أقوال الصحف المغربية الصادرة الإثنين 17 فبراير

• اتصالات المغرب تواصل الريادة. باقتنائها ل(Tigo Tchad)، تكون شركة (اتصالات المغرب) قد رفعت قاعدة زبنائها إلى 67.5 مليون مشترك. وفي ظل سياق تنافسي وتنظيمي صعب، أظهر الفاعل التاريخي في مجال الاتصالات، الموجود حاليا في عشرة بلدان إفريقية، قوته وقدرته التنافسية. وحققت المجموعة، بفضل الدينامية المسجلة في قطاع الهاتف المحمول، أداء جيدا، حيث بلغ رقم معاملاتها 36.5 مليار درهم سنة 2019. وعلى الرغم من العقوبات التي فرضتها عليها الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، إلا أن (اتصالات المغرب) تتوقع تسجيل استقرار في نتائجها برسم سنة 2020.

• الصفقات العمومية: 220 شكاية خلال سنتي 2018 و2019. فقد توصلت اللجنة الوطنية للطلبيات العمومية، التي أحدثت في يناير 2018، ب260 إحالة برسم 2018-2019، وهو ما يمثل نحو 130 ملفا في السنة. وتتوزع هذه الإحالات بين شكاوى الشركات (220) وطلبات الرأي. وبالنسبة للجنة، فإن عدد الشكاوى لايزال منخفضا بالنظر إلى حجم الصفقات العمومية، التي وصلت إلى 41.233 سنة 2018. ويرتبط قطاعان بشكل كبير بالصفقات العمومية، هما البناء والأشغال العمومية 70 بالمئة من رقم المعاملات، مقابل 80 بالمئة للهندسة.

 

• لاسامير على إيقاع الاحتجاجات. قررت الجبهة النقابية بشركة “سامير” الدخول في مسلسل من الاحتجاجات، إذ أعلنت، على خلفية الاجتماع الاخير الذي عقدته نهاية الأسبوع الماضي، تنفيذ وقفة احتجاجية الجمعة المقبل 21 فبراير الجاري أمام المدخل الرئيسي لشركة “سامير” على الطريق الساحلي بالمحمدية. كما قررت الجبهة النقابية بشركة “سامير” تنفيذ وقفة احتجاجية في ال2 من مارس المقبل أمام المحكمة التجارية بالدار البيضاء، ووقفة أخرى أمام مقر العمالة في ال21 مارس. وجددت الهيئة النقابية بشركة “سامير” مطالبتها للدولة بالتشجيع على الاستمرار في تكرير البترول وتيسير متطلبات استئناف الانتاج قبل ما وصفته ب”هلاك الأصول وانقراض الثروة البشرية وضياع حقوق الدائنين والمال العام” على حد تعبيرها.

• أوقفت مصالح الأمن بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء ستة مواطنين ينحدرون من الكوت دیفوار إثر الاشتباه في ابتلاعهم كمية من المخدرات. وأوضح مصدر أمني أن الكمية الإجمالية لمخدر الشيرا، التي تم تفريغها من أمعاء المواطنين الإيفواريين داخل المستشفى الجامعي ابن رشد، بلغت 4 كیلوغرامات و750 غراما ملفوفة داخل 795 كبسولة. وجاءت هذه العملية بعد أن أوقفت مصالح الأمن بالمطار المشتبه بهم خلال استعدادهم للسفر على متن رحلة متوجهة إلى مطار تونس قرطاج، يوم الأربعاء الماضي، بعدما كشفت عمليات المراقبة بالفحص بالأشعة وجود كبسولات داخل أمعائهم، وهو ما استدعى الاحتفاظ بهم تحت المراقبة الطبية بالمستشفى لتفريغ تلك الشحنات المخدرة. 

• تواصل انخفاض أسعار الأدوية. نشرت وزارة الصحة، في الجريدة الرسمية رقم 6854 بتاريخ 6 فبراير قائمة جديدة من الأدوية الأصلية والجنيسة التي تم تخفيض سعرها. ويهم هذا الانخفاض بشكل خاص اللقاحات، خاصة ضد التهاب الكبد الفيروسي A وB، الأنفلونزا … وتم تسجيل أكبر انخفاض بالنسبة لعقار Gadovist 1 mmo / ml الذي سيباع ب999 درهم عوض 1.344 درهما. وكانت وزارة الصحة قد خفضت في 16 يناير 2020، سعر 19 دواء، شملت على وجه الخصوص المضادات الحيوية بشكل أساسي، وكذا مضادات الصرع ومدرات البول.

• الجهود الحكومية لتقليص عدد الوفيات الناجمة عن حوادث السير غير كافية. يظل المغرب بعيدا عن تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية، التي تهدف إلى تقليص عدد وفيات حرب الطرقات بنسبة 25 في المئة سنة 2021، وبنسبة 50 في المئة بحلول 2026. وتنجم عن هذه الآفة خسائر اقتصادية ومادية سنوية تبلغ حوالي 2.5 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي. وشهدت سنة 2019 مزيدا من الحوادث الطرقية مع انخفاض في حالات الوفيات. وبحسب الإحصاءات المؤقتة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، فقد بلغ عدد القتلى 3884 سنة 2019، مسجلة انخفاضا بنسبة 2.90 في المئة مقارنة بسنة 2018. 

  

• أكد سفير المغرب بكينيا وبوروندي، المختار غامبو، أن النزاع حول قضية الصحراء المغربية “لا يوجد سوى في الخيال الفاسد للانفصاليين ورعاتهم الجزائريين”. وقال غامبو، على أثير الإذاعة الوطنية الكينية (كا بي سي)، “في ما يتعلق بنا، ليس هناك نزاع حول قضية الصحراء المغربية. النزاع لا يوجد سوى في الخيال الفاسد للانفصاليين ورعاتهم الجزائريين”. وأضاف الدبلوماسي المغربي، في برنامج “ذي بوكس كافيه” الذي ينشطه الصحافي والكاتب الكيني الشهير طوني موشاما، “هذا نزاع مفتعل من قبل الانفصاليين الذين يحتجزون آلاف الأشخاص كرهائن في مخيمات تندوف على التراب الجزائري ويمنعونهم من التعبير بحرية، لا سيما في ما يتصل بموضوع الحكم الذاتي المتقدم الذي يقترحه المغرب والذي يشكل، وفق المجموعة الدولية، أساسا جديا وذا مصداقية لتسوية النزاع الإقليمي الذي أحدث حول الصحراء المغربية”.

• 500 ألف زائر لمعرض الكتاب. قال وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، إن الدورة ال26 للمعرض الدولي للنشر والكتاب (6- 16 فبراير الجاري)، عرفت “إقبالا كبيرا” من جانب الزوار الذين بلغ عددهم قرابة نصف مليون شخص. وأوضح عبيابة، خلال ندوة صحفية خصصت لاستعراض حصيلة هذه الدورة من المعرض الدولي للنشر والكتاب، أن قرابة نصف مليون شخص من جميع الفئات العمرية ومن داخل وخارج الدار البيضاء زاروا هذه التظاهرة الثقافية التي نظمتها الوزارة تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس بما يكرس الاهتمام الملكي السامي بالمفكرين والمبدعين والكتاب والناشرين وجميع من لهم صلة بهذا الحقل. وقال إن الدورة عرفت أيضا حضور أكثر من 15 وفدا دبلوماسيا أجنبيا منذ يوم افتتاحها من طرف صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة حسناء، وطيلة أيامها العشر، بما شكل فرصة لإثراء الحوار الثقافي الفكري الإقليمي والدولي، وتعزيز الدبلوماسية الثقافية الذي يشكل أحد أبرز أهداف المعرض الدولي للنشر والكتاب.

• أعلنت بوركينا فاسو عن اعتماد مرسوم يقضي بفتح قنصلية عامة لهذا البلد بمدينة الداخلة، وذلك عقب الاجتماع الذي عقده مجلس وزراء بوركينا فاسو، برئاسة روش مارك كريستيان كابوري، رئيس بوركينا فاسو. وأوضحت الحكومة البوركينابية، في بلاغ لها، أن “اعتماد هذا المرسوم يسمح بتموقع الإدارة الدبلوماسية لبوركينا فاسو في الداخلة من أجل حماية أفضل لمصالح بوركينا فاسو ومواطنيها في جهة الداخلة واد الذهب”.

• أفاد بلاغ لوزير الداخلية حول عملية المراجعة السنوية العادية للوائح الانتخابية العامة، بأنه تم إيداع الجداول التعديلية النهائية رهن إشارة العموم للاطلاع عليها خلال الفترة من 15 إلى 22 فبراير الجاري. وذكر البلاغ أنه “في إطار عملية المراجعة السنوية للوائح الانتخابية العامة واللوائح الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية برسم سنة 2020، ينهي وزير الداخلية إلى علم المواطنات والمواطنين والمهنيات والمهنيين أن اللجان الإدارية ولجان الفصل عقدت اجتماعاتها خلال الفترة الممتدة من 10 إلى 14 فبراير 2020 خصصتها لدراسة طلبات التسجيل والشكاوى المقدمة إليها، وقامت باتخاذ القرارات اللازمة في شأنها”.

• “قرا توصل”. موازاة مع تنظيم النسخة ال 26 للمعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء، أقدمت شركة “كازا طرامواي”، على اتخاذ مبادرة فريدة من نوعها للمرة الخامسة تروم تشجيع المغاربة على القراءة، وذلك من خلال وضع مجموعة من الروايات والكتب القيمة رهن إشارة المسافرين على متن مقطورات الطرامواي بالدار البيضاء تحت شعار “قرا توصل”. وقد توجت شركة “كازا طرامواي” مبادرتها بتوقيع اتفاقية شراكة مع جامعة الحسن الثاني بعين الشق بالدار البيضاء، التي أشرف طلبتها على تأطير الحدث الثقافي، بتعاون مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة، التي منحت للشركة المذكورة 4 آلاف كتاب مختلف، وذلك بالتزامن مع تنظيم المعرض الدولي للنشر والكتاب الذي ساهم هو الآخر في هذا الحدث الثقافي. وقامت الشركة بتوفير 40 مكتبا بتصميم متناسق مع فضاء المحطات، بهدف تخزين الكتب المتبرع بها من قبل 6 دور للنشر، وتم تركيب تلك المكتبات في 20 محطة تعتبر الأكثر ترددا من طرف الركاب، وذلك حرصا من الشركة على تعزيز القراءة والمعرفة.

• لقاء لتعزيز جاذبية الصويرة. انكب مهنيو السياحة على صعيد إقليم الصويرة، نهاية الأسبوع الماضي بفضاء دار الصويري، على مناقشة السبل والأدوات الكفيلة بتحفيز الدينامية السياحية لمدينة الرياح وتقوية إشعاعها وجاذبيتها. وشكل هذا اللقاء، الذي نظمه المجلس الإقليمي للسياحة بالصويرة، مناسبة لاستعراض الاستراتيجية الترابية للمدينة من خلال تنظيم ورشات ل لتبادل والنقاش، قصد بناء رؤية مستقبلية من شأنها الدفع بهذه الوجهة والمساهمة في إقلاعها السياحي وتنميتها واستدامتها . وأبرز المندوب الإقليمي للسياحة بالصويرة، محسن الشافعي العلوي، أن العرض السياحي بالمدينة سجل نموا قويا بين 2010 و2020 هم مؤسسات الإيواء المصنفة (زائد 223 في المئة) والمطاعم المصنفة (زائد 262 في المئة) ووكالات الأسفار السياحية (زائد 191 في المئة) ووكالات أنشطة الترفيه والرياضة (زائد 223 في المئة) والمرشدين السياحيين (زائد 90 في المئة). 

 

• ارتقت الولايات المتحدة إلى المرتبة الثالثة في سلم الشراكة التجارية مع المغرب، حيث بلغ رقم معاملاتها مع المغرب ما يعادل 51.1 مليار درهم خلال سنة 2018، أي 6.8 في المائة من المبادلات التجارية للمملكة. وتحتل الصين المرتبة الرابعة، حيث بلغ رقم معاملاتها التجارية مع المغرب 49.8 مليون درهم سنة 2018، وهو ما يعادل 6.6 في المئة من المبادلات التجارية للمغرب. في حين، انخفضت الصادرات المغربية بنسبة 14.7 في المائة، وارتفع حجم الواردات من الصين بشكل حاد في غضون سنة واحدة (زائد 19.5). ويكشف توزيع الميزان التجاري حسب الدول لسنة 2018 عن عجز كبير بخصوص المبادلات مع الصين (44.7 مليار درهم)، تليها الولايات المتحدة (25.3 مليار درهم)، وتركيا (16 مليار درهم)، و إيطاليا (15.1 مليون درهم).

• يعد الجمعة 14 فبراير موعدا راسخا في ذاكرة المطالبين بإحداث صندوق خاص لدى الخزينة العامة بغرض التغطية الشاملة لمرضى السرطان. ويتعلق الأمر بتاريخ تقديم عريضة موقعة من طرف 50 ألف شخص، في أقل من شهرين، لرئيس الحكومة. وتعد هذه المبادرة خطوة أولى نحو تحقيق مجانية الأدوية والعلاج للمرضى المصابين بالسرطان.

 

• إشادة دولية. أشادت منظمة الشرطة الجنائية الدولية “أنتربول” بالتعاون المغربي مع المنظمة لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود وملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي من أجل مختلف الجرائم بما فيها قضايا الفساد المالي. وقالت المنظمة، التي تضم أكثر من 18 دولة عبر العالم، إن جهود مصالح الأمن المغربية نجحت في توقيف أكثر من 300 شخص هارب من العدالة، ينتمون لجنسيات مختلفة في السنوات الثلاث الأخيرة، وضمن هـؤلاء الموقوفين أجانب مطلوبون من قبل دول أخرى أو منظمة الشرطة الجنائية الدولية “الإنتربول”، أو مغاربة مطلوبون من الأمن المغربي. وجاءت الإشادة من قبل الشرطة الجنائية الدولية بالأمن المغربي بعد نجاح الأخير في توقيف عدد من الأشخاص مؤخرا مطلوبين من قبل عدالة الكثير من الدول.

• المغرب يسجل تراكما كبيرا في المجال الديمقراطي وحقوق الإنسان. أكدت أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن المغرب حقق، في العقدين الأخيرين، تراكما كبيرا في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، أصبحت معه هذه الممارسة واقعا معيشا. وفي لقاء حول “حقوق الإنسان بالمغرب والحريات الفردية”، احتضنته المدرسة العليا للتدبير في إطار برنامج “الجامعة المواطنة”، قالت أمينة بوعياش إن المغرب قام بمبادرات تأسيسية في هذا الإطار، انطلاقا من إنشاء هيئة الإنصاف والمصالحة وإنجاز تقريرالخمسينية، الذي وقف على مختلف الإنجازات الاجتماعية والاقتصادية طيلة نصف قرن. وتوقفت بوعياش عند الآليات الضرورية للديمقراطية وحقوق الإنسان، وقالت إنه أفرز وضعا جديدا، حيث أن حوالي 20 ألف احتجاج يسجل سنويا بمعدل 46 احتجاجا في كل يوم، وهو ما يؤكد أن المغرب توسع في مجال الحريات العامة وأصبحت ممارسة المواطنين لحريتهم في التعبير واقعا معيشا. وبخصوص الحريات الفردية، سجلت بوعياش أن اقتراح المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول موضوع الحريات الفردية “لا يحمل مسا بالحياء أو النظام العامين، بل جاء من أجل العمل على تعزيز منظومة الحماية والنهوض والوقاية بخصوص هذا النوع من الحريات”.

 

• المغرب نموذج للتعاون الحقيقي. أكدت المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، كريستالينا غورغييفا، التي تبدأ اليوم زيارة عمل للمملكة، أن المغرب أحرز “تقدما جيدا في تهيئة ظروف مواتية لنمو أعلى وأكثر شمولا، على الرغم من الظرفية الخارجية الصعبة”. وبخصوص برنامج زيارتها للمغرب، قالت غورغييفا “أتطلع إلى تعميق الشراكة بين صندوق النقد الدولي والمملكة، وكذا الوقوف بمعية المسؤولين المغاربة على التحضيرات الجارية للاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي المقرر عقدها في أكتوبر 2021 بمراكش”.

• انتظارات المغاربة في صلب (صباحيات لوماتان). شكل النقاش الجاري بشأن النموذج التنموي الجديد محور اللقاء الثاني من سلسلة (صباحيات لوماتان). وشارك في هذا اللقاء، الذي خصص لانتظارات المواطنين المغاربة، خمسة محاضرين قدموا بدورهم رؤاهم بشأن انتظارات المغاربة من النموذج التنموي الجديد. وفي هذا الصدد، أجمعوا على ضرورة تأمين الولوج إلى تعليم جيد، وتحسين الخدمات الصحية من أجل تحقيق الأهداف المنشودة. 

 

• أربعة قرون لتطهير العقارات. نبه باحثون في مركز ابن بطوطة للدراسات والأبحاث العقارية، خلال مائدة مستديرة بطنجة، إلى أن “المنهجية المتبعة في تحفيظ الأراضي العارية قد تستغرق أربعة قرون من الزمن، لكي نصل إلى نتيجة معقولة في تطهير العقارات وتصفيتها من كل الموانع التي تحول دون إمكانية وضعها أمام مشاريع الاستثمار”. وقال رشيد السملالي، موثق، وباحث في مركز ابن بطوطة للدراسات والأبحاث العقارية خلال عرض قدمه في ندوة حول موضوع “مساهمة العقار المطهر في التنمية الاقتصادية والحيوية وإنجاح الاستثمار”، إن جهة الشمال تتوفر على أزيد من مليون و760 ألف هكتار من الأراضي، لكن نسبة العقارات المحفظة بها أو التي ما زالت في طور التحفيظ ضئيلة جدا، وبالتالي لا يمكن استغلال هذه الأراضي أو توجيهها نحو الاستثمار المنتج للثروة وفرص الشغل. وأوضح السملالي أن هذه الخلاصة استنتجها أعضاء المركز من خلال مؤشر خمس سنوات من عمل المحافظة العقارية التي قامت بمجهودات جبارة خلال الفترة الأخيرة، لكن المردودية تبقى ضعيفة، ولا يعطي النتائج المرجوة، لأن المشكل الهيكلي يتمثل في البنية القانونية التي تجعل من مسالة التحفيظ اختيارية وليست إجبارية، وبالتالي تظل نسبة هامة من الأراضي غير صالحة للاستثمار الوطني أو الأجنبي.

• طيران .. المغرب وبريطانيا يتقاسمان الرمز المشترك. أبرمت الخطوط الملكية المغربية والخطوط الجوية البريطانية، مؤخرا، اتفاقية تقاسم الرمز المشترك على مستوى الرحلات الجوية التي تؤمنها الشركتين، والتي تربط بين الدار البيضاء وأكادير من جهة ولندن من جهة أخرى. وأفاد بلاغ لشركة الخطوط الملكية المغربية، بأن هذه الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ ابتداء من 20 فبراير الجاري، أي على بعد أسابيع قليلة من انضمام الشركة الوطنية لتحالف عالم واحد(oneworld). وستوفر اتفاقية تقاسم الرمز المشترك، الأولى من نوعها بإفريقيا، بالنسبة للخطوط الجوية البريطانية، مجموعة من الخدمات والامتيازات لزبنائها المسافرين عبر رحلاتها الرابطة بين مطاري لندن هيثرو ومراكش. وفي المقابل، سيستفيد زبناء الخطوط الملكية المغربية من الولوج إلى مجموعة من الرحلات التي تؤمنها الخطوط الجوية البريطانية في بريطانيا.

 

• شكلت التحضيرات لإطلاق المرصد الإفريقي للهجرة، الذي يحتضنه المغرب، محور اجتماع انعقد بمقر الاتحاد الإفريقي بأديس أبابا. وانعقد هذا الاجتماع، الذي جاء بعد إقرار القمة الثالثة والثلاثين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي (9-11 فبراير) لأنظمة وهياكل المرصد، بين مفوضة الشؤون الاجتماعية للاتحاد الإفريقي أميرة الفضيل والسفير الممثل الدائم للمملكة لدى الاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا محمد عروشي. وخلال هذا الاجتماع، جرى إبراز الوسائل الكفيلة بتزويد المرصد بالخبرة عالية المستوى بما يقدم قيمة مضافة كبيرة للعمل الإفريقي المشترك في مجال الهجرة، وذلك وفقا لرؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رائد إفريقيا في موضوع الهجرة.

• بناء على حملة إعلامية قادتها الجزائر، تم إنشاء مجموعة مشتركة داخل البرلمان الأوروبي، بستراسبورغ، يفترض أن تدافع على ما تتم تسميته بـ “القضية الصحراوية”. وقد جاء الإعداد لهذا الكيان الوهمي، شأنه شأن سبب وجوده – على اعتبار أنه يفتقد لأي وجود قانوني أو مؤسساتي داخل البرلمان الأوروبي- بخبث، في غرفة معزولة بمقر البرلمان الأوروبي بستراسبورغ، وذلك أمام حضور متناثر يتألف أساسا من مساعدين برلمانيين، ومتدربين، وعنصرين اثنين من”البوليساريو”، والنائب البرلماني الأوروبي الوحيد خواكيم شوستر. وليس “أزيد من مائة نائب أوروبي”، التي تهذي بها وكالة الأنباء الجزائرية (واج)، سوى محض احتيال، على اعتبار أنه وفي جلسة ستراسبورغ، ليس بوسع أي نائب أن يسمح لنفسه بترف حضور اجتماعات فارغة وترك عمله التشريعي، المطالب بتبريره أمام دافعي الضرائب الأوروبيين. 

• قطاع الجلود بإنتاج يفوق 3 ملايين درهم. يشغل قطاع الصناعات الجلدية، قرابة 21 ألف شخصا بشكل مباشر، وحوالي 10 آلاف شخص بشكل غير مباشر، ويتم تقييم إنتاج القطاع بأكثر من 3 مليون درهم، مقترن بقيمة مضافة تتجاوز 1 مليون درهم ومبلغ استثمار يقدر بنحو 130 مليون درهم، حسب ما كشف عنه الاتحاد المغربي للصناعات الجلدية. وأبرز المصدر نفسه، في ندوة صحفية بالبيضاء للإعلان عن تنظيم النسخة الثامنة من المعرض الدولي للجلد، أن 58 في المئة من إنتاج القطاع مخصص للتصدير، مشيرا إلى أن الأحذية تمثل المنتج الرئيسي بنسبة 80 في المئة من الصادرات، وتأتي الجلود الكبيرة والصغيرة التي خضعت لعملية دباغة في المرتبة الثانية بنسبة 12 في المئة، وأخيرا تمثل السلع الجلدية والملابس الجلدية 8 في المئة من الصادرات. وتشير أحدث الأرقام، حسب المصدر نفسه، إلى وجود 295 وحدة صناعية في قطاع الجلود.

• تحسن نسبي في مؤشرات حوادث السير. أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بمناسبة انعقاد اجتماع اللجنة المشتركة بين الوزارات للسلامة الطرقية، أن التحسن النسبي للمؤشرات المرتبطة بحوادث السير، خلال سنة 2019، ينبغي أن يشكل حافزا لمواصلة التعبئة من أجل الحد والتقليل من الأضرار الجسيمة التي تسببها حوادث السير. وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن العثماني قال، في كلمة بالمناسبة، “إن التحسن النسبي للمؤشرات المرتبطة بحوادث السير سنة 2019، والتي عرفت تراجعا في عدد القتلى والمصابين بجروح بليغة يقدر على التوالي ب2.9 بالمئة و3.53 بالمئة، همت، بالأساس، المجال الحضري، بالإضافة إلى تحسن مجموعة من المؤشرات الأخرى، ينبغي أن يشكل حافزا لمواصلة التعبئة وتكاثف الجهود من أجل الحد والتقليل من الأضرار الجسيمة التي تسببها حوادث السير على المستوى البشري، وكذلك المادي والاقتصادي، حيث تقدر تكلفة حوادث السير بحوالي 2,5 بالمئة من الناتج الداخلي الخام سنويا”. 

• شراكة اقتصادية مغربية أوروبية .. إرادة مشتركة للمضي قدما. أكد المغرب والاتحاد الأوروبي إرادتهما حيال المضي قدما في شراكتهما الاقتصادية والتجارية. وتم تجديد التأكيد على هذه الرغبة من طرف وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، والمفوض الأوروبي للتجارة، فيل هوغان، وذلك بمناسبة لقائهما الأول منذ تقلد الجهاز التنفيذي الأوروبي لمهامه في فاتح دجنبر الماضي. وقال هوغان، في تصريح صحفي عقب هذه المباحثات التي جرت، على الخصوص، بحضور سفير المغرب لدى الاتحاد الأوروبي، أحمد رحو، “لقد ناقشنا سبل إعادة إطلاق المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية في التجارة ومجالات أخرى. وهكذا، اتفقنا على المضي قدما في هذا المسار”. كما عبر المفوض الأوروبي، الذي يعتزم زيارة المملكة قريبا، عن استشرافه لإحراز أوجه تقدم في عدة مجالات للتفاوض بهدف تعميق العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

• تحتضن مدينة الدار البيضاء خلال الفترة الممتدة من 27 إلى 29 فبراير الجاري، النسخة الثامنة للمعرض الدولي للجلد “Marocuir”، المنظمة بمبادرة من الجامعة المغربية للصناعات الجلدية (FEDIC). وأفاد بلاغ للمنظمين أن دورة هذه السنة ، المنظمة تحت إشراف وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ، اختير لها كشعار “التباين الإقليمي للنظم الإيكولوجية للجلود: فرصة لتطوير ونمو القطاع في الأسواق الكبرى”. ويعد المعرض فرصة لفتح نقاش مثمر حول المبادرات المرتقب إنجازها في هذا القطاع خلال السنوات القادمة، خاصة ما يتعلق بإحداث مناطق صناعية جديدة ومشاريع استثمارية بكل من مناطق سوس ماسة، والدار البيضاء، وفاس. وأضاف المصدر ذاته أن المعرض سيسلط الضوء على النظم الإيكولوجية للأحذية والدباغة والسلع الجلدية، علما أن هذا القطاع يشغل حتى الآن حوالي 21 ألف شخص بشكل مباشر وما يقرب من 10 آلاف آخرين بشكل غير مباشر.

error: Content is protected !!