بائعو السمك في مدينة سلا يخضعون للتحاليل المخبرية للمرة الثانية للكشف عن فيروس كوفيد-19

انواربريس : عبد المجيد النبسي.

قامت السلطات المحلية، في عمالة سلا، اليوم الخميس 4يونيه، باستدعاء باعة السمك إلى مرسى المدينة ، لإجراء تحاليل مخبرية، لثاني مرة، وذلك للكشف عن فيروس كوفيد-19، كآجراء آحترازي تفاديا لإنتشار العدوى.
ويأتي هذا الآجراء، بعد ظهور بؤر لباعة السمك في العديد من المدن المغربية.
وكان باعة السمك، في مدينة سلا ،خضعوا لتحاليل طبية بمستشفى الأمير مولاي عبدالله بسلا الأسبوع الماضي هم ومساعدوهم..
ويهدف هذا الآجراء، إلى تعزيز التدابير الوقائية، خاصة أن فيروس كورونا ،خلق بؤرا وسط بائعي السمك، في مدينة الرباط، والدار البيضاء وخريبكة ،وبني ملال.
وقررت السلطات المحلية في بني ملال اليوم الخميس 4يونيه، إغلاق كل محلات بيع السمك في المدينة ومنها سوق “لغديرة الحمراء” الشعبي ،بعد إكتشاف حالة بائع سمك بالجملة في المدينة والمناطق المجاورة.
وكانت السلطات الطبية والمحلية، في مدينة الرباط اغلقت أسواق السمك، في حي يعقوب المنصور ، ونفس القرار، كان أتخذ في مدينة الدارالبيضاء وشمل سوق بيع السمك بالجملة بالهراوييين وأسواق الحي الحسني، والألفة.
ويفرض إكتشاف بؤر باعة السمك، على وزارة الصحة الكشف عن أسبابه والتصريح علانية بهذه البؤرة الجديدة ،التي أصبحت مصدر قلق للمواطن.

error: