أقوال الصحف المغربية الصادرة الثلاثاء 24 مارس

• الجواهري: التدابير المتخذة منذ ظهور أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا جنبتنا الأسوأ حتما . قال والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري إن قرار صاحب الجلالة الملك محمد السادس بإحداث صندوق خاص لتدبير جائحة فيروس كورونا كان حكيما واتخذ في الوقت المناسب. وأبرز الجواهري، في حوار مع الجريدة، أن التدابير التي اتخذتها المملكة منذ ظهور حالات الإصابة الأولى بهذا الوباء جنبتنا حتما الأسوأ، مشددا على أن السلطات المغربية كانت ولا زالت تتفاعل بالشكل المطلوب مع هذا الوباء.

• ا لمركز المغربي للظرفية يتوقع معدل نمو يقل عن 1 في المئة. الآثار الكارثية لوباء كورونا وضعف أداء القطاع الفلاحي حدثان يضعفان الاقتصاد الوطني. كشف المركز المغربي للظرفية عن توقعاته لنمو الاقتصاد الوطني خلال سنة 2020، والتي لا تتجاوز 0.8 في المئة. المركز أبرز أن جميع القطاعات ستسجل انكماشا جراء آثار وباء كورونا. ويرتقب أن تتراجع القيمة المضافة الفلاحية حوالي 3 في المئة جراء الجفاف . ويرتقب أن تضرر باقي القطاعات من تفشي جائحة كورونا، ولكن بدرجات متفاوتة تتراوح بين التباطؤ و انخفاض النشاط.

• شائعات حول انتقال كورونا الى الحيوانات تربك الكسابة. لم تخف العديد من المصادر داخل المجال القروي ل “المساء” تخوفاتها العميقة من الشائعات التي تروج لإصابة الحيوانات الأليفة بمرض كورونا، وذلك بعدما تناسلت الكثير من التأويلات حول إمكانية انتقال عدوى الإصابة بهذا الوباء إلى الحيوانات خاصة الأليفة منها التي يوجد سكان العالم القروي تحديدا في احتكاك مباشر معها. وقال كسابة وفلاحون، في اتصال ب”المساء”، إن وزارة الفلاحة يجب أن تخرج ببلاغ واضح بهذا الخصوص بعدما انتشرت حالة من الهلع وسط فئات عريضة من الفلاحين والكسابة. في هذا السياق، دخلت الهيئة الوطنية للأطباء البياطرة على الخط نافية أن يكون هذا الوباء قابلا للانتشار لدى الحيوانات، مؤكدة أنها توجد في حالة تأهب قصوى عبر لجن لليقظة لتتبع وباء كورونا وتصحيح جميع المغالطات والشائعات، داعية عموم المواطنين إلى عدم الاكتراث لمثل هذه الشائعات. وأفادت الهيئة الوطنية للأطباء البياطرة، في بيان لها، بأن جميع الأطباء البياطرة بالقطاعين العام والخاص يزاولون مهامهم كما هو مسطر من قبل السلطات الوصية بل ويساهمون بشكل فعال في نشر ثقافة الوقاية من مخاطر هذا الداء خصوصا بالعالم القروي.

 

• الأخبار الزائفة .. فكروا جيدا قبل الإقدام على نشر خبر زائف . أمام سيل الأخبار الزائفة المرتبطة بفيروس كورونا على شبكات التواصل الاجتماعي، قررت السلطات التدخل بكل حزم لمعالجة هذا الوضع. ويتعلق الأمر بملء الفراغ القانوني في هذا الباب، من خلال إحداث إطار تنظيمي لمكافحة ظاهرة الأخبار الزائفة، وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، مع تكييف عقوبات هذه الجريمة. وهكذا، فإن المقتضيات الجديدة التي صادق عليها مجلس الحكومة قبل أيام ستطبق على مستخدمي الإنترنت بالمغرب، ولاسيما ناشري الأخبار الزائفة عمدا على الشبكات الاجتماعية على نطاق واسع.

• تجربة المغرب المتفردة في مكافحة فيروس كورونا من الأفضل على الصعيد العالمي . يشيد المراقبون الدوليون المطلعون، على نحو متزايد، باستراتيجية المغرب في مواجهة فيروس كورونا. وحل المغرب في المرتبة الرابعة في تصنيف البلدان التي عبأت موارد هامة لمواجهة هذا الوباء، مقارنة بناتجها الداخلي الإجمالي بنسبة 2.7 في المئة، خلف كل من السويد وتشيلي ونيوزيلندا. أداء هام يعكس حجم الانخراط في جهود وقف انتشار الوباء، ويجعل استراتيجية المغرب موضع إشادة من طرف الصحافة الدولية.

• المغرب في طليعة الدول التي اعتمدت إجراءات حاسمة للتصدي لانتشار فيروس كورنا المستجد. أكدت صحيفة (ال باييس) الإسبانية أن المغرب يتموقع ضمن طليعة الدول على صعيد العالم التي اعتمدت إجراءات وتدابير حاسمة من أجل إبطاء توسع انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد .وقالت الصحيفة الإسبانية، الواسعة الانتشار، إنه في الوقت الذي تخلفت فيه العديد من الدول المتضررة أكثر بتفشي فيروس كورونا عن الركب وتأخرت في اعتماد تدابير وإجراءات حاسمة ومشددة لمحاصرة واحتواء الوباء اتخذ المغرب المبادرة واعتمد إجراءات ” حاسمة في مواجهة هذا الوباء ” .وذكرت الصحيفة بأن المغرب كان قد أعلن عن حالة الطوارئ الصحية منذ يوم الجمعة الماضي، مشيرة إلى أن حركة خروج المواطنين أصبحت مقيدة منذ 20 مارس ومشروطة بالحصول على وثيقة وإذن استثنائي تمنحه السلطات العمومية.

• كوفيد 19: المجمع الشريف للفوسفاط يشرف على تأهيل أربع مستشفيات بإقليم خريبكة. أعلن المجمع الشريف للفوسفاط عن الشروع في تأهيل أربع مستشفيات بإقليم خريبكة، “تحسبا لأي طارئ” يهم تطورات انتشار فيروس “كوفيد 19” . وجاء في بلاغ للمجمع الشريف للفوسفاط أنه “في إطار المساهمة في الجهود الوطنية المبذولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ستعرف أربع مستشفيات بإقليم خريبكة، خلال هذه الأيام، العديد من الإصلاحات وأشغال الصيانة”، تحت إشراف متطوعين من مبادرة “أكت فور كومينيتي”، على رأسهم أطباء من المصالح الطبية التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط بتنسيق مع المندوبية الإقليمية للصحة.

• رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين تطالب بمساعدة مباشرة للأسر بدون دخل قار. في إطار تتبعها المستمر للأحداث والتطورات المرتبطة بالجهود المبذولة للحد من تداعيات جانحة فيروس كورونا المستجد الصحية والاقتصادية والاجتماعية على المغاربة، دعت رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين الحكومة إلى تقديم مساعدات استعجالية ومباشرة للأسر والفئات المعوزة والهشة، وخاصة أولئك الذين ليس لديهم دخل قار. وفي هذا الإطار، أكدت الرابطة على ضرورة التعبئة الوطنية لصالح هذه الفئة، وطالبت الحكومة باتخاذ تدابير استعجالية، تشمل تقديم المساعدة المباشرة لهذه الفئة، وتحمل تكلفة الاستهلاك المعتاد للماء والكهرباء ، والتأجيل التلقائي لدفع قروض الإسكان والاستهلاك خلال فترة الأزمة، دون احتساب أي فائدة أو غرامة عن التأخير في السداد.

