أستاذ ثانوي ينهي حياته شنقا بتاونات

اهتزت جماعة تافرانت ضواحي تاونات، صبيحة هذا اليوم الأربعاء ، على وقع إنتحار “ي رضوان” أستاذ مادة الاجتماعيات يبلغ من العمر 36 سنة شنقا، وذلك غير بعيد عن منزله الكائن وسط الجماعة المذكورة.

ووفق مصدر أنوار بريس فالهالك متزوج، ومنحدر من مدينة تازة، عثر عليه مشنوقا بواسطة حبل ربطه بشجرة بالقرب من مزل أسرته.

وأضاف ذات المصدر أن أحد الجيران عثر على الهالك جثة هامدة. معلقا بشجرة ليخبر السلطات المحلية إذ حلت فور علمها رفقة عناصر وقائد المركز الترابي للدرك بالورتزاغ، من أجل معاينة جثة الهالك لمعرفة الدوافع وراء إقدام الضحية على وضع حد لحياته بهذه الطريقة المروعة، تاركا وراءه زوجة في حالة هستيرية وصدمة كبيرة وسط أقربائه وزملائه في العمل.

وجرى نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الغساني بفاس قصد التشريح، كما تم فتح تحقيق في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة

error: