استراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030” و تحفيز الاستثمارات بجهة الدار البيضاء سطات           

أكد المدير الجهوي للفلاحة بجهة الدار البيضاء – سطات، عبد الرحمان النايلي، أن الاستراتيجية الجديدة لتطوير القطاع الفلاحي “الجيل الأخضر 2020-2030” ستحفز الاستثمارات على مستوى جهة الدار البيضاء – سطات.  وأوضح النايلي في تصريح صحفي، أن هذه الاستراتيجية التي قدمها وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، الخميس المنصرم باشتوكة آيت باها، ستساهم في تعزيز الاستثمار بجهة الدار البيضاء – سطات والاستفادة من الإمكانيات الكبيرة التي تزخر بها هذه الجهة وذلك من خلال تعبئة الأراضي الفلاحية لفائدة المستثمرين.  وأضاف أنه في إطار هذه الاستراتيجية، “ستقوم الدولة بتعبئة الأراضي للمستثمرين الحاملين لمشاريع”، مشيرا إلى أن ذلك سيعود بالفائدة على التنمية بالجهة التي تتميز بمساحة مسقية تبلغ 146 ألف هكتار.  وقال إن هذه الاستراتيجية التي ترتكز على العنصر البشري والتنمية الفلاحية كمحورين رئيسيين، تندرج ضمن إطار استمرارية مسلسل التقييم الماكرو-اقتصادي والاجتماعي لمخطط المغرب الأخضر، مشيرا إلى أنها أتت لتكملة وتعزيز مكتسبات هذا الأخير ومعالجة أوجه القصور التي شابته.  وفي معرض حديثه عن منح الاعتماد لـ 120 مجزرة عصرية في أفق 2030، أكد النايلي أن هذه الاستراتيجية ستمكن من تحسين ظروف إنتاج واستهلاك اللحوم وأوضاع المجازر.  كما أكد أن من شأن هذه الاستراتيجية دعم الشباب للولوج بشكل فعال إلى المجال الفلاحي بما يسهم في بلوغ أهداف التنمية المسطرة.

error: Content is protected !!