إستجابة واسعة و عزلة صحية…هكذا تبدو تازة بعد الاعلان عن حالة الطوارئ الصحية

التازي أنوار

بعد دخول قرار تقييد حركة التنقل بالمغرب، وإعلان حالة الطوارئ الصحية لمنع تفشي فيروس كورونا صارت الاماكن العمومية مهجورة من قبل مرتاديها وزوارها المعتادين، احتياطا من وباء كورونا، الذي انتشر انتشار النار في الهشيم عبر بلدان العالم.

فساكنة تازة، انصاعت لنداء السلطات العمومية، التي حثت مجموع المواطنين، على الحد من التنقلات، واللجوء إلى “الحجر الصحي” للحماية من انتشار الفيروس، فالساحة العمومية، أو ما يصطلح عليها “حديقة البلدية” مركز المدينة، بدت فارغة من الحركة، من آلاف الزوار والمارة، وحتى من رواد دروج باب الجمعة والمدينة القديمة، أغلقوا على أنفسهم في ظل حالة الطوارئ الصحية.

وعلى غير عادتها، أغلقت المقاهي أبوابها وقاعات الالعاب، بعد نداء الوطن استحابة لتعليمات السلطة المختصة للحفاظ على أمن وسلامة الزبناء من فيروس كورونا.

وبشارع الحسن الثاني، يبدو الامر غير طبيعيا كالمعتاد أمام حركة الزوار و المواطنين، أرصفة فارغة ومقاهي مغلقة وحالة عزلة صحية مساهمة في حماية الوطن وأبنائه.

وبالأحياء الشعبية والضواحي، يلاحظ تراجع ملموس في حركية الناس، مع تجمعات مثناترة بنقط بيع المواد الغذائية، معبرين عن تجاوب واسع لمختلف المتدخلين في جهود الحد من انتشار فيروس كورونا بتازة.

و لقي دخول حالة الطوارئ الصحية حيز التطبيق ،قصد الحد من انتشار فيروس “كورونا”، استجابة واسعة من قبل الساكنة، حيث نادرا ما كان على السلطات المحلية ، التدخل لفرض احترام التعليمات الخاصة بحالة الطوارئ الصحية وتقييد الحركة، و ساهم في ذلك الاختيار الطوعي للكثير من المواطنين المكوث في منازلهم منذ عدة أيام استجابة لدعوة السلطات العمومية للحد من التنقلات ، واختيار سلوك “العزلة الطبية” قصد توفير الحماية لأنفسهم بشكل أفضل.

و تعبئت السلطات والمنتخبين والمجتمع المدني لرفع مستوى الوعي بين المواطنين “بالاحترام الصارم لحالة الطوارئ الصحية وتقييد الحركة “، حيث تجوب السيارات المزودة بمكبرات صوت شوارع المدينة، من أجل حث المواطنين على احترام التعليمات الصحية والحد من التنقل.

وتشهد العديد من الأماكن العمومية على صعيد مختلف الجماعات الترابية التابعة لإقليم تازة بصورة يومية عمليات تعقيم متواصلة، إلى جانب تفعيل حملات تحسيسية في وسط مختلف فئات المجتمع، والتي لاقت تجاوبا كبيرا في صفوف المواطنين من مختلف الاعمار.

error: Content is protected !!