قصيدة “حال وأحوال” للشاعرة فاتحة سُعيد

  • فاتحة سُعيد (°)

ما سرني كثر النوال

فكلما نلت..

أخذ مني الدهر المأخذ

وما سرني صهيل خيل

في مسمعي

ما أخاله إلا سنابك

تقرع طبول البين

ما سرني تطاول عنق النهار

فما تبقى في كأسه

قد يتحول إلى جرعة مرار

ما سرني نظارة الورد

في وجه الفجر

يجود بعطره

ففي قيظ الظهيرة قد يلتوي

فيتحول إلى ذبال

هكذا هي الحياة

حال وأحوال

لو دامت لأقوام من بعدنا

ما آلت إلينا

من حال إلى حال

كثر فينا الحل والترحال

صار بدر ليلنا اكتحال

ونجوم الليل تنعي الليل

وتدمع لفراق العلياء

والسقوط في أحضان الفناء

تزود فالزاد الزوادة

استعداد ليوم تجود انفاسه

لكف حنون

تريها الترى

وترويها بدموع الوداع

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(°) قاصة، شاعرة وزجالة مغربية، رئيسة فرع “رابطة كاتبات المغرب” بالفقيه بن صالح، من أعمالها مجموعة “خليلة خضرا” وديوان “تربصت بالموت”.

error: