إسبانيا تخصص عبارتين لنقل مئات العالقين من رعاياها بالمغرب …

يستعد حوالي 1600 إسبانية وإسباني عالقين بالمغرب بسبب جائحة “كورنا المستجد” لمغادرة المملكة نحو وطنهم ابتداء من اليوم الأربعاء 3 يونيو.

وتعمل السلطات الإسبانية بمساعدة مغربية، على إعادة رعاياها و مغاربة مقيمين بإسبانيا،  وجدوا انفسهم عالقين بالمغرب بسبب إغلاق الحدود الذي فرضته أزمة كوفيد الصحية.

وقد تم تخصيص عبارتين لإجلاء هؤلاء  الأشخاص الأولى ستنطلق اليوم حاملة على مثنها 800 راكبا،  بينما ستتحرك العبارة الثانية غدا لتوصل 850 آخربن نحو بلدهم.

كما كشفت الوكالة الإسبانية “إيفي” على أن القنصلية الإسبانية سجلت ما يفوق 6 آلاف طلب عودة مشيرة إلى برمجة رحلتين إضافيتين الأسبوع المقبل ومثلهما بعد ذلك نظرا لعدم قدرة العبارتين نقل جميع الأشخاص دفعة واحدة.

وتنسق القنصلية الإسبانية مع السلطات المغربية بغرض إجلاء مواطنيها، داعية إلى متابعة المستجدات عبر الأنترنيت، حيث أن الأولوية كانت للأشخاص الذين يعانون بشكل كبير إجراء إغلاق الحدود بين البلدين.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب سمح بعدد من الرحلات الإستثنائية لفائدة الدول الأجنبية الراغبة بترحيل مواطنيها العالقين.

error: