فنانون مغاربة ينضمون لحركة “حياة السود مهمة” تضامنا مع “فلويد” وغيره…

يسرا سراج الدين

انضم عدد كبير من الفنانين المغاربة إلى حركة “حياة السود مهمة” “black lives matter” التي اجتاحت مواقع التواصل الإجتماعي، تنديدا بمقتل رجل أسمر البشرة على يد شرطي أمريكي، في واقعة خلقت ضجة كبيرة داخل وخارج الولايات المتحدة.

وقد عبر عدد كبير من النجوم المغاربة عن غضبهم من هذه العنصرية، وتضامنهم  مع هذه الحملة التي تندد بالعنف الممارس ضد الأشخاص ذوي البشرة السمراء، مستخدمين صورا وعبارات تدعو للكف عن هذه الممارسات المخزية.

ومن الفنانين المغاربة الذين انضموا لهذه الحملة العالمية “حياة الإدريسي، ريدوان، فاطمة خير، سعد لمجرد، حكمت، عزيز حطاب، نورا السقلي، بسمة بوسيل، وغيرهم الكثير…”.

كما تجدر الإشارة إلى أن حملة  “black lives matter”، توسعت لتشمل فئات مجتمعية مختلفة، انضم لها مشاهير هوليود ونجوم الرياضة العالميين وسياسيين وغيرهم، بسبب رفضهم لما تعرض له الامريكي من أصول إفريقية “جورج فلويد”  على يد شرطي بعد أن ضغط بركبته على عنق “فلويد” مما أدى إلى وفاته.

وتحول هاشطاغ  “black lives matter” إلى حركة مناهضة للعنف ضد الأشخاص ذوي البشرة السمراء سنة 2013 بسبب مقتل العديد من الأمريكيين من اصول إفرقية بطرق عنصرية.

error: