الدولار الأمريكي يواصل خسائره بعد بيانات اقتصادية ومع التوترات الأمنية والسياسية في الولايات المتحدة

محمد الحاجي

واصل الدولار الأمريكي خسائره مقابل سلة من العملات الرئيسية خلال تعاملات، اليوم الاثنين، بعد بيانات اقتصادية ومع التوترات الأمنية والسياسية في الولايات المتحدة.

وأظهرت بيانات اقتصادية، اليوم، تحسن النشاط الصناعي في الولايات المتحدة لكن بأقل من التوقعات، في حين تراجع الإنفاق على البناء بأقل من المتوقع.

وتعرضت العملة الأمريكية لضغوط سلبية جراء بدء إعادة فتح الاقتصادات حول العالم، بالإضافة إلى التوترات الداخلية والتظاهرات المنددة بمقتل المواطن “جورج فلويد”.

وبحلول الساعة الخامسة و25 دقيقة مساء (توقيت غرينتش)، انخفضت العملة الخضراء مقابل اليورو بنسبة 0.3 بالمائة لتسجل 1.1130 دولارا، فيما تراجعت أمام نظيرتها اليابانية بنسبة 0.2 بالمائة مسجلة 107.62 ينا.

وتراجع الدولار الأمريكي أمام الجنيه الإسترليني بأكثر من 1 بالمائة مسجلا 1.2475 دولارا، بينما استقر مقابل العملة السويسرية عند 0.9612 فرنك.

وفي نفس الوقت، انخفض المؤشر الرئيسي للدولار الذي يتبع أداء العملة الخضراء أمام ست عملات رئيسية بأكثر من 0.4 بالمائة ليسجل 97.888، بعد أن سجل مستوى 97.821 في وقت سابق من التعاملات وهو قرب أدنى مستوى مسجل منذ 12 مارس الماضي.

وكانت العملة الأمريكية قلصت خسائرها خلال التعاملات بعد أن كشف تقرير صحفي أن الصين قامت بوقف مشتريات بعض السلع الزراعية من الولايات المتحدة

error: