المجلس الوطني للصحافة ينعي الراحل محمد الحجام

توفي صباح اليوم الإثنين 24 فبرايرمحمد الحجام مدير جريدة “ملفات تادلة” وعضو المجلس الوطني للصحافة، عن سن 64 سنة، وذلك بعد مرض عضال.

وعلم لدى مصدر مقرب أن الراحل ، وهو أحد قيدومي الصحافة بجهة بني ملال وخنيفرة، قد وافته المنية بعيد تعرضه لأزمة قلبية بالمحطة الطرقية لبني ملال، حيث كان يعتزم السفر إلى مدينة الرباط من أجل حضور اجتماع للمجلس الوطني للصحافة.

و ينعي المجلس الوطني للصحافة بحزن وأسي عميقين وبكثير من الألم عضوه الزميل محمد الحجام الذي باغثته المنية إثر نوبة قلبية. وكان الراحل قيد حياته من المرسخين للصحافة الجهوية عبر جريدته ملفات تادلة التي واظب على إصدارها منذ تأسيسها إلى اليوم. ويعتبر الزميل محمد الحجام من المناضلين المعروفين في الوسط الإعلامي والحقوقي، حيث كان لسنوات أحد أطر النقابة الوطنية للصحافة المغربية ثم الفدرالية المغربية لناشري الصحف، وعلى مستوى الصحافة الجهوية. كما عرف الراحل بين زملائه أعضاء المجلس وعموم الصحافيين ومعارفه بتواضعه ودماثة خلقه وحسن رأيه والدفاع عن مهنة الصحافة وحرية الرأي. وأمام هذا المصاب الأليم، يتقدم رئيس المجلس الوطني للصحافة وكافة أعضائه بأحر التعازي وأصدق المواساة القلبية إلى أسرة الفقيد وأقربائه راجين لهم جميل الصبر والسلوان في هذا الرزء الفادح مع الدعاء للفقيد بواسع المغفرة والرضوان.

وستشيع جنازة الراحل إلى مثواه الأخير بعد صلاة ظهر يوم غد الثلاثاء بمقبرة “أولاد دريد” ببني ملال. ويعد الراحل، وهو عضو المكتب التنفيذي للفدرالية المغربية لناشري الصحف سابقا وعضو المجلس الوطني الفدرالي حاليا، أحد الفاعلين المدنيين والحقوقيين بالجهة، متزوج وأب لطفلة، حاصل على الإجازة في علم الاجتماع من كلية الآداب بفاس 1985، ومدير مؤسس لجريدة ملفات تادلة سنة 1991.

error: Content is protected !!