نادي أطلس خنيفرة لسباق الدراجات: مشاركات مكثفة، طموحات كبيرة وامكانيات ضعيفة

  • أحمد بيضي

 

    بصم نادي شباب أطلس خنيفرة لسباق الدراجات الهوائية، برسم الموسم الرياضي 2019، على رصيد ملموس من النتائج المتقدمة والمشاركات القارية والتظاهرات الإقليمية والبرامج الشبابية، دون أن يلفت إليه الاهتمام الجماهيري المسجل على غرار الرياضات التي لا تقل عن كرة القدم أو فنون الحرب والعدو الريفي مثلا، وفي سياق إصراره على مواصلة مسيرته الرياضية، سطر المكتب المسير للنادي برنامجا سنويا وازنا يشمل المشاركة في السباقات الوطنية، المبرمجة من طرف الجامعة الملكية المغربية للدراجات، والتي دشنها بتنظيم سباقين وطنيين على مدى يومي 12 و13 يناير المنصرم بشراكة مع الجامعة الملكية المذكورة.

   وإلى جانب مشاركته في التجمع الإعدادي، المنظم بخنيفرة، في الفترة الممتدة من 3 إلى 27 يناير المنصرم، تحضيرا للمشاركة في المحافل الرياضية القارية والدولية، لم يتخلف نادي شباب أطلس خنيفرة لسباق الدراجات الهوائية، خلال العام الماضي 2019، عن المشاركة في طواف الغابون، وبعدها الكاميرون، مصر، المغرب، بطولة المغرب (الدراجات الجبلية VTT برأس الما بإفران، الأمير م. الحسن، كأس العرش، على الطريق)، ثم المشاركة في طوافي تركيا والبطولة الافريقية بتونس، مع التذكير بتنظيمه، خلال دجنبر 2018، لسباقين وطنيين بالإقليم الأم، بشراكة مع الجامعة الملكية، موازاة مع تظاهرة “سباق على الطريق” التي عرفت مشاركة 56 دراجا.

   كما كانت للنادي، ما بين 2018 و2019، مشاركات مكثفة على الصعيد الوطني، سواء بالدراجات الهوائية أو الجبلية VTT، ومن ذلك بطولة المغرب بإفران، وسباقات بالمحمدية (العجلة الذهبية)، مولاي إدريس زرهون، فاس (الجامعي)، الخميسات، قلعة السراغنة، خريبكة، بن جرير، آسفي، بن سليمان، الدارالبيضاء (بوشعيب الدكالي)، مكناس (الاسماعيلية)، فاس (USF)، سلا، إفران وأزرو، حيث احتل فيها دراجو النادي مراتب متقدمة ومختلفة، على رأسهم مليكة زعيري، ياسين برجالي، إبراهيم مصباح، حميد فرشاخ، سفيان البصري، المهدي خبا، نوسك بوشامة، مريم البصري، عيسى باجي، ثم عادل العرباوي الحائز في 2019 على الرتبة الثانية في سباق مصر الدولي.   

    وبصراعها القوي في المنافسات الوطنية، لمع اسم المتسابقة مليكة زعيري بأكثر من سباق، واحتلت المركز الأول بسباقات المحمدية (العجلة الذهبية)، خلال شهر نونبر 2018، وفاس (الجامعي) – شابات- خلال بداية دجنبر من نفس السنة، وقلعة السراغنة في يناير 2019، والخميسات وخريبكة في فبراير، ثم فاس في يوليوز، من ذات السنة، فيما استأثرت باهتمام المراقبين عقب مشاركتها في بطولة المغرب للدراجات المنظمة بإفران، من 28 إلى 30 يونيو المنصرم، والتي شارك فيها النادي الزياني في نوعين من السباقات، منها سباق ضد الساعة الذي تمكنت فيه المتسابقة المذكورة من تصدر المرتبة الأولى شابات.

    وبدعوة من الجامعة الملكية المغربية للدراجات، لم يتخلف نادي شباب أطلس خنيفرة عن حضور اللقاءات التشاورية لأجل تأسيس عصبة جهتي بني ملال خنيفرة ودرعة تافيلالت، وذلك من خلال اجتماعات تمت بحضور الاندية الرياضية المعنية، وانتهت، في السادس من شهر أكتوبر المنصرم، بالإعلان عن ميلاد العصبة، وانتخاب رئيس نادي شباب أطلس خنيفرة، عزيز زعيري، رئيسا لها، وهو نفس الشهر الذي أحرزت المتسابقة بوشامة نوسك، في الثلاثين منه، الميدالية البرونزية في سباق “اختراق الضاحية”، إناث، بالبطولة العربية الثالثة للدراجات الجبلية بتونس، وقد فات لها أن أحرزت الميدالية الذهبية، خلال يوليوز 2018، في سباق الدراجات الجبلية للشابات بالجزائر.

    وعلاقة بالموضوع، لم يفت مصادر من نادي شباب أطلس خنيفرة لسباق الدراجات الهوائية، التعبير عن تأسفها حيال هزالة حق النادي من الدعم المخصص للجمعيات والأندية الرياضية، ومنذ سنة 2018 التي حرم فيها من دعم المجلس الإقليمي في ظروف مجهولة أجبرت النادي على تعليق سباق أم الربيع لعام 2019، علما أن إمكانياته ضعيفة للغاية، مقارنة مع ما يقوم به من مشاركات وتظاهرات تتطلب من الجهات المعنية والمسؤولة دعمها ماديا ومعنويا، وبينما لم يفت المصادر ذاتها الاشارة لبعض الدعم الذي تقدمه البلدية للنادي، أكدت أن الوضعية حملت هذا النادي إلى طرق الأبواب في كل الاتجاهات بغاية ترجمة برامجه وطموحاته إلى أرض الواقع.

error: Content is protected !!