أقوال الصحف المغربية الصادرة الخميس 9 أبريل

• نجاح غير مسبوق لتجربة العمل عن بعد . منذ أزيد من أسبوعين، يخوض المغاربة تجربة العمل عن بعد، بمجرد الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية في 20 مارس الماضي، حيث كان لزاما على الشركات أن تتكيف مع الظروف الاستثنائية في وقت قياسي. وهكذا، فإن 56 في المئة من الأطر يزاولون عملهم، اليوم، عن ب عد، في حين يضطر حوالي الربع منهم للتنقل إلى مكاتبهم، وفق ا لدراسة حديثة لموقع (ReKrute.com). وكشفت نتائج الدراسة، التي شملت عينة من 1778 إطارا من مختلف القطاعات، أن المقاولات أعادت تنظيم سبل عملها لتتيح لأكبر عدد من موظفيها العمل عن بعد، مبرزة أن ربع المقاولات نجحت في تمكين كافة موظفيها من العمل بهذه الطريقة.

• حالة الركود الاقتصادي تتأكد مع الحجر الصحي . من المنتظر أن يسجل الناتج الداخلي الإجمالي تراجعا بنسبة 1.8 في المئة خلال الفصلين الأولين من السنة الجارية، بعد أن كانت التوقعات الأولية (بدون تأثير فيروس كورونا) تشير إلى 1.9 في المئة خلال الفصل الأول و 2.1 في المئة في الربع الثاني. من الناحية التقنية، يؤشر تسجيل نسبة نمو سلبية خلال فصلين متتاليين، على دخول الاقتصاد المغربي في حالة ركود. وتتحفظ المندوبية السامية للتخطيط على تقديم توقعات حول السنة بأكملها بسبب حالة عدم اليقين التي تلف مدة الأزمة الصحية وتأثير الحجر الصحي على النشاط الاقتصادي.

• مؤشر “FM Global”: المغرب يحتل المرتبة الثالثة إفريقيا و78 عالميا في قدرة الاقتصاد على امتصاص أزمة كوفيد 19 . أصدر المركز الدولي للدراسات “FM Global”، تقريرا حول قدرة اقتصاديات دول العالم على تجاوز آثار الجائحة الوبائية لفيروس كورونا المستجد من خلال تحيين مؤشر المرونة العالمي الذي يقيس مدى توافر الأمان للتجارة والاستثمار، في 130 دولة حول العالم. وشرع الخبراء بالفعل في دراسة الوضع الاقتصادي لبلدان العالم ما بعد أزمة فيروس كورونا. وتساءل هؤلاء الخبراء عن كيف سيبدو الانتعاش الاقتصادي بمجرد احتواء جائحة كوفيد 19. وللإجابة العلمية عن هذا السؤال، قام مؤشر “FM Global” للمرونة بفحص 130 دولة وتعيين درجة كل منها بين 0 و100 نقطة. وبحصوله على 38.8 نقطة، احتل المغرب في هذا التصنيف الجديد الرتبة 78 عالميا والثالثة إفريقيا. ولتنقيط هذه الاقتصاديات، حلل هؤلاء الخبراء عوامل مختلفة مثل الاستقرار السياسي، وحكامة الشركات ومدى سرعة ونجاعة تفاعل مختلف البلدان مع أزمة فيروس كورونا المستجد من أجل الوصول في النهاية إلى “تقييم أفضل الدولة المسلحة جدا للانتعاش الاقتصادي في أسرع وقت ممكن”.

• كوفيد 19: تجريم عدم ارتداء الكمامات أو التحريض على عدم ارتدائها. دخلت النيابة العامة على خط تنفيذ قرار اللجنة المشتركة بإلزامية استعمال الكمامات الواقية حين الخروج للشارع العام، وفق الاستثناءات المعمول بها بخصوص ضرورات مغادرة المنازل، وهي الضرورات المحددة قانونا والمرتبطة بضرورة التوفر على ترخيص. ووجه محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، دورية لكل من المحامي العام الأول، والمحامين العامين بمحكمة النقض، والوكلاء العامين للملك لدى محاكم الاستئناف ومحاكم الاستئناف التجارية ونوابهم، ووكلاء الملك لدى المحاكم الابتدائية والمحاكم التجارية ونوابهم، يدعوهم من خلالها إلى التطبيق الصارم والحازم للمقتضيات القانونية المتعلقة بمخالفة حمل الكمامات خلال فترة الحجر الصحي، وعدم التردد في إجراء الأبحاث وإقامة الدعوى العمومية بشأن الأفعال التي تصل إلى علمهم بشأن عدم التقيد بوضع الكمامات الوقائية في حالة الخروج من المنازل. وذكر رئيس النيابة العامة بأنه في إطار تدابير الحجر الصحي، فإن عدم حمل “الكمامات الواقية” من طرف الأشخاص المسموح لهم بمغادرة مساكنهم لأسباب خاصة، يشكل جنحة يعاقب عليها بمقتضى المادة الرابعة من المرسوم بقانون رقم 2.20.292 المتعلق بحالة الطوارئ الصحية.

• توقعات بتراجع نمو الناتج الداخلي خلال الفصل الثاني من 2020 بـ 1,8 في المائة. تتوقع المندوبية السامية للتخطيط أن يستقر معدل نمو الاقتصاد الوطني في ناقص 1,8 في المائة خلال الفصل الثاني من 2020، أخذا في الاعتبار استمرار تدابير الحجر الصحي حتى حدود 20 أبريل الجاري، عوض زائد 2,1 في المائة المتوقعة في غياب تأثيرات الأزمة الصحية. وأوضحت المندوبية، في تقرير موجز عن الظرفية الاقتصادية خلال الفصل الأول من 2020 وتوقعات الفصل الثاني، أنه من المتوقع أن يتسبب تأثير الحجر الصحي على الاقتصاد الوطني، في حدوث تراجع في الناتج الداخلي بمعدل 1,8 في المائة خلال الفصل الثاني من السنة الجارية، حسب التغير السنوي. وعزت هذا التراجع إلى تقلص القيمة المضافة دون الفلاحة بما يعادل النصف من وتيرة نموها، موازاة مع توقف معظم أنشطة المطاعم والفنادق، وكذا تقلص 60 في المائة من أنشطة النقل و22 في المائة من أنشطة التجارة.

• الوضعية الوبائية بإقليم الصويرة “تحت السيطرة”. أكد المندوب الإقليمي لوزارة الصحية بالصويرة، زكرياء آيت لحسن، أن الوضعية الوبائية لفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) بإقليم الصويرة توجد “تحت السيطرة”. وأوضح الدكتور آيت لحسن، في تصريح صحفي، أن “إقليم الصويرة سجل حالتي إصابة مؤكدة بالفيروس”، من ضمنها حالة توفيت إثر مضاعفات تنفسية حادة، نظرا لعمر المتوفى (70 سنة) ومعاناته من عامل اختطار (مرض القلب)، في حين تماثلت حالة ثانية للشفاء يوم 5 أبريل الجاري بعد استجابتها لعلاج دام 10 أيام. وأضاف أن “السلطات الصحية رصدت تسع حالات مشتبه فيها، تأكد في ما بعد خلوها من الفيروس بعد نتائج مخبرية سلبية صادرة عن معهد باستور بالدار البيضاء”. وأشار إلى أن الفرق الطبية سهرت على تتبع 19 حالة مخالطة مرتين في اليوم، قبل يومين من ظهور الأعراض السريرية وخلال 14 يوما بعد ظهور المرض. وأوضح أنه “لا تزال، عند تاريخ 6 أبريل الجاري، 4 حالات تحت المراقبة بالحجر الصحي”، مشيرا إلى أنه “لم تسجل حاليا أية إصابة بالفيروس على مستوى مستشفى سيدي محمد بن عبد الله المجهز بكافة المعدات لاستقبال ورعاية المرضى”.

• كورونا.. الإخلاص للراديو. کشف المركز البيمهني لقياس نسب الاستماع الإذاعي بالمغرب، عن استقرار هذه النسب، خلال الثلاثة أشهر الأولى لسنة 2020، حتى في زمن وباء كورونا بالمقارنة مع الأيام العادية، مع التنويه بأن المغاربة أقبلوا على تغيير منصات الاستماع للإذاعات الخاصة بشكل دال، بين المذياع العادي وراديو السيارات والأنترنيت. غیر أن هذا التغيير في طريقة الاستماع لا يعبر سوی عن استمرار تقليد “الإخلاص” للإذاعات الخاصة لدى المغاربة. وحسب الدراسة نفسها، فإن أرقام نسب الاستماع للإذاعة في زمن الوباء تعكس العلاقة الكبيرة، التي تجمع المواطن المغربي بالراديو، إذ حرص المغاربة، ومنذ سن قوانين حالة الطوارئ في المغرب، على أقلمة برمجتهم اليومية مع الإذاعة ليتسنی لهم الاستمتاع ببرامجهم المفضلة من جهة، ومتابعة جديد انتشار الوباء في المغرب، من جهة أخرى.

• فيفو إنيرجي تدعم القطاع الطبي . أعلنت شركة “فيفو إنيرجي المغرب” عن التزامها بتقديم هبة تتمثل في تزويد العربات الطبية التابعة لوزارة الصحة بالوقود وكذلك في دعم الطواقم الطبية والعلاجية المتعبئة لمكافحة فيروس کوفید19″ عبر تزويدهم مجانا بالوقود اللازم لتحركاتهم. بالإضافة إلى ذلك، تتبرع الشركة بغاز البروبان إلى المستشفيات المغربية التي تعمل على محاربة هذه الجائحة. كما تمول الشركة البحث لتطوير جهاز تهوية ذكي تلقائي للإنعاش. وتضع “فيفو إنيرجي المغرب” رهن إشارة الطواقم الطبية والعلاجية – أطباء، ومساعدين طبيين، وممرضين، ومسعفين وأطباء الطوارئ – إمكانية التزود مجانيا بالوقود داخل 65 محطة للخدمة التابعة لشبكتها “شال”.

• فريق من المكتب الشريف للفوسفاط يطور منتوجا معقما لليدين . قام فريق من مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط على مستوى الجرف الأصفر (الجديدة) بتطوير منتوج منظف ومعقم لليدين ولأدوات العمل (سائل كحولي مائي) موجه للاستخدام الداخلي، وذلك في إطار التدابير المتعلقة بحماية العاملين بهذا الموقع الصناعي الهام، من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19). ويعد هذا المنتوج ثمرة شراكة بين مجموعة من الأطباء الذين يشتغلون بالمكتب الشريف للفوسفاط ، وباحثين من جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية (بنجرير)، ومجموعات ( process Jorf Lasfar ). وعلم لدى مصدر مسؤول بالجرف الأصفر، أن عينة من هذا المنتوج قدمت للتصديق عليها من قبل السلطات الصحية ، التي وافقت على مكونات المنتوج ، وتم بعد ذلك السماح بعملية الإنتاج .

• الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب تزود موظفيها بالكمامات الواقية . أفادت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب بأنها اتخذت جميع الإجراءات اللازمة لتنفيذ إلزامية وضع “الكمامات الواقية”، بالنسبة لجميع الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقار السكن، كأحد التوصيات للتصدي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك ابتداء من أمس الثلاثاء (7 أبريل) . وأوضحت الشركة، في بلاغ لها، أنه ابتداء من اليوم التالي لإعلان إلزامية وضع “الكمامات الواقية”، زودت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب موظفيها المضطرين للتنقل لمكان العمل بالكمامات الواقية، كما أمدت منظومتها (écosystème) المكونة من المقاولات الخاصة المكلفة بخدمات الاستغلال الم ف و ضة وكذا تلك العاملة في قطاع البناء والأشغال العمومية المكلفة بأشغال الصيانة وإنجاز مشاريع البنية التحتية، بمخزون كاف من الكمامات الواقية من أجل تزويد مستخدميها.

• اجتماع عن بعد للجنة التقنية الوطنية للتثمين الطاقي للكتلة الحية. ترأس وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز الرباح، اجتماعا خصص لتقديم ومناقشة نتائج المرحلة الأخيرة من دراسة حول بلورة استراتيجية وطنية للتثمين الطاقي للكتلة الحية. وأشاد الرباح، خلال هذا الاجتماع، الذي ضم على الخصوص أعضاء اللجنة التقنية الوطنية للتثمين الطاقي للكتلة الحية، وانعقد باستعمال تقنيات التواصل عن بعد بالفيديو، بالمتابعة المستمرة والإجراءات المتخذة من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بهدف الحد من انتشار وباء جائحة فيروس كورونا المستجد بالتراب الوطني، ومواجهة تداعياته الاقتصادية والاجتماعية. وبعد أن ذكر الرباح بأن الهدف من الاجتماع يتمثل في تقديم ومناقشة نتائج المرحلة الأخيرة من دراسة حول بلورة استراتيجية وطنية للتثمين الطاقي للكتلة الحية، أطلقتها وزارة الطاقة والمعادن والبيئة، شدد على الأهمية التي توليها المملكة للتثمين الطاقي للكتلة الحية، وعلى ضرورة تعميق دراسة الجانب المتعلق بالتمويل، وتقديم مقترحات عملية وآليات لتمويل مشاريع الكتلة الحية، مع بلورة نماذج تأخذ بعين الاعتبار السياق المغربي.

• إطلاق رقم أخضر جديد للإجابة عن الاستفسارات بخصوص منصات التعليم عن بعد. أطلقت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي (قطاع التربية الوطنية)، رقما أخضر جديدا للإجابة عن جميع استفسارات التلاميذ وتساؤلاتهم بخصوص منصات التعليم عن بعد التي أنشأتها الوزارة. وذكر بلاغ للوزارة أنه تم إطلاق هذا الرقم الموجه إلى عموم التلاميذ والتلميذات وأولياء أمورهم وكذا الأطر التربوية والإدارية وعموم المواطنين والمواطنات، بشراكة مع جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بنجرير وكذا مدرسة “1337 للبرمجة والابتكار” ومدرسة “يوكود”. وتهدف هذه الخدمة الجديدة إلى تمكين جميع مستعملي المنصات الإلكترونية TelmidTICE وكذا الخدمة التشاركية « Teams » من استثمارها على الوجه الأمثل، حيث تمكنهم من الحصول على جميع المعلومات التقنية المتعلقة بها، وذلك من خلال الاتصال على الرقم الأخضر: 0800009361 (المكالمة بالمجان) من الاثنين إلى الجمعة، ابتداء من الساعة الثامنة صباحا وإلى حدود الساعة الثامنة مساء.

• العلمي يؤكد إمداد السوق الوطنية يوميا بخمسة ملايين وحدة من الأقنعة الوقائية. أعلن وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، في تصريح يطمئن فيه المغاربة بشأن توفير العدد الكافي من الأقنعة الوقائية (الكمامات)، التي أصبح ارتداؤها إجباريا بحكم القانون، أن السوق سيشهد يوميا إمداده بنحو 5 ملايين وحدة، علما أن اليوم الأول لتنزيل القرار تم فيه طرح حوالي 3 ملايين وحدة. ويأتي هذا التوضيح من المسؤول الحكومي في الوقت الذي سجل فيه توافد كبير للمواطنات والمواطنين على المتاجر الكبرى لاقتناء هذه الكمامات، حيث تفاجأ العديد منهم بنفاذها أو غيابها خاصة على مستوى بعض المدن. وأكد المسؤول الحكومي، بنبرة يعلوها الكثير من التفاؤل، على أن المغرب سينتج يوميا 5 مليون كمامة، وستحرص الوزارة على هذا المعدل من الإنتاج وتدفق هذه الكميات يوميا وعلى مدى 20 يوما القادمة في نقط بيع القرب التجارية، كما سيتم الحرص على التقيد بثمن البيع المحدد من قبل السلطات العمومية والذي ينحصر في 80 سنتيما. وبالنسبة للمشككين في جودة هذه الكمامات، أوضح أن الأمر لا يتعلق بكمامات طبية بل أن إنتاجها تم حصريا للاستعمال من أجل الوقاية، وفي احترام تام للمعايير الدولية المعمول بها في المجال.

• التجارة الخارجية: رفع الطابع المادي عن طلبات الاستفادة من الإعفاءات الجمركية ابتداء من 8 أبريل. أعلنت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، أنه تم رفع الطابع المادي عن إجراءات تدبير طلبات الاستفادة من الإعفاءات الجمركية عبر الشباك الوحيد الوطني لتبسيط مساطر التجارة الخارجية (بورتنيت). وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن هذا الإجراء للمعالجة اللامادية، الذي يندرج في إطار عمل اللجنة الوطنية لتنسيق تسهيل إجراءات التجارة الخارجية، والذي تم تنفيذه بتعاون وثيق مع إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة و”بورتنيت ش. م”، يهدف إلى المساهمة في تقليص الآجال والتكاليف المرتبطة بمعالجة هذه الإجراءات وتسريع عمليات نقل البضائع وإخراجها. وفي هذا الإطار، أبرز المصدر ذاته أن المستوردين المستفيدين من الحصص في إطار الحصص التعريفية أو الراغبين في الاستفادة من الإعفاءات الجمركية بموجب الاتفاقيات التفضيلية المعنية بهذا الإجراء، مدعوون، اعتبارا من 8 أبريل الجاري، للاشتراك في طلبات الإعفاءات الجمركية عبر منصة “بورتنيت” مع إرفاق نسخ ممسوحة ضوئيا للفواتير الأولية ذات الصلة.

• أمير المؤمنين يقرر إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات من أداء الواجبات الكرائية طيلة مدة الحجر الصحي. في إطار العناية المولوية الموصولة التي يوليها أمير المؤمنين، الناظر الأعلى للأوقاف، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أعزه الله، للفئات المتضررة من آثار جائحة فيروس كورونا (كوفيد -19)، تفضل حفظه الله فقرر إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى ما عدا للموظفين، من أداء الواجبات الكرائية. ويسري مفعول هذا القرار الملكي السامي طيلة مدة الحجر الصحي.

• مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم تساهم ب200 ألف درهم في صندوق تدبير جائحة فيروس كورونا. أعلنت مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم مساهمتها بقيمة 200 ألف درهم في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، الذي أحدث بتعليمات من صاحب الجلالة الملك محمد السادس. ويخصص هذا الصندوق للتكفل بالنفقات المتعلقة بتأهيل التجهيزات والوسائل الصحية، سواء في ما يتعلق بتوفير البنيات التحتية الملائمة أو المعدات التي يتعين اقتناؤها على وجه الاستعجال. كما سيسهم هذا الصندوق في دعم الاقتصاد الوطني عبر سلسلة من الإجراءات التي وضعتها الحكومة وبصفة خاصة مواكبة القطاعات الأكثر تأثرا بتداعيات فيروس كورونا من قبيل قطاع السياحة وكذا الحفاظ على مناصب الشغل والتخفيف من التداعيات الاجتماعية لهذه الجائحة.

• تزويد السجناء المستفيدين من العفو الملكي بنموذج اتصال ووصفة طبية. موازاة مع عملية الإفراج عن النزلاء المستفيدين من العفو الملكي السامي، تمت تعبئة الأطباء العاملين بالمؤسسات السجنية من أجل دعم وتسهيل الفحص الطبي من قبل أطباء وزارة الصحة المعينين على مستوى اللجان المحلية المشتركة. وأوضحت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، في بلاغ لها بهذا الخصوص، أنه تم تزويد جميع لسجناء الذين يعانون من أمراض مزمنة أو تتطلب متابعة طبية بنموذج اتصال ووصفة طبية لتمكينهم من استمرارية الرعاية بعد الإفراج، والوثائق اللازمة لرصد أمراضهم المزمنة (نسخ من التحاليل البيولوجية والإشعاعية والتقارير الطبية وغيرها)، والأدوية لمدة شهر واحد على الأقل من العلاج، حسب توفر المخزون مع حالات خاصة. وتشمل هذه الأدوية، بحسب البلاغ، الأدوية المضادة للسل والأدوية المضادة لفيروسات النسخ العكسي لفيروس نقص المناعة البشرية وأدوية السرطان.

• دراسة علمية بجامعة ابن زهر تشدد على إلزامية وضع الكمامات. أثار قرار فرض ارتداء الكمامات على عموم المغاربة الكثير من التساؤلات، خاصة وأنه بعد ظهور الوباء، كانت التوصية بارتدائها فقط للمصابين، قبل أن تفرض الحكومة إجبارية وضع الكمامات اعتبارا من الثلاثاء الماضي لتفادي ما حصل بأوروبا. وفي هذا الصدد، كشفت دراسة للأستاذ عبد الغني الحرفي، أستاذ بكلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير، أنه لتفادي ما وقع بأوروبا جراء تفشي جائحة كورونا، يتعين على المغرب بشكل صارم احترام الحجر، أو على الأقل، الحد من انتشاره، حيث سيكون بإمكان المغرب، حينها، الخروج من الحجر الصحي بشكل تدريجي، لكن مع الحفاظ على حمل الكمامات بشكل دائم ومستمر إلى حين تطوير لقاح للفيروس.

• جماعة طنجة تخصص ثلاثة ملايير لمواجهة كورونا. أجرت جماعة طنجة تحويلات مالية جديدة من ميزانية المجلس البلدي للمساهمة في التدابير المحلية اللازمة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث أكد بلاغ لجماعة طنجة أن والي الجهة وعامل عمالة طنجة أصيلة أعطى مؤخرا موافقته بالتأشير على التحويلات الجديدة بقيمة ثلاثة ملايير سنتيم تقريبا. وأفاد عمدة المدينة، البشير العبدلاوي، في تصريح ل “أخبار اليوم” أنه على إثر اجتماعه مع رؤساء الفرق السياسية الممثلة بمجلس المدينة، أغلبية ومعارضة، وفي إطار التشاور والاستماع إلى مختلف الفرقاء المعنيين في هذه الظروف الاستثنائية، تقرر إجراء تعديلات على بعض فصول الميزانية من أجل صرف اعتمادات جديدة على التدخلات الجماعية المرتبطة بمجابهة فيروس كورونا، والتداعيات الناجمة عنه.

• الدار البيضاء .. وحدة صناعية تتجه لإنتاج أجهزة تنفس اصطناعية محلية الصنع موجهة للمصابين بفيروس كورونا. قامت شركة (SERMP) من خلال وحدتها الصناعية بالدار البيضاء، بتوجيه أنشطتها، من أجل المساهمة في إنتاج أجهزة تنفس اصطناعية محلية الصنع (إنتاج مغربي مائة بالمئة) موجهة للمصابين بفيروس كورونا (كوفيد 19). وقال وزير الصناعة والتجارة الاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، في تصريح صحفي عقب زيارة قام بها للوحدة الصناعية التابعة لشركة (SERMP / la société d’étude et de réalisations mécaniques de précision )، إن المهندسين بهذه الوحدة المخصصة لأنشطة صناعة الطيران، معبؤون لصناعة هذه الأجهزة، مشيرا إلى أنه تم إنشاء كل المنظومة الصناعية “بشكل سريع” من أجل تصنيع هذا الجهاز التنفسي المحلي الصنع. وقال “إن الأمر يتعلق بالنسخة الثانية التي تسمح، بالإضافة إلى توفير التهوية، بالحصول على أجهزة استشعار وإرسال الأكسجين بطريقة أكثر تقنية”، مشيدا في الوقت ذاته بمساهمة جميع المتدخلين، كل في مجاله، من أجل إنتاج أول 500 جهاز تنفس اصطناعي.

• رسميا.. المغرب يفعل خط السيولة ويسحب 3 ملايير دولار من النقد الدولي. تبعا للمرسوم الحكومي القاضي برفع سقف التمويلات الخارجية، أعلن بنك المغرب، صباح أمس عن لجوء المملكة إلى استخدام خط الوقاية والسيولة عبر سحب مبلغ يعادل ما يقارب 3 ملايير دولار، قابلة للسداد على مدى 5 سنوات مع السماح لمدة 3 سنوات. وذكر بنك المغرب أن هذا السحب “يدخل في إطار الاتفاق المتعلق بخط الوقاية والسيولة المبرم مع صندوق النقد الدولي سنة 2012 والذي تم تجديده للمرة الثالثة في شهر دجنبر 2018، لمدة سنتين، قصد استخدامه كتأمين ضد الصدمات الشديدة، مثل تلك التي نشهدها حاليا”. وأكد أن الحجم غير المسبوق لجائحة كوفيد-19 ينذر برکود اقتصادي عالمي أعمق بكثير من ركود سنة 2009، مما سیؤثر سلبا على الاقتصاد الوطني ولا سيما على مستوى القطاعات والأنشطة الموجهة للخارج، خاصة صادرات المهن الجديدة للمغرب وعائدات السياحة وتحويلات المغاربة المقيمین بالخارج والاستثمار الأجنبي المباشر.

• تسجيل 973 مخالفة في مجال الأسعار وجودة المواد الغذائية. أعلنت اللجنة الوزارية المكلفة بتتبع التموين والأسعار وعمليات مراقبة الجودة والأسعار، أن تدخلات اللجان الإقليمية والمحلية المختلطة للمراقبة، خلال الفترة الممتدة من فاتح مارس المنصرم إلى غاية 5 أبريل الجاري، همت مراقبة ما يناهز 40000 محل للبيع بالجملة وللتقسيط ومستودعات التخزين. ووفق ما كشفته اللجنة ذاتها، فإن هذه التدخلات أفضت إلى تسجيل 973 مخالفة في مجال الأسعار وجودة المواد الغذائية، منها 676 مخالفة تهم عدم إشهار الأثمان، و174 مخالفة متعلقة بعدم الإدلاء بالفاتورة و43 مخالفة تمثلت في عدم احترام معايير الجودة والنظافة و62 مخالفة خاصة بالزيادة غير المشروعة في الأسعار المقننة و4 مخالفات متعلقة بالتخزين السری، فضلا عن 14 مخالفة مختلفة، وقد تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المخالفين وفق المصدر ذاته.

• البرلمانيون يفتتحون الدورة الربيعية بالكمامات. يفتتح البرلمان الدورة الـربيعية يوم الجمعة الثانية من أبريل. وفقا للفصل 65 مـن الـدسـتـور، وهذا ما تـشـبـث به البرلمان رغم مـا تمر به بلادنا من ظروف استثنائية تمليها حالة الطوارئ والحجر الصحي. وهكذا سيشرع البرلمان في أشغاله وفق الموعد الـزمني الدستـوري، لكن في سياق المتغيرات التي تمليها ظــروف مواجهة جائحة كورونا، حيث سيفتتح البرلمانيون الدورة بالكمامات الواقية كإجراء احترازي ضمن حزمة من التدابير، التي وجب التقيد بها. فعلى رأس الترتيبات الوقائية التي أقرها مكتب مجلس النواب ليوم الافتتاح المقرر غدا الجمعة على الساعة الثالثة، حصر عدد الحاضرين في ثلاثة برلمانيين عن كل فريق، رئيس الفريق أو من ينوب عنه إضافة الى عضوين من الفريق ذاته، وذلك في اتجاه تقليص العدد الى ثلاثين. وطبقا لمذكرة برلمانية بشأن تنظيم الأشغال، يتعين وضـع الكمامات التي أضحت إجبارية بناء على قرار وزارة الداخلية وتماشيا مع توصيات المنظمة العالمية للصحة الداعية الى إجراءات حاجزية .

• وحدة ميدانية للاختبار والفحص بملحق مستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء لفرز مرضى كورونا. في سياق التعبئة الوطنية التي تعرفها بلادنا للحد من آثار وتداعيات جائحة كـورونـا، وفي ظل الضغط الكبير الذي تعرفه المستشفيات ببلادنا، لاسيما منها قسم المستعجلات، قام مجموعة من المهنيين والمنتجين الفنيين بدعوة من الجمعية المغربية لمنتجي الفنون الحية، ومؤسسة تشرف على تنظيم مختلف التظاهرات، بإحداث وحـدة ميدانية صحية مجهزة للاختبار والفحص، بملحقة مستشفى مـولاي يوسف بالدار البيضاء، للتعرف على المرضى الحاملين لفيروس كورونا وفرزهم، وذلك لتخفيف الضغط الــذي يعرفه قسم المستعجلات بالمستشفى المذكور منذ ظهور هذه الجائحة. وستخصص هذه الوحدة التي تبلغ مساحتها 800 متر مربع، والتي تم إنشاؤها بالشارع المحادي لمستشفى مولاي يوسف في زمن قياسي قدره 6 أيام فقط، لفحص أزيد من 70 شخصا في مـدة لا تتجاوز 60 دقيقة.

error: