تراجع معدلات البطالة خلال الفترة ما بين منتصف 2017 ومنتصف 2018 حسب المندوبية السامية للتخطيط

بلغت عدد مناصب الشغل الصافية المحدثة خلال الفترة الممتدة بين الفصل الثاني من سنة 2017 ونفس الفترة من السنة الحالية 117.000 منصب شغل، موزعة بين 75.000 منصب محدث بالوسط الحضري، و42.000 منصب محدث بالوسط القروي، مقابل إحداث 74.000 منصب شغل خلال السنة التي سبقت هذه الفترة، وذلك حسب المذكرة الإخبارية للمندوبية السامية للتخطيط حول وضعية سوق التشغيل خلال الفصل الثاني من سنة 2018.

وقد توزعت المناصب المحدثة على عدة قطاعات، حيث أحدث قطاع الخدمات 53.000 منصب شغل، وقطاع الفلاحة والغابات والصيد البحري 24.000 منصب شغل، وقطاع الصناعة بما فيها التقليدية 21.000 منصب شغل، ثم قطاع البناء والأشغال العمومية 19.000 منصب شغل.

وتشير الأرقام المسجلة في هذه الفترة أن عدد العاطلين بالمغرب قد تراجع ب 21.000 شخص على المستوى الوطني، بعدما سجل الوسط الحضري انخفاضا ب 13.000 شخص، والوسط القروي الذي سجل بدوره انخفاضا بلغ 8.000 شخص، ليصل عدد العاطلين بذلك 1.103.000 شخص ما بين الفترتين.

وبالعودة دائما إلى الأرقام المسجلة خلال هذه الفترة، يلاحظ انتقال معدل البطالة على المستوى الوطني من 9,3% إلى 9,1%، حيث سجل الوسط الحضري انتقال معدل البطالة من 14% إلى 13,7%، فيما انتقل معدل البطالة بالوسط القروي من 3,2% إلى 3%.

وقد تم تسجيل أهم الانخفاضات في معدلات البطالة لدى الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة، ولدى الحاصلين على شهادات، بينما تم تسجيل أهم الارتفاعات في صفوف الفئة التي تتراوح أعمارها ما بين 25 و34 سنة، والشباب من الوسط الحضري المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة.

error: