أزيد من 10 آلاف معتقل بالولايات المتحدة على خلفية الاحتجاجات ضد العنصرية

تجاوزت حصيلة الاعتقالات خلال الاحتجاجات المنددة بمقتل المواطن الأمريكي من أصول إفريقية، جورج فلويد على يد شرطة أبيضن 10 آلاف شخص في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وفق ما أفادت به تقارير إعلامية.

وذكرت وكالة أنباء “أسوشييتد برس” الأمريكية، في إحصاء نشرته الخميس 4 يونيو، بأن أعداد المعتقلين تتزايد بالمئات كل يوم، مع استمرار المظاهرات التي تشهد تواجدا مكثفا لقوات الأمن وتطبيق حظر التجول.

وأضافت أن مدينة لوس أنجلوس شهدت حوالي ربع عدد الاعتقالات، تليها مدن نيويورك ودالاس وفيلادلفيا.

وأشارت الوكالة إلى أن تهمة خرق حظر التجول وجهت إلى العديد من المعتقلين، فيما تم اعتقال المئات بتهمتي “السلب والنهب”.

وأفادت بأن عدد المحبوسين ممن تم اعتقالهم غير معلوم حتى الآن، مشيرة إلى كون ذلك مشكلة في ظل مكافحة العديد من السجون جائحة كورونا.

وتشهد الولايات المتحدة، منذ 26 ماي المنصرم، احتجاجات على مقتل فلويد، تحولت لاحقا إلى أحداث عنف بين المحتجين والشرطة.

error: