عائلات المغاربة العالقين بالعراق و سوريا يعبرون عن ندم أبناءهم و يناشدون الملك بالتدخل لعودتهم للوطن

بعدما أمر جلالة الملك محمد السادس بإرجاع مغاربة الصين إلى أرض الوطن بعدا انتشار فيروس كورونا القاتل،ناشدت التنسيقية الوطنية لعائلات العالقين والمعتقلين المغاربة بسوريا والعراق، الملك بالتدخل في قضية النساء والأطفال العالقين والمحتجزين والمعتقلين بكل من سوريا والعراق.

ووصفت التنسيقية في بيان لها، أن ظروف عيش هؤلاء قاسية ومزرية،و تتجلى في الحرمان من أبسط مقومات العيش، مشيرة إلى أن الشباب عبروا عن ندمهم الشديد بعدما كانوا عرضة للاستغلال نظرا لحداثة سنهم وقلة وعيهم وتجربتهم”.

و أضاف المصدر أن الشباب المتواجدين ببؤر التوتر بكل من سوريا والعراق أكدوا على تشبثهم بالثوابت الوطنية ونبذ العنف بكل أشكاله، معلنين عن “رغبتهم في طي صفحة الماضي بكل مساوئها”مناشدين ، الملك محمد السادس، بالتدخل لإرجاع أبنائهم العالقين والمحتجزين إلى أرض الوطن.

error: Content is protected !!