بعد تأكد حالتين من الإصابة بفيروس كورونا سكان مدينة تامنصورت يتخوفون

تامنصورت: محمد مروان

بعدما ظل السكان يستبشرون خيرا بعدم إصابة أحدهم بفيروس كورونا بمدينة تامنصورت، لكن شاءت الإقدار أن توقف نشوة أيام فرحتهم، صباح يوم الثلاثاء 31 مارس 2020، حيث أكدت تحاليل مخبرية ظهور أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا كوفيد- 19 بتامنصورت، بعدما عرض أحد المشتبه فيهم نفسه طواعية على الأطباء المختصين لاكتشاف الإصابة بهذا الوباء الخطير بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، الشيء الذي جعل السلطات المعنية تتخذ عددا من الإجراءات الصحية والوقائية والاحترازية، فقد أتت على الفور بزوجة المصاب الثلاثيني إلى المستشفى للكشف عن حالتها الصحية، كما قامت بالحجر على جميع سكان العمارة التي يقطنان بها بإقامة “إشراق سكن” بتامنصورت، حيث لم تدم سكناهماؤ بهذا المكان إلا مدة شهر، بعد قدومهما من مدينة فاس، من أجل العمل في القطاع السياحي بمراكش.
كما سجلت مساء اليوم الموالي، الأربعاء 01 أبريل 2020، ظهور ثاني إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بتامنصورت، حيث كان الضحية رجلا يبلغ من العمر تقريبا أربعين سنة، يعاني من إصابته بمرض السكري، حيث قدم وأولاده من إحدى مدن شمال المغرب، من أجل زيارة أخته وزوجها اللذان يسكنان بحي الشطر ثمانية بتامنصورت.
وتتحدث بعض المصادر عن حالة ثالثة لم تتأكد بعد وهو ما جعل سكان هذه المدينة القريبة جدا من مراكش التي تأتي بعد الدار البيضاء في عدد المصابين بالفيروس، يعبرون عن وخوفهم من أن تنتشر العدوى بسرعة اليهم ، رغم أن أغلبية سكان هذه المدينة التزموا ديارهم وبقوا كل التعليمات الاحترازية

error: