اعتقال اللاعب رونالدينيو وشقيقه في الباراغواي…

يسرا سراج الدين

اعتقل نجم كرة القدم البرازيلي السابق رونالدينيو وشقيقه، يوم الأربعاء 4 مارس بمدينة أسونسيون، بسبب دخولهما الباراغواي بجوازي سفر مزيفين.

وبحسب بيان سلطات البراغواي، فإن لاعب كرة القدم السابق اتهم باستخدام وثيقة عامة ذات محتوى كاذب وطلب احتجازهما وقائي، بعد أن أصدر أصدر مكتب المدعي العام أمرا بالقبض عليهما.

وقد استمر التحقيق مع الأخوين لحوالي سبع ساعات من قبل المدعي العام في أسونسيون، قبل أن يقرر المدعي العام “فيديريكو ديلفينو” عدم متابعة التهم الموجهة ضدهما حيث برر الأمر قائلا: “لقد ساهما بمعلومات ذات صلة في التحقيق”، مضيفا وكانا يتصرفان “بحسن نية” في تلقي وثائق باراغواي المزيفة.

وبدوره أوضح وزير داخلية باراغواي، إقليدس أسيفيدو، أن اللاعب السابق وشقيقه لم يعتقلا، وإنما يخضعان للتحقيق.

ومن جانبه استغرب محامي الأخوين، أدولفو مارين، سبب اعتقال موكليه قائلا: “لا نعرف تحت أي سلطة اعتقلا”.

وتوجه رونالدينيو إلى عاصمة باراغواي من أجل الترويج لكتابه  الجديد حيث تم اكتشاف وثائقه المزيفة عند وصوله إلى مطار أسونسيون الدولي،  حيث حصل رونالدينيو على جواز سفر مزيف من قبل رجل الأعمال البرازيلي “ويلموند سوسا ليرا”، الذي تم اعتقاله.

وتجدر الإشارة إلى أن نجم كرة القدم البرازيلي رونالدينيو “37 عاما” قرر اعتزال كرة القدم رسميا، مخلفا وراءه إنجازات وبطولات كبيرة خلال مشواره.

error: Content is protected !!