بنعبد القادر: نقل الاختصاصات إلى النيابة العامة خطوة حازمة ووضعنا اليات للتعاون

التازي أنوار

قال وزير العدل محمد بنعبد القادر، “إن نقل اختصاصات وزير العدل إلى رئيس النيابة العامة كان خطوة حازمة وحاسمة في بناء سلطة قضائية مستقلة”.

وأشار بنعبد القادر، في حديثه خلال برنامج على القناة الثانية، إلى أنه بالإضافة إلى القانون التنظيمي للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، نحن مدعوون اليوم إلى وضع آليات للتعاون والتوازن والتنسيق من أجل الاشتغال، مضيفا أن تم احياء الهيئة المشتركة لوزارة العدل والمجلس الأعلى للسلطة القضائية للعمل.

وأوضح بنعبد القادر، أنه تم انشاء لجان عمل بين الطرفين، ومن نتائجها ترتيب قرار المحكمة الدستورية على مشروع قانون التنظيم القضائي الذي سيعرض على المجلس الحكومة خلال الأسابيع المقبلة.

وينص  القانون رقم 33.17 المتعلق بنقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض بصفته رئيسا للنيابة العامة وبسن قواعد لتنظيم رئاسة النيابة العامة   يمارس الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، بصفته رئيسا للنيابة العامة، سلطته على قضاة النيابة العامة التابعين له بمختلف محاكم المملكة.

وفي هذا الإطار يمارس قضاة النيابة العامة مهامهم واختصاصاتهم المنصوص عليها في التشريعات الجاري بها العمل تحت سلطة وإشراف ومراقبة رئيس النيابة العامة ورؤسائهم التسلسليين.

وتنص المادة 2 من القانون المذكور، على أنه يحل الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، بصفته رئيسا للنيابة العامة، محل وزير العدل في ممارسة الاختصاصات الموكلة لهذا الأخير المتعلقة بسلطته وإشرافه على النيابة العامة وعلى قضاتها، بما في ذلك إصدار الأوامر والتعليمات الكتابية القانونية الموجهة إليهم طبقا للنصوص التشريعية الجاري بها العمل.

وعلاوة على الاختصاصات الموكلة إليه بموجب النصوص التشريعية الجاري بها العمل، يحل الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، بصفته رئيسا للنيابة العامة، محل وزير العدل في، الإشراف على عمل النيابة العامة ومراقبتها في ممارسة صلاحياتها المرتبطة بممارسة الدعوى العمومية ومراقبة سيرها في إطار احترام مضامين السياسة الجنائية طبقا للتشريعات الجاري بها العمل، و السهر على حسن سير الدعاوى في مجال اختصاصها، وممارسة الطعون المتعلقة بالدعاوى المشار إليها في البند الثاني أعلاه، وتتبع القضايا المعروضة على المحاكم التي تكون النيابة العامة طرفا فيها.

error: Content is protected !!