التي تجمع بين المملكتين المغربية والإسبانية والتي تستمد قوتها من العلاقات المتميزة بين العائلتين الملكيتين في البلدين، وكذا بالدينامية التي يعرفها التعاون الثنائي في العديد من المجالات، حيث جدد الطرفان عزمهما على مواصلة التنسيق بينهما على مختلف الأصعدة لتطوير العلاقات الثنائية والتنموية والاجتماعية والسياسية ومواجهة التحديات المشتركة.

• کشف مصطفی فارس، الرئيس الأول لمحكمة النقض والرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، أن القضاء المغربي بمختلف درجاته أصدر خلال سنة 2019 ما مجموعه 3 ملايين و172 الفا و653 حكما قضائيا، بمتوسط محكوم سنوي لكل قاض بلغ 1113 حكما، أي أزيد من 3 أحكام في اليوم. وعلى مستوى محكمة النقض، جری تسجيل 51 ألفا و591 قضية، بنسبة زيادة بلغت 221 في المائة، معتبرا هذا الرقم مرتفعا جدا مقارنة مع المحاكم العليا المماثلة عبر العالم، وكذلك، محاكم الاستئناف بالمملكة. ودعا فارس، خلال افتتاح السنة القضائية، إلى ضرورة انخراط الجميع في برامج التحول الرقمي للمحكمة الإلكترونية والتبليغ الإلكتروني والمداولة الرقمية، وغيرها من الخدمات القضائية الرقمية الذكية، في ظل التسارع التكنولوجي الذي يعيشه العالم.

بتعليمات سامية من جلالة الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، استقبل الجنرال دو كور دارمي المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، على مستوى مقر القيادة العامة بالرباط، الجنرال دوكور دارمي هانس-ويرنير فييرمان، المدير العام للقيادة العامة العسكرية الدولية لحلف شمال الأطلسي. وذكر بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أن المباحثات تناولت التعاون العسكري بين القوات المسلحة الملكية والقيادة العسكرية لحلف شمال الأطلسي. ويشمل التعاون بين الطرفين، يوضح البلاغ، الاجتماعات والزيارات من مستوى عال، والدورات التدريبية، وتبادل الزيارات الإخبارية وتوقفات المجموعات البحرية لحلف الأطلسي والمشاركة في مختلف التداريب. وبهذا الخصوص، يضيف البلاغ، جدد المسؤولان، اللذان أعربا عن ارتياحهما لمستوى ومتانة وجودة واستدامة التعاون الثنائي، الرغبة المشتركة على تعزيزه وتعميقه أكثر، من خلال تقاسم التجارب والخبرات.

• أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، بأن المبلغ الخام للخزينة تراجع بنسبة 9,3 في المئة في متم سنة 2019 ليستقر عند 104,4 مليار درهم. وأوضحت المديرية، في مذكرتها حول الظرفية لشهر يناير، أن هذا التطور يغطي انخفاض حجم السندات القصيرة والمتوسطة الأمد بنسبة 48,3 في المئة و46,2 في المئة على التوالي، ليستقر عند 9,4 مليار درهم و39,8 مليار درهم سنة 2019 وهو ما يمثل 9 في المئة و38,1 في المئة على التوالي من المبلغ الخام، مقابل 15,8 في المئة و64,3 في المئة سنة قبل .

error: Content is protected !!