فيروس كورونا يطيح بأول حكومة أوروبية…

أطاح فيروس كورونا بحكومة “كوسوفو”، بعد تصويت المشرعين على عزل رئيس الوزراء ألبين كورتي، بسبب “الطريقة التي تعاملت بها مع تفشي الفيروس التاجي”.

وبحسب وكالة الأناضول فقد حصلت مذكرة حجب الثقة التي صوت عليها البرلمان لحجب الثقة عن الحكومة على 82 صوتا في البرلمان المؤلف من 120 نائبا، مقابل 32 نائبا صوتوا ضدها في حين امتنع نائب واحد عن التصويت.

ومن جانبه اوضح “البين”  إلى أن سبب إسقاط الحكومة ليس عزل وزير الداخلية أجيم فيليو، وهو شخصية بارزة في حزب الرابطة الديمقراطية لكوسوفو، وليس فرض ضرائب بنسبة 100% على المنتجات المستوردة من صربيا والبوسنة والهرسك، مشيرا إلى أن هدف مذكرة حجب الثقة هو ترك المواطنين بلا حكومة.

كما سلط رئيس الوزراء الذي تمت الإطاحة بحكومته قبل التصويت، الضوء على القرارات والأعمال التي قامت بها حكومته طيلة 50 يوما

وكان كورتي قد أقال وزير الداخلية بحجة معارضته لموقفه الرافض لإعلان حالة الطوارئ في البلاد، متهما إياه بمحاولة بث الذعر في نفوس المواطنين.

error: Content is protected !!