• كورونا: شركة نسيج بطنجة تصنع وتوزع كمامات مجانا. انخرطت شركة “يارا كونفيكسيون”، المستقرة بطنجة، في مبادرة مواطنة لصناعة وتوزيع الكمامات الوقائية وتوزيعها مجانا على الأشخاص الذين سيضطرون للعمل خلال فترة الطوارئ الصحية. وتعمل أطر الشركة على توزيع هذه الكمامات، المصنعة محليا مع احترام شروط التعقيم الضرورية، في الشوارع والمدارات الكبرى لمدينة طنجة، خاصة على رجال الأمن والمهنيين، لاسيما في قطاعي النقل والبيع بالتجزئة، والذين يكونون على تواصل مباشر مع المواطنين. واستغل المسؤولون بالشركة تراجع الأنشطة الانتاجية بالمصنع بسبب انكماش الطلب من أجل توجيه جزء من الطاقة الإنتاجية لصناعة كمامات وقائية وتوزيعها مجانا، والمساهمة في الجهد التضامني الوطني للحد من تفشي فيروس كورونا بالمغرب.

• السلطات ترد بحزم على اختراق حالة الطوارئ الصحية . توقفت ظاهرة المسيرات الليلية التي انطلقت السبت المنصرم. والمظاهرات التي تم الإبلاغ عنها مساء الأحد بسلا مجرد شائعات. وفي هذا الإطار تعزز السند القانوني للسلطات العمومية بترسانة قانونية جديدة، موجهة بشكل خاص لاحترام حالة الطوارئ الصحية. ومن أجل حث المواطنين على احترام حالة الطوارئ، تم تعزيز النظام الأمني بمدن الرباط وسلا والدار البيضاء، بقوات للجيش.

• إصابة طبيب بمدينة تطوان بفيروس كورونا . أعلنت وزارة الصحة أنه تم فتح تحقيق على إثر النتيجة الإيجابية لاختبار فيروس كورونا الذي أجري لطبيب يعمل بمدينة تطوان، لم يمتثل للقواعد المفروضة في مجال الوقاية من انتشار هذا الوباء. وأوضح بلاغ للوزارة أنه “بعد عودته من الخارج، واصل المعني بالأمر فحص المرضى، كما أجرى تدخلين جراحيين، دون أن يطلعه المندوب الإقليمي لوزارة الصحة على القواعد والبروتوكول المحدد الذي كان يتعين عليه اتباعه”. وبناء على ذلك، تم فتح تحقيق من طرف النيابة العامة بتطوان، وبحث إداري من طرف المفتشية العامة لوزارة الصحة لتحديد الملابسات والمسؤوليات.

• لفتيت للمغاربة: نحن في مركب واحد. دعا وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، وبإلحاح شديد، المواطنين المغاربة للالتزام ببيوتهم والتقيد بإجراء حالة الطوارئ الصحية، معتبرا ذلك الخدمة المثلى، التي يمكن أن يسديها المواطن للبلد ولنفسه ومواطنيه في هذه الظرفية العصيبة. وقال: “نطلب منهم أن يسهلوا علينا المأمورية ويقدموا خدمة لبلدهم بالبقاء في بيوتهم”. عبد الوافي لفتيت، الذي كان يتحدث أمام أعضاء لجنة الداخلية والجماعات الترابية والبنيات الأساسية بمجلس النواب، نبه المغاربة إلى إلحاحية تقييد تحركاتهم وفق ما تقتضيه حالة الطوارئ الصحية، مشددا على أن الحجر الصحي يظل الوسيلة الفعالة المتاحة لأجل محاصرة انتشار جائحة كورونا فيروس. وقال الوزير إنه “لم يسبق أن كنا في حاجة إلى بعضنا البعض أكثر من اليوم .. نحن في أمس الحاجة إلى بعضنا البعض اليوم أكثر من أي وقت مضى. نحن في مركب واحد إما أن نغرق جميعا أو ننجو جميعا”.

• كورونا: توفير فضاءات عامة لإيواء الأشخاص في وضعية الشارع. بعد الانتقادات الموجهة لوزارة الأسرة والتضامن بخصوص التأخر في إيواء الأشخاص في وضعية الشارع من طرف الجمعيات الحقوقية والمدنية، سارعت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة إلى إطلاق حملات واسعة من أجل إيواء هذه الفئة في فضاءات وأماكن عمومية، وذلك في إطار التعبئة الوطنية لمواجهة فيروس كورونا المستجد. وفي هذا الصدد، أكدت جميلة المصلي، وزيرة الأسرة والتضامن، أن الوزارة أطلقت مبادرات لإيواء الأشخاص في وضعية الشارع بمجموعة من المدن من خلال توفير فضاءات ومراكز، بتنسيق مع السلطات المحلية والجماعات الترابية وجمعيات المجتمع المدني، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة فيروس كورونا. وأكدت المصلي أن هذه العملية أسفرت عن التحاق أزيد من 59 حالة ممن هم في وضعية الشارع بأسرهم بكل من الدار البيضاء والرباط والفقيه بن صالح، التي يعيش في ظلها الأشخاص في وضعية الشارع والمشردون.

• لجنة الداخلية والجماعات الترابية بمجلسي النواب والمستشارين تصادقان على مشروع مرسوم يتعلق بحالة الطوارئ. صادقت لجنتا الداخلية والجماعات الترابية بمجلسي النواب والمستشارين، بالإجماع على مشروع مرسوم بقانون 2.20.292 يتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية. ويهدف هذا المشروع إلى وضع الإطار القانوني الملائم لاتخاذ التدابير الناجمة عن حالة الطوارئ الصحية بمجموع التراب الوطني عند الاقتضاء، كلما كانت حياة الأشخاص وسلامتهم مهددة من جراء انتشار أمراض معدية أو وبائية، واقتضت الضرورة اتخاذ تدابير استعجالية لحمايتهم من هذه الأمراض.

• فيروس كورونا: 28 حالة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 143 حالة مؤكدة. أعلن مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، محمد اليوبي، عن تسجيل 28 حالة جديدة للإصابة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد الإجمالي للحالات المؤكدة بالمغرب إلى 143 حالة إصابة. وأوضح اليوبي، في تصريح نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء مباشرة على قناتها الفضائية “M24″، وإذاعتها “ريم راديو”، أن عدد الوفيات بالمملكة جراء الإصابة بالفيروس ما زال مستقرا في أربع حالات، فيما ارتفع عدد الحالات المصابة بالفيروس التي تماثلت للشفاء إلى خمس حالات. وقال المسؤول الصحي إن الحالة الوبائية المتعلقة بالوفيات التي سببها فيروس كورونا المستجد لم تتغير منذ يوم أمس، موضحا أن عدد الوفيات لم يتعد أربع حالات، اثنان منها في جهة الدار البيضاء سطات، وحالة بجهة الرباط سلا القنيطرة، وحالة أخرى بجهة بني ملال خنيفرة.وأشار إلى أن مجموع الحالات التي استبعدت بعد التحليل المخبري هي إلى حدود الآن 643 حالة.

• دراسة: “كورونا” يقلق النساء المغربيات أكثر من الرجال. کشف المعهد المغربي لتحليل السياسات، نتائج دراسة ميدانية كمية حول تمثلات المواطنات والمواطنين المغاربة إزاء وباء “كورونا”، ومدى رضاهم عن الإجراءات التي اتخذتها السلطات حتى الآن. وأظهرت الدراسة، التي جرت خلال الفترة الممتدة ما بين 14 و19 مارس الجاري، وشملت عينة من 2470 شخصا يمثلون السكان المغاربة الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما أو أكثر، أن 81 في المئة من المواطنين المغاربة عبروا عن قلقهم من الإصابة بفيروس كورونا، و29 في المئة قالوا إنهم قلقون جدا من الإصابة بهذا الفيروس، فيما لم يقل إلا 4 في المئة أنهم ليسوا قلقين على الإطلاق من الإصابة بهذا الفيروس. وبخصوص حجم آثار هذا الوباء العالمي على الاقتصاد الوطني، أكدت الدراسة أن 90 في المئة من المستجوبين قلقون وقلقون جدا من تأثير هذا الوباء على النشاط الاقتصادي المغربي. وفي تفاصيل الدراسة، فإن النساء أكثر قلقا من الرجال، حيث قالت 86 في المئة من النساء أنهن قلقات من الإصابة بفيروس کورونا، مقابل 77 في المائة بالنسبة للذكور.

• حرص على تعبئة البنوك لدعم الأسر والمقاولات المتضررة من عواقب فيروس كورونا. أكدت المجموعة المهنية لبنوك المغرب حرصها على تعبئة البنوك لدعم الأسر والمقاولات التي تواجه عواقب جائحة فيروس كورونا المستجد. وشددت المجموعة المهنية، في بلاغ لها، أنه بالموازاة مع الإجراءات المتخذة للرفع من مستوى الوعي وحماية الموارد البشرية للبنوك وزبنائها من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد والحفاظ على استمرارية الخدمات البنكية، فإن البنوك تعلن تقديم المساندة اللازمة للتعامل مع الصعوبات التي تواجهها بعض الأسر والمقاولات بسبب هذه الجائحة آخذة بعين الاعتبار خصوصيات كل حالة على حدة. وأوضحت المجموعة أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل الإجراءات البنكية المعتمدة بهذا الصدد في الاجتماع المقبل لـ “لجنة اليقظة الاقتصادية وتسعى المجموعة المهنية لبنوك المغرب، بحسب البلاغ، إلى طمأنة الرأي العام من خلال الالتزام التضامني للبنوك إلى جانب الأسر والمقاولات، بما في ذلك المقاولات الصغرى والمتوسطة، اللاتي توجد في صعوبة من تداعيات الجائحة. وخلص المصدر ذاته إلى أن هدف المجموعة هو النجاح بمعية مختلف القوى الحية للمملكة، في تجاوز هذه الأزمة العالمية بثبات وثقة من أجل الحفاظ على النسيج الاقتصادي الوطني في خدمة تنمية البلاد.

 

• أكادير إدا وتنان: مبادرة إنسانية جديرة بالثناء. في هذه اللحظة الحاسمة التي يمر بها بلدنا، بعد انتشار وباء كورونا، خصصت السلطات المحلية، بتعاون مع فاعلين في المجتمع المدني، مركز الاستقبال أنزا، التابع لجماعة أكادير لإيواء الأطفال المشردين. وتظل هذه المبادرة جديرة بالثناء بالنظر إلى الفرح الذي خلفته في نفوس هؤلاء الشباب، الذين يرون أنفسهم عرضة للإصابة بهذا الفيروس. وسيستفيد المقيمون الجدد بهذا المركز من تأطير ثقافي، بالإضافة إلى مواكبة في مجال التعليم والتكوين.

• كورونا.. الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج تواصل تأمين خدماتها الرقمية لمغاربة العالم. أكدت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، مواصلة تأمين جميع خدماتها الرقمية لفائدة أفراد الجالية المغربية بالخارج، وذلك على إثر التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية المتخذة من قبل الحكومة، والرامية إلى الحد من تفشي جائحة فيروس “كورونا” المستجد “كوفيد 19″، وتبعا لإعلان حالة الطوارئ الصحية بالمملكة. وأوضحت الوزارة المنتدبة، في بلاغ لها، أن خلية اليقظة والرصد والتوجيه بها توصلت، في هذا الإطار، بمئات الرسائل خلال الفترة الممتدة من 17 إلى 21 مارس الجاري، توزعت ما بين طلب معلومات أو استفسارات، وذلك بعدما وضعت الوزارة فريق عمل مداوم يتولى مهمة الرد، عبر موقعها الرسمي وبريدها الإلكتروني، وكذا من خلال صفتحتها الرسمية ب”الفايسبوك”، على مختلف أسئلة مغاربة العالم، واستفساراتهم الآنية، على إثر تداعيات جائحة “كورونا”، وما يتطلبه الوضع من تعبئة وتضامن.

• مجانية مؤقتة للولوج إلى جميع المواقع والمنصات المتعلقة ب”التعليم أو التكوين عن بعد”. قررت شركات الاتصالات الثلاث العاملة بالمغرب، اتصالات المغرب « Maroc Telecom » و أورنج « Orange » وإنوي « Inwi »، أن يصبح الولوج مجانيا بصفة مؤقتة عبر الشبكات الثابتة والمتنقلة، إلى جميع المواقع والمنصات المتعلقة ب”التعليم أو التكوين عن بعد” الموضوعة من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي رهن إشارة التلاميذ والطلبة والمتدربين، وذلك باستثناء الولوج إلى قناة “اليوتوب” . وأوضح بلاغ مشترك لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، أن هذا القرار جاء في إطار التعبئة الوطنية الشاملة لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وحرصا على المصلحة العامة التي تقتضي ضمان الاستمرارية البيداغوجية من خلال تمكين التلاميذ والطلبة والمتدربين من متابعة التحصيل الدراسي والعلمي في أفضل الظروف الممكنة، وبعد التشاور بين الأطراف المعنية بما فيها الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات.

• وضعية تموين الاسواق “لا تدعو للقلق”. أفادت الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية (كومادير) المواطنين بخصوص استمرارية الإنتاج الفلاحي و تموين الأسواق، وذلك في إطار الوضع الحالي المتعلق بإعلان حالة الطوارئ الصحية بالمملكة لتجنب تفشي فيروس كورونا المستجد. وأكدت (كومادير)، في بلاغ لها، أنها تظل معبأة إلى جانب الفيدراليات البيمهنية التسعة عشر المكونة لها، في الاضطلاع بدور التنشيط والمواكبة لمهنيي الفلاحة، “خصوصا في هذه الظروف التي تمر منها البلاد، وذلك من أجل توفير تموين عادي ومنتظم للأسواق بالمواد الفلاحية والغذائية”. وشددت الكونفدرالية على أن وضعية التموين الحالية “لا تدعو للقلق”، حيث إن العرض من المواد الفلاحية والمنتوجات الغذائية المصنعة “يفوق بكثير الطلب عليها”، سواء في المدة الراهنة أو في المدة التالية.

• الأمم المتحدة: الدار البيضاء المدينة الثالثة الأكثر سعادة في شمال إفريقيا، و137 عالميا . للمرة الأولى صنف تقرير الأمم المتحدة حول مؤشر السعادة لسنة 2020 “أسعد المدن حول العالم، وترتيبها حسب الرفاهية الذاتية، حيث شملت القائمة الدار البيضاء، وهي المدينة المغربية الوحيدة التي شملها التصنيف”. وبوأ التقرير، الذي أعدته شبكة حلول التنمية المستدامة”، التابعة للأمم المتحدة، العاصمة الاقتصادية للمغرب المرتبة 137 عالميا من بين 186 دولة شملها مؤشر السعادة العالمي، بعد حصولها على نتيجة 5.18 نقطة، وذلك انطلاقا من مجموعة من العوامل الرئيسية المؤثرة على السعادة، مثل حالة الجو والمساحات الخضراء، وجودة وسلامة البيئة الطبيعية، بالإضافة إلى ست عوامل رئيسية مرتبطة بالناتج المحلي الاجمالي، ومتوسط العمر المتوقع، والدعم الاجتماعي، والكرم والحرية والفساد. وكشف التقرير أن مدينة الدار البيضاء احتلت المرتبة الثالثة على مستوى المنطقة المغاربية، والمرتبة 13 على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

• الرباط: إحداث خلية تتبع خاصة بجائحة كورونا. تم بمستشفى ابن سينا بالرباط، إحداث خلية تتبع خاصة بجائحة كورونا مكونة من أطباء وأطر طبية عملت على خلق منحى جديد للمستعجلات من أجل تفادي اختلاط المرضى المحتمل حملهم للفيروس بالمرضى الآخرين. وذكرت جمعية الأطباء الداخليين بالرباط، في بلاغ لها، أن الأطباء الداخليين بالرباط مجندون هذه الأيام من أجل مواجهة جائحة كورونا كوفيد -19- في أغلب المستشفيات الجامعية، مبرزة أن هذه الفئة من الأطباء تعمل بالأخص في مستعجلات مستشفى ابن سينا بالرباط. ونقل البلاغ عن رئيس جمعية الأطباء الداخليين بالرباط، حسن البردعي، تأكيده على أن الوضعية الراهنة بالمستعجلات هي حاليا تحت السيطرة وأن الأطباء الداخليين يتوفرون على الكمامات المناسبة لحمايتهم.

error: Content is protected !!