رئيس مجلس النواب و رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان يتفقان على تعزيز التعاون بين المؤسستين

أجرى الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يوم الأربعاء 15 يوليوز 2020 بمقر المجلس، مباحثات مع آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، تناولت سبل تعزيز علاقات التعاون بين المؤسستين.

وبالمناسبة، ثمن الجانبان التطور الحقوقي الذي تعرفه المملكة والتراكمات النوعية التي تم تحقيقها تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حيث استعرضا الأوضاع الحقوقية ببلادنا، واستحضرا المقتضيات الدستورية التي تنص على تشبث المملكة بحقوق الإنسان كما هي متعارف عليها عالميا.

وفي ذات السياق، أكدت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان ورئيس مجلس النواب على أهمية توطيد علاقات التعاون بين المجلسين، واتفقا في هذا الصدد على تجديد اتفاقية الشراكة التي تجمعهما بما يستجيب لتطورات المرحلة وأخذا بعين الاعتبار للأهمية المتزايدة لموضوع النهوض بحقوق الإنسان على المستوى الوطني وعلى صعيد المؤسسة التشريعية بصفة خاصة.

وشددت آمنة بوعياش على الدور الطلائعي الذي أصبحت تلعبه البرلمانات في ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان بارتباط مع الاستحقاقات الحقوقية الدولية ذات الصلة، مشيرة على الخصوص إلى مبادئ بلغراد حول العلاقات بين البرلمانات والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

من جهته، أشاد الحبيب المالكي بمساهمة المجلس الوطني لحقوق الإنسان في تجويد النصوص التشريعية التي يتدارسها مجلس النواب عبر طلبات إبداء الرأي طبقا للنظام الداخلي لمجلس النواب.

جدير بالذكر، أنه طبقا لأحكام الفصل 160 من الدستور، تقدم عدد من المؤسسات والهيئات، والتي من بينها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، تقريرا عن أعمالها مرة واحدة على الأقل في السنة إلى البرلمان تتم مناقشته من طرف مجلس النواب طبقا لقرار يتخذه مكتب المجلس في هذا الخصوص.

error: