“بزناسة” يستغلون الفايسبوك لترويج مخدر “الفنتانيل” والتوصيل عبر خدمات البريد العالمي

التازي أنوار

كشف تقرير الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات لسنة 2019، عن ظهور نوع جديد من المخدرات وهي مؤثرات أفيونية اصطناعية غير طبية في الأسواق العالمية، وبعضها، مثل نظائر الفنتانیل، شديدة الخطورة عند تعاطيها بسبب شدة مفعولها، حتى في جرعات صغيرة جدا.

و اوضح التقرير في سياق أنشطة الهيئة للتصدي للاتجار بالمخدرات، أن البائعون يستخدمون الإنترنت المفتوحة والشبكة الخفية “الدار كنت” ومواقع التواصل الاجتماعي لتسويق طائفة واسعة من مخدر الفنتانيليات، وتجري عمليات الشراء باستخدام الخدمات المالية الإلكترونية أو العملات المشفرة. مشيرا الى أن المشتريات تشحن وسط مليارات الرسائل والطرود السريعة التي تتدفق عبر جميع أنحاء العالم كل سنة بواسطة خدمات البريد الدولي وخدمات التوصيل السريع.

وبسبب شدة مفعول الفنتانيليات، ذكر المصدر ذاته أنه يمكن إرسالها بكميات ضئيلة للغاية، الأمر الذي يجعل الكشف عنها واعتراضها أمرا بالغ الصعوبة. ويتعامل موظفو البريد العادي والسريع وخدمات التوصيل السريع و الجمارك مع هذه المواد دون أن يفطنوا إلى خطورتها، مما يثير مخاوف بشأن سلامتهم بسبب احتمالات التلوث والإصابة بالأدى نتيجة التعرض غير المقصود لها.

وقامت الهيئة بعقد شراكات دولية وإحداث منصات تابعة لها بغرض تبادل المعلومات على الصعيد العالمي والتصدي لمشكلة المؤثرات الأفيونية الاصطناعية غير الطبية ولاسيما الفنتانيليات المصنوعة، مما أسفر عن ضبط 30 كيلوغرام في عمليات متفرقة مكنت المحققين من التعرف على مصادر وأساليب العمل المستخدمة الى جانب دروب التهريب لم تكن معروفة من قبل.

وعقدت الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات، اجتماعين دوليين لفريق الخبراء المعني بالاتجار بالمؤثرات الأفيونية الاصطناعية عن طريق خدمات البريد
وخدمات والتوصيل، في أبريل الماضي. وضم الاجتماعان خبراء في مجالات البريد والجمارك وإنفاذ القانون من العديد من البلدان التي تعاني من تلك المشاكل، وشركاء دوليين، من بينهم المنظمة الدولية للشرطة الجنائية، ومنظمة الجمارك في أوقيانوسيا، والاتحاد البريدي العالمي، والمكتب المعني بالمخدرات والجريمة، ومنظمة الجمارك العالمية.

وحضر الاجتماعين أيضا ممثلون للشركات الخاصة لخدمات البريد السريع والتوصيل السريع، من أجل تبادل المعلومات والخبرات وبحث سبل التعاون في المستقبل على وقف تدفق المؤثرات الأفيونية الاصطناعية عن طريق نظم البريد السريع وخدمات التوصيل السريع.

error: Content is protected !!