تنسيق أمني بجهة الشرق يطيح بشبكة المضاربة والغش في المحروقات والزيوت

أجهزة الأمن تداهم مستودعات لتخزين المحروقات بزايو وبركان وتوقف 18 شخصا

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بكل من الناظور وبركان ووجدة على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الثلاثاء 41 مارس الجاري، من توقيف 18 شخصا يشتبه في تورطه في اقتراف جرائم اقتصادية من بينها المضاربة والغش في المحروقات والزيوت المخصصة
للمركبات.
وقد جرى تنفيذ هذه العمليات الأمنية بشكل متزامن في عدة مستودعات بكل من مدينة وجدة و بمنطقتي سلوان و زايو بإقليم الناظور، وبمنطقة أكلي بضواحي بركان، والمريس بالقرب من أحفير، وأسفرت عن توقيف 18 شخصا، من بينه مسيرون لمستودعات صناعية ولمحطات لتوريد المحروقات ومستخدمون، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية والمشاركة، فضلا عن حجز عشرات الأطنان من المحروقات والزيوت المشكوك في جودتها.
وتشير الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية، إلى غاية هذه المرحلة من البحث،إلى أن المشتبه فيهم كانوا يعمدون إلى إعادة تدوير و خلط الزيوت القديمة المستعملة في محركات المركبات ومزجها بمواد كيميائية وعرضها للبيع، في خرق لدفتر التحملات الخاصة بالوحدة الصناعية التي يستغلونها، فضلا عن مزج المحروقات مع المواد المستخلصة من هذه الزيوت بشكل تدليسي وبيعها بثمن تفضيلي بدعوى أنها محروقات مدعمة.
وقد أسفرت عمليات التفتيش المنجزة في الأماكن المستهدفة بهذه العمليات عن حجز عشرات الأطنان من المحروقات المشكوك في جودتها، والتي يجري إخضاعها حاليا للخبرات التقنية اللازمة بتنسيق مع المصالح المختصة، للتحقق من مدى إضرارها بالمركبات، كما تم حجز العشرات من الشاحنات والرافعات والمقطورات الصهريجية، وحاويات معدنية وأخرى بلاستيكية كبيرة لتخزين المحروقات، علاوة على كميات كبيرة من الزيوت المستعملة، و 20 سيارة من بينها عربات نفعية وأخرى رباعية الدفع، بالإضافة إلى 44 صفيحة من مخدر الشيرا.
وقد تم إخضاع الأشخاص الموقوفين لإجراءات البحث القضائي الذي يجري تحت إشرا النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، والتحقق من كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للأشخاص الموقوفين، و كذا رصد جميع الامتدادات والارتباطات المحتملة وطنيا لهذه القضية.

error: