جمعية الحضن الإفريقي تحتفي بالمهاجرات الإفريقيات

من أجل تيسير ادماجهم في المجتمع المغربي

 بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، نظمت جمعية الحضن الإفريقي للتنمية والتعاون، وتجسيدا للبعد الافريقي، حفلا لتوزيع الشواهد على مجموعة من النساء المنحذرات من دول غرب إفريقيا، الذين تلقوا تكوينا في التجميل والحلاقة، والمعلوميات والطبخ والخياطة العصرية والتقليدية والتزيين الداخلي، بمركز التكوين التابع لمؤسسة التعاون الوطني الباهية عمالة الفداء مرس السلطان..

الحفل، الذي عرف تكريم فعاليات نسائية تميزن في مجالات مختلفة، عرف حضور عامل عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان إلى جانب المندوب الجهوي للتعاون الوطني، والمندوبة الإقليمية للتعاون الوطني والكاتب العام للعمالة، تميز بكلمة لرئيس الجمعية عبد العالي جامع الذي أشاد فيها بالتعاون الجاد والمثمر في إطار شراكة ثلاثية تجمع العمالة والتعاون الوطني والجمعية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والتي تهدف إلى تكوين وتأطير المهاجرين الأفارقة، بغاية إدماجهم في سوق الشغل .

جمعية الحضن الافريقي

ويرتكز التكوين الذي يستغرق سنة دراسية، على التأطير والمواكبة، يتسلم المستفيد بعدها شهادة التخرج تمكنه من الحصول على فرصة عمل .
الجمعية، وبتنسيق مع مندوببة التعاون الوطني وتحت إشراف عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان تمكنت من تكوين 78 مستفيد ومستفيدة من مختلف الدول الإفريقية، إلى جانب القيام بمجموعة من الأنشطة التواصلية مع المهاجرين الأفارقة من جنوب الصحراء من أجل تيسير مسألة الإدماج الاجتماعي السلس في نسيج المجتمع المغربي.                                                                   وهكذا نظمت جمعية الحضن الإفريقي للتنمية والتعاون لقاءات تواصلية مع المهاجرين بشراكة مع منظمتين دوليتين هما صامي وكير، تحت إشراف عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان وبتنسيق مع مندوبية التعاون الوطني الفداء مرس السلطان، كما ساهمت في تأطير المهاجرين غير النظاميين، ناهيك عن تنظيم مجموعة من الأنشطة الطلابية مع الطلبة الماليين والتشاديين والموريتانيين و جمعية الطلبة والمتدربين الأفارقة جنوب الصحراء، بحرم كلية الحقوق والمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بمدينة سطات.