أقوال الصحف المغربية الصادرة الجمعة 21 فبراير

• “السجل العدلي” الضريبي جاهز. نشرت المديرية العامة للضرائب للتو استمارة “طلب بيان الإخلالات التي رصدتها الإدارة”. وتتعلق هذه الآلية بتصريح معدل، يندرج في إطار الإعفاءات الستة التي أقرها قانون المالية 2020. ويمكن هذا الإجراء دافعي الضرائب من إمكانية تعديل تصريحاتهم الضريبية بالنظر إلى التباين الكبير بين الأرقام المعلنة والمعطيات التي تتوفر عليها الإدارة.

• ممارسات منافية لقواعد المنافسة. تم تسجيل 41 ألف و233 صفقة عمومية سنة 2018. وقد تم إطلاق 97 بالمئة منها في إطار طلبات عروض مفتوحة. وهذا مؤشر إيجابي على الشفافية. ومن بين 260 إحالة مسجلة خلال 2018-2019، عالجت اللجنة الوطنية للطبيات العمومية 220 شكوى. وكان رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، قد أعطى الضوء الأخضر لإعداد إصلاح لأنماط تمرير الصفقات العمومية.

   

• “الدرون” للمراقبة الطرقية. تزامنا مع اليوم الوطني للسلامة الطرقية، دخلت طائرات بدون طيار “الدرون” تابعة للدرك الملكي حیز التجربة في خطوة هي الأولی بالمغرب. وأطلق جهاز الدرك الملكي مرحلة تجريبية لاستعمال هذه الطائرات في مجال المراقبة الطرقية. ويروم هذا المشروع الجديد تحسين وتطویر عمليات المراقبة على الطرق السيارة، حيث ستمكن الطائرات الجديدة من رصد مخالفات السرعة والتجاوزات المعيبة، والتوقفات الممنوعة بالطريق السيار، وكذا تأمين محيطها، الذي يعرف بين الفينة والأخرى أنشطة إجرامية تهدد سلامة المسافرين.

• البحرية الملكية تنقذ 111 مهاجرا سريا. قدمت البحرية الملكية المساعدة، خلال نهاية الأسبوع الماضي (15 و16 فبراير الجاري)، بعرض المتوسط، لـ111 مرشحا للهجرة السرية، غالبيتهم ينحدرون من إفريقيا جنوب الصحراء، من بينهم 22 امرأة وقاصرين، واجهوا صعوبات على متن قوارب مطاطية وتقليدية. وتلقى الأشخاص الذين تم إنقاذهم، والذين كان البعض منهم في حالة صحية متدهورة، الإسعافات الأولية الضرورية على متن وحدات خفر السواحل التابعة للبحرية الملكية، قبل أن يعادوا سالمين إلى موانئ طنجة والناظور والحسيمة.

 • النموذج التنموي: المديرة العامة لصندوق النقد الدولي تقدم وصفتها. أكدت كريستالينا جورجيفا، المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، أن النموذج التنموي الجديد، الذي يعمل المغرب على إعداده، مدعو إلى الاستثمار في الرأسمال البشري. وشددت على أهمية تمكين الموارد البشرية من “التكيف والتعلم”. وبعد تسجيل معدل نمو في حدود 2.8 بالمئة سنة 2019، توقعت المديرة العامة لصندوق النقد الولي أن ينتقل معدل النمو في المغرب إلى 3.7 بالمئة سنة 2020، ثم إلى 4 بالمئة سنة 2021″.

• ميناء طنجة المتوسط: تجاوز مليون حاوية معالجة في أقل من عام واحد. أعلنت شركة (أ بي إم تيرمينالز، ميد بورت طنجة) عن تجاوز مناولة مليون حاوية من حجم 20 قدما بالمحطة الرابعة المخصصة لمعالجة الحاويات بميناء طنجة المتوسط، والثاني الذي تسيره مجموعة (أ بي إم تيرمينالز) في المركب المينائي، وذلك في أقل من عام. وأشاد مدير العمليات بالمجموعة، مهدي بن مولود، بكون “بلوغ مليون حاوية معالجة يعتبر نجاحا وحدثا هاما بالنسبة لمجموعتي (أ بي إم تيرمينالز) و(ميرسك)، لاسيما أنه تم بلوغ هذا الرقم خلال السنة الأولى من استغلال هذا الرصيف الواقع بميناء طنجة المتوسط 2. وأضاف، في تصريح للصحافة، أن المليون الأول الذي تم بلوغه يعتبر استثنائيا بالنسبة للمجموعة، مشيرا إلى أن هذا الأداء جاء بفضل الشراكة التي تجمع ميناء طنجة المتوسط بكل من (أ بي إم تيرمينالز) و(ميرسك)، ولكن أيضا بفضل تفاني الفرق المغربية التابعة للمجموعة والتي تتوفر على “تأهيل عال”.

  

• لخليع: نعتزم تقديم خدمات تكميلية منها حجز الفنادق للمسافرين. أطلق المكتب الوطني للسكك الحديدية خدمة للنقل المتعدد الوسائط المكمل للقطار، تحت اسم “قطار + سيارة”، وستشمل جميع الخدمات المكملة للقطار بهدف تمكين الزبناء الراغبين في ذلك، من التنقل بين المحطات ومختلف نقاط المدينة. وفي تصريح لجريدة “الاتحاد الاشتراكي”، أوضح المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، ربيع الخليع، أن هذه الخدمة، جاءت من أجل تسهيل المأمورية بالنسبة للمسافر، مضيفا أن المكتب الوطني يفكر في تقديم عرض آخر تحت اسم “أوطو بارطاج” حيث يمكن للمستفيد من هذه الخدمة أن يجد رهن إشارته سيارة مزودة بالوقود، يستعملها وقت ما شاء على أساس أن يضعها بعد انتهاء أشغاله في موقف السيارات. وكشف لخليع، في التصريح ذاته، عن اعتزام إدارته تقديم باقة من الخدمات التكميلية مستقبلا مصاحبة لتذكرة السفر، تتضمن أيضا حجز الفنادق.

• حفريات أثرية بإقليم طاطا. تشرف بعثة علمية مغربية إنجليزية على إجراء حفريات أثرية في موقع “تامدولت” التابع للمجال الترابي لإقليم طاطا. وأوضح المشرف على البعثة، الدكتور الصغير مبروك، الأستاذ الباحث بالمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، أن هذه الحفريات الاثرية تندرج ضمن برنامج دولي للتعاون المغربي الانجليزي في مجال البحث العلمي المهتم بالتراث والآثار، مشيرا إلى أن الحفريات التي تقوم بها هذه البعثة هي الثالثة على التوالي في مدينة تامدولت التاريخية التي تعود إلى القرن التاسع الميلادي، وفقا لما تشير إليه بعض المصادر التاريخية. وأضاف في تصريح صحفي أنه بعدما تم خلال السنة الماضية اكتشاف المسجد الأعظم الذي يتوسط مدينة “تامدولت” ، فإن الحفريات التي يجري تنفيذها الآن تهم الحي الصناعي للمدينة، مبرزا أن البعثة تمكنت من اكتشاف الفرن الكبير الذي كان يستخدم في صهر المعادن .

• المشرع المغربي بصدد ترشيد التشريعات القانونية. ينبعي على القانون، لاسيما الجنائي، أن يحمي الحريات الفردية. ذلك هو الموقف الذي دافع عنه وزير العدل، محمد بنعبد القادر، خلال لقاء حول إصلاح العدالة، الذي نظمته المؤسسة الدبلوماسية.” وأكد أنه “حينما نجرم سلوكا، ينبغي أن يتوفر عنصرا الضحية والضرر، إذ أن تجريم العلاقات أو السلوكات دون وجود ضحايا أو ضرر يفرغ القانون الجنائي من أهميته”، مضيفا أن “المشرع المغربي بصدد ترشيد القانون بحيث يمكن للمواطنين أن يعيشوا حياتهم بحرية”. وبحسب الوزير، فإن المغرب يؤكد على أن القانون الجنائي إيجابي، حيث تتوافق أحكامه مع الدستور والنظام العام وتحمي الحقوق والحريات.

• السرطان ليس حتميا. خلدت جمعية أمراض الدم وسرطان الأطفال(أجير) وقسم الأورام وأمراض الدم لدى الأطفال في مستشفى في 20 غشت 1953، اليوم العالمي لسرطان الطفل. وقالت مديرة المستشفى، ليلى بن حميدون، في كلمة لها بمناسبة افتتاح الحدث، إن هذا الأخير “يعد فرصة للتوعية والإعلام ولكن أيضا لدعم وتشجيع المرضى الصغار وأسرهم”، مضيفة أنه “بإمكاننا السيطرة على السرطان، السبب الرئيسي الثاني للوفيات في صفوف الأطفال، وذلك بفضل التشخيص والعلاج المبكرين. وسجلت أن معدل الشفاء يتجاوز 80 في المئة في سن الخامسة بفضل بروتوكولات العلاج الكيميائي الجديدة”، مشيرة إلى أن عمليات زرع الخلايا الجذعية المكونة للدم (allogreffe) تمثل أملا إضافيا لمرضى سرطان الدم الذين لا يستجيبون للعلاجات التقليدية.

• انخفاض تحويلات مغاربة العالم. تحويلات مغاربة العالم في خط تنازلي في السنوات الأخيرة، إلا أن هذه التحويلات تبقى مهمة جدا، وتساهم سنة بعد سنة بأكثر من النصف في تخفيض عجز الميزان التجاري، الشيء الذي يجعل المغرب، وفقا لتقرير حديث صادر عن بنك التنمية الإفريقي، أحد البلدان الإفريقية الأولى في هذا المجال. وحدها تحويلات المغارية المقيمين في الخارج تمثل أكثر من 8 في المئة من التحويلات المالية في اتجاه القارة الإفريقية. ويعد المغرب من بين الدول الخمس الأولى في إفريقيا التي تحصل، من حيث القيمة، على حوالي 76 في المئة من الشحنات البالغة 82.8 مليار دولار التي استقبلتها إفريقيا سنة 2018. ويحتل المغرب المرتبة العاشرة في إفريقيا من حيث مؤشر تحويلات المغاربة المقيمين في الخارج، حيث يقل قليلا عن 6 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.

• افتتاح قنصلية الكوت ديفوار بالعيون مؤشر على متانة العلاقة بين البلدين. قال وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغارية المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن افتتاح قنصلية عامة لدولة الكوت ديفوار بمدينة العيون، جاء بناء على قرار من رئيس الدولة ومصادقة المجلس الحكومي مما يعطي مؤشرات قوية على متانة العلاقات بين البلدين، وأن هذه القنصلية ستنضاف لقنصليات جمهوريات القمر المتحدة والغابون وساوتومي برانسيب وإفريقيا الوسطى التي سبق لها أن افتتحت بالمدينة، ليصل بذلك عدد القنصليات الإفريقية بها إلى خمسة، وهو الأمر الذي من شأنه تعزيز المكانة القارية لحاضرة الأقاليم الجنوبية، وجعلها جسرا لتعزيز علاقات المملكة بالدول الإفريقية. وأكد الوزير أن أغلبية الدول الإفريقية تدعم المبادرات الجدية التي يقوم بها المغرب لوضع حد لنزاع الصحراء المغربية.

 

• قانون الإضراب.. النقابات تتحفظ. لا يدخر محمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، أي جهد لإخراج نص توافقي للقانون المتعلق بالحق في الإضراب. وبحسب مصادر مطلعة، يسعى أمكراز إلى التوفيق بين وجهات نظر المكونات المجتمعية، مع مراعاة التحديات الاقتصادية والاجتماعية. وحضرت هذه المقاربة الوزارية خلال الاجتماع الذي جمع بين المركزيات النقابية، والإتحاد العام لمقاولات المغرب، وأمكراز، قبل بضعة أيام بمقر الوزارة، بهدف تحقيق توازن بين الحق في الإضراب وحرية العمل لغير المضربين.

• تشاؤم بخصوص القدرة على الإدخار. تشير نتائج البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر، الذي أنجزته المندوبية السامية للتخطيط، إلى أن المغاربة لا يزالون متشائمين في ما يتعلق بقدرتهم على الادخار، وكذا بخصوص قابلية التوظيف و تكلفة المعيشة، وذلك في نهاية دجنبر 2019. وقد تم تأكيد هذا الموقف من خلال بيانات المندوبية السامية للتخطيط في الربع الأخير من سنة 2019، لا سيما في ما يتعلق بمستوى معيشة الأسر المغربية. وهكذا ، أشار البحث إلى أن 43 في المئة من المستجوبين أكدوا تدهور مستويات المعيشة في الأشهر الـ 12 الماضية، بينما تحدث 23 في المئة فقط عن تحسن في هذا المستوى، بينما أشار 34 في المئة إلى أن الوضع ما يزال قائما.

 

 • إشادة بدور جلالة الملك في حماية القدس. أشاد وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، عاليا بالدور المحوري الذي يضطلع به صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بصفته رئيسا للجنة القدس، في حماية المدينة المقدسة ودعم صمود أهلها. وأوضح المالكي، في تصريح صحفي، على هامش مشاركته في اجتماع للجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي، أن دعم جلالة الملك الموصول للقدس الشريف والقضية الفلسطينية عموما “أمر معهود من جلالته”. وأضاف المالكي أن التنسيق المستمر بين جلالة الملك وأخيه الرئيس محمود عباس يكتسي أهمية بالغة في مواجهة ما هو قادم من “الصعاب والتحديات”، وذلك في إطار التآزر بين البلدان العربية والإسلامية، لاسيما الدول ذات الثقل الإقليمي من قبيل المغرب.

• مصرف المغرب يحقق أرباحا صافية. نتائج إيجابية ملموسة تلك التي حققها مصرف المغرب برسم السنة المالية 2019، حيث بلغت حصة المجموعة من صافي الأرباح 508.8 مليون درهم سنة 2019، أي بانخفاض نسبته 13.6 في المائة مقارنة مع السنة الفارطة، وتوضح تفاصيل النتائج المالية تقدم النتيجة الصافية لحصة المجموعة سنة 2019 بنسبة 7.3 في المائة، إذ بلغت 546 مليون درهم، وذلك بعد إبطال مفعول العناصر الاستثنائية لسنة 2018 (تفويت جزء من أرض “les arenes”) والعناصر غير المتواترة لسنة 2019 (المراقبة الجبائية) . 

 

• استقبلت صاحبة السمو الأميرة للا زينب، رئيسة العصبة المغربية لحماية الطفولة، الثلاثاء بمركز للا مريم للأطفال المحرومين من الأسرة بالرباط، مارك ناصيف، رئيس مؤسسة رونو-المغرب، والمدير العام لمجموعة رونو- المغرب، ومساعديه. وذكر بلاغ للعصبة المغربية لحماية الطفولة أن صاحبة السمو الأميرة للا زينب أشادت بحرارة، خلال هذا اللقاء، بالعمل الاجتماعي والإنساني لمؤسسة (رونو) ومساهمتها القيمة في تحسين ظروف التكفل بهؤلاء الأطفال، لاسيما منهم الذين يوجدون في وضعية هشاشة أو إعاقة. وأضاف البلاغ أن صاحبة السمو ذكرت بالدور الذي تقوم به العصبة في النهوض بأعمال حماية وتأطير نزلاء مراكز الاستقبال التابعة للعصبة الموجودة بمختلف جهات المملكة، مبرزة جهود الفاعلين والشركاء لصالح المستفيدين ومشاركتهم الفعالة في تنفيذ مخطط عمل العصبة وإنجاز مشاريعها الاجتماعية التي تهدف إلى الرفع من الطاقة الاستيعابية للمراكز الموجودة وتحسين جودة الخدمات المقدمة للفئات المستهدفة، طبقا لتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

• تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، استقبل عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، الخميس بمقر هذه الإدارة بالرباط، الجنرال قمر جاويد باجوا، رئيس أركان القوات البرية الباكستانية، الذي يقوم بزيارة عمل إلى المملكة على رأس وفد هام. وأوضح بلاغ لإدارة الدفاع الوطني أن الجانبين أبرزا، خلال هذا اللقاء، الذي جرى بحضور سفير الجمهورية الاسلامية الباكستانية بالرباط، علاقات الصداقة والتعاون الثنائية التي تجمع بين البلدين، والتي تطبعها الثقة والاحترام المتبادل والإرادة المشتركة في تعزيز هذه الروابط مستقبلا. وأضاف المصدر ذاته أن المسؤولين استعرضا، بهذه المناسبة، التعاون الثنائي في مجال الدفاع وبحثا سبل ووسائل تعزيزه، مشيرا، في هذا الصدد، إلى أن الجانبين أكدا على وجود مجالات ذات اهتمام مشترك من شأنها فتح آفاق للتعاون في إطار تقاسم التجارب والخبرة بين القوات المسلحة للبلدين.

  

• مشاركة مغربية في معرض الفلاحة بفرنسا. يشارك المغرب في المعرض الدولي للفلاحة بباريس، الذي سينظم خلال الفترة ما بين 22 فبراير و1 مارس المقبل بالعاصمة الفرنسية، وذلك حسب ما علم لدى المنظمين. وأوضح المنظمون أنه و”بعد مشاركة ناجحة خلال دورة 2019، يشارك المغرب، للسنة الثامنة على التوالي، في الدورة الـ 57 للمعرض الدولي للفلاحة بباريس”، والذي ستنصب أجنحته بـ “باريس إيكسبو- بورت دو فيرساي”، أكبر فضاء فرنسي للمعارض. وأكد المصدر ذاته أن “المشاركة المغربية، المنظمة من طرف وكالة التنمية الفلاحية في سياق مخطط المغرب الأخضر، تأتي في إطار استراتيجية طموحة تروم النهوض بالمنتوجات المجالية المغربية”.

• الأسبوع الأخضر 2020 في 25 مدينة. أعلنت جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب أنها ستنظم، بمعية شركائها، فعاليات (الأسبوع الأخضر2020)، من 24 فبراير الجاري إلى غاية 1 مارس المقبل، للتعبئة من أجل التوعية بواقع الغابات والمساحات الخضراء ، والزراعات الغذائية ، وإطلاق حملة وطنية للغرس والتشجير. وذكرت في بلاغ لها أن الأسبوع الأخضر، الذي سينظم بأكثر من 25 مدينة مغربية، يتضمن أنشطة تحسيسية توعوية وندوات علمية حول الغابات والمساحات الخضراء وأدوارها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية ، والاستراتيجية الجديدة “غابات المغرب” وأهمية السلامة الغذائية والفلاحة البيولوجية .

 

• هافانا تعتزم تقوية علاقاتها مع المغرب. أكد خابيير دوموكوس ريز، السفير الجديد لكوبا بالمغرب، حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع المملكة في كافة المجالات. وأشاد دوموكوس ريز، خلال استقباله من طرف رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، في إطار زيارة مجاملة بعد اعتماده سفيرا جديدا بالمملكة، بريادة المغرب في مجال الطاقات المتجددة، مبرزا توفر فرص كبيرة وإمكانيات متعددة للتعاون بين البلدين. وذكر بلاغ لمجلس النواب أن السفير الكوبي استعرض ، بالمناسبة ، الإصلاحات والتحولات الجارية في بلاده، مؤكدا عزمه العمل على تحقيق المزيد من التقارب بين الرباط وهافانا.

• الرميد يدعو إلى رفع السرية عن عمل اللجان البرلمانية. دعا وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، مصطفى الرميد، إلى رفع السرية عن عمل اللجان البرلمانية ، وذلك لتمكين عموم المواطنين من تتبع أداء ممثليهم والحكم على مستواهم. وأوضح الرميد ،الذي كان يتحدث خلال محاضرة علمية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية، تحت عنوان “العلاقات بين الحكومة والبرلمان في ضوء المستجدات الدستورية قضاياها وإشكالاتها”، أن رفع السرية عن عمل اللجان البرلمانية” ينبغي أن يتم عبر “إحداث قناتين تلفزيتين، واحدة لمجلس النواب والأخرى لمجلس المستشارين”. وشدد الوزير على ضرورة تخليق الحياة السياسية خاصة تحت قبة البرلمان، داعيا في هذا الصدد الأحزاب إلى مراجعة اختياراتها و العمل على ترشيح الكفاءات المشهود لها بالنزاهة و المهنية.

 

• الحكومة ترفض مضامين تقرير “أمنيستي” حول واقع الحريات بالمغرب. عبرت السلطات المغربية عن رفضها التام للادعاءات والمواقف التي تبنتها منظمة العفو الدولية، والتي تهدف إلى تبخيس جهود المملكة المغربية في تعزيز الممارسة الحقوقية. وأكدت السلطات المغربية، في معرض ردها بشأن وثيقة “التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية حول حالة حقوق الإنسان في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط 2019″، خيارها الطوعي في ترسيخ مكتسبات حقوق الإنسان وفي الانفتاح والحوار والتعاون مع الآليات الأممية وكذا مع المنظمات غير الحكومية العاملة في هذا المجال. وأشارت السلطات المغربية إلى أنها أخذت علما بما جاء في التقرير السنوي للمنظمة في الجزء المخصص للمغرب، والذي تم تقديمه من طرف فرع هذه المنظمة بالمغرب في ندوة صحفية عقدتها الثلاثاء بالرباط. وسجلت السلطات المغربية، استمرار منظمة العفو الدولية في الاعتماد على تعميمات وتقييمات لا ترتكز على معطيات واقعية، مما يؤكد أن منهجيتها في إعداد الوثيقة المذكورة تفتقد للموضوعية والنزاهة وتتسم بالانتقائية والمغالطة، حيث تتبنى مقاربة أحادية الجانب، متجاهلة في ذلك الدينامية التي يعرفها مسار تعزيز حقوق الإنسان بالمغرب.

• افتتاح قنصلية كوت ديفوار بالعيون .. تأكيد جديد على مغربية الصحراء. كتبت البوابة الالكترونية المالية “مالجيت”، أن افتتاح قنصلية عامة لجمهورية كوت ديفوار في العيون، يشكل تأكيدا جديدا على مغربية الأقاليم الصحراوية. وأكد كاتب المقال أن هذه التمثيلية الدبلوماسية تم افتتاحها بعد قنصليات لكل من الغابون وغامبيا وغينيا وجزر القمر وجمهورية إفريقيا الوسطى وساو تومي وبرينسيب، مضيفا أن افتتاح هذه القنصليات وغيرها في المستقبل، يعكس الدعم المتزايد للوحدة الترابية للمغرب، مع توطيد أواصر الصداقة والتعاون. وحسب المصدر نفسه، فإن الأمر يتعلق أيضا بمسألة “تعزيز حقيقة مفادها أن الصحراء مغربية وفقا للقانون والتاريخ وإرادة ساكنتها”، مشيرا إلى أنها أيضا “انتكاسة قاسية بالنسبة للبوليساريو وعرابتها الجزائر وأصدقائهم المتعطشين للبترول الجزائري الذي يوجد في حالة انهيار”.

• صندوق النقد الدولي يشيد بورش النموذج التنموي الجديد للمغرب. أشادت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجييفا، بالأوراش الإصلاحية التي تعكس الجهود المحمودة للمغرب، مشيرة إلى ورش النموذج التنموي الجديد ومبادرة دعم المقاولات التي أطلقها جلالة الملك والتي تهم أساسا المقاولين الشباب. وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن جورجييفا نوهت، خلال مباحثات مع رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بالتجربة المغربية وبما تحقق من تقدم في عدد من المجالات ومن تسجيل مؤشرات إيجابية بشأنها، معربة عن افتخار مؤسستها بالتعاون مع المملكة المغربية التي “تبقى منبعا للاستقرار في المنطقة”. كما أعربت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي عن تطلعها إلى أن تسفر الاجتماعات السنوية المقبلة لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي عن “نتائج مهمة ستدعم مسيرة المغرب التنموية وقدراته للقيام بدور طلائعي ورائد في المنطقة”.

• خطة عمل سنوية لتجويد الخدمات القضائية. قال الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، خلال ندوة علمية حول موضوع ” النجاعة القضائية ودورها في تجويد الخدمات القضائية”، إن مفهوم النجاعة القضائية ينطوي على عدة مضامين تنفذ إلى عمق الإشكالات التي تواجه منظومة العدالة، وذلك بالنظر إلى ارتباطها بشكل وثيق بالخدمات التي يقدمها مرفق العدالة ومدى جودته. وأضاف أن النجاعة القضائية تعد مدخلا أساسيا للنجاح في مجال تدبير الإدارة القضائية، داعيا المسؤولين القضائيين إلى وضع خطة عمل سنوية لتجويد الخدمات القضائية وبلوغ النجاعة المنشودة في مختلف المؤسسات القضائية للمملكة. كما شدد على أن تجويد الخدمات القضائية لا يمكن أن يتحقق بدون انخراط فعال من كافة الفاعلين في حقل العدالة، مشيرا إلى أن العنصر البشري يضطلع بدور هام في تحقيق النجاعة القضائية.

error: Content is protected !!