الممثل البريطاني ادريس إلبا يرد على الإتهامات بعد تعافيه من كورونا

كشف الممثل البريطاني إدريس ألبا، الأربعاء 26 مارس، حقيقة الأخبار المتداولة عبر منصات التواصل الاجتماعي، والتي تقول إن المشاهير يقبضون أموالا مقابل الإعلان عن إصابتهم بـ”فيروس كورونا” المستجد.

ونفى ألبا التهم الموجهة له بخصوص هذا الموضوع، من خلال بث مباشر عبر صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”.

وقال إدريس: “إن فكرة أن شخص مثلي يقبض أموالا ليقول إنه أصيب بكورونا، هي هراء. مثل هذه الفكرة الغبية يريد الناس نشرها على أنها أخبار. هذا غباء”.

وأضاف الممثل البريطاني: “هذا ليس فيلما.. أنا لست ممثلا الآن، أنا مجرد إنسان، وقدري أن أكون في أعين الجمهور.. لذلك أريد من الناس أن يفهموا أن هذا حقيقي جدا.. لا أشعر أني محظوظ لأنني حصلت على فحص، لأني في الحقيقة قد أصبت بالمرض”.

وتابع ألبا حديثه قائلا: “أعتقد أن الجدل حول الأغنياء والفقراء، ومن الذي يحصل على الاختبار ومن لا، لا يعتبر نقاشا ضروريا”، مشيرا إلى أن مثل هذه الشائعات السلبية حول التشهير بالاختبار تؤدي إلى نتائج عكسية.

وكان إلبا من بين الممثلينالأوائل الذين أعلنوا عن إصابتهم بـ”كوفيد 19″، هو وزوجته، عبر صفحاته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي.

ويشار إلى أن المغنية “كاردي بي” قد لمحت إلى نظرية قبض مشاهير لمبالغ مالية من أجل الإعلان عن إصابتهم بـ”الفيروس”، وسمتها بـ”مؤامرة كورونا”.

وجدير بالذكر، أعلن “توم هاتكس” و”ريتا ويلسون”، و”أولغا كوريلنكو”، وآخرون عن إصابتهم بـ”كورونا”.

error: Content is protected !!