جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة تساهم في صندوق تدبير جائحة كورونا

التازي أنوار

قررت جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها المساهمة في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا “كوفيد -19” بمبلغ مالي قدره 40 ألف درهم.

وحسب بلاغ للجمعية، فإن هذه الخطوة الوطنية والمجتمعية، تأتي انخراطا في الدينامية الوطنية التي تعرفها بلادنا للحد من مخاطر انتشار وباء فيروس كورونا، وتعزيزا للمجهود الوطني المبذول لمكافحته باستحضار قيمنا قيم التضامن والتكافل والتآزر المعهودة لدى المغاربة قاطبة ملكا وشعبا.

وتأتي هذه المبادرة الرمزية ضمن الدينامية الوطنية العالية التي تعرفها بلادنا للتضامن ولمواكبة التدابير الاحترازية التي تتخذها السلطات الصحية ببلادنا.

وأشادت الجمعية، بالجهود الجبارة التي تقوم بها الطواقم الطبية والسلطات العمومية ومختلف مؤسسات الدولة التي تعمل ليلا ونهارا من أجل مواجهة أخطار هذا الوباء.

وذكرت المنظمة، أنها تضم صوتها إلى أصوات جميع القوى الحية في البلاد لتدعو كافة المواطنين إلى الاحترام الكامل للتدابير الوقائية التي أمرت بها السلطات المختصة، وذلك حماية لأنفسهم وذويهم ومحيطهم بشكل عام.

error: