بعشرة مشيعين فقط جثمان الراحل اليوسفي يوارى الثرى قرب مرقد الراحل عبد الله إبراهيم بمقبرة الشهداء بالدار البيضاء

علمت أنوار بريس أن جنازة الفقيد المجاهد السي عبد الرحمن اليوسفي ستكون عصر يومه الجمعة بمقبرة الشهداء بمدينة الدار البيضاء.

وقد عاينت الجريدة الاستعدادات الجارية بتعقيم مدخل المقبرة ومحيطها حيث أفادتنا مصادرنا بأن جثمان الفقيد سيوارى الثرى قرب قبر الفقيد الأستاذ عبد الله إبراهيم بمدخل المقبرة.

واستبعدت مصادرنا أن يسمح للعموم بحضور الجنازة في إطار التدابير الاحترازية المتخدة في سياق الحظر الصحي وسيقتصر الحضور بحسب مصادرنا على عشرة مشيعين فقط في حين ضرب حصار كامل ليس على المقبرة بل كل الطرق المؤدية لها فيما تم منع المواطنين من التنقل بالأحياء المجاورة  .

وكان  إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، قد نعى صباح اليوم الجمعة 29 ماي، المجاهد عبد الرحمان اليوسفي.

وقال لشكر عبر تدوينة على صفحته في الفايسبوك: “أنعي لكافة الاتحاديات والاتحاديين وعموم المواطنين المغاربة والرأي العام الدولي وفاة القائد الكبير والمجاهد الوطني الغيور سي عبد الرحمن اليوسفي، الذي فارقنا هذا اليوم بعد صراع مع المرض في الأيام الأخيرة”.

وأضاف بحزن كبير: “عزاؤنا جميعا في أخينا وألهمنا جميعا الصبر والسلوان خاصة عائلته الصغيرة وعلى رأسها زوجته هيلين، نسأل الله عز و جل الرحمة لأخينا وقائدنا وأن يسكنه فسيح جناته، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

 

error: