دولة متقدمة تعاني أسوأ ركود اقتصادي في تاريخها بسبب كورونا….

تواجه المملكة البريطانية أسوأ ركود إقتصادي في تاريخها على الإطلاق بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، التي جعلتها تواجه انكماشا “قياسيا” في اقتصادها بلغ 20,4%، بحسب ما أعلن عنه مكتب الإحصاء الوطني، اليوم الأربعاء 12 غشت.

ويعتبر هذا التدهور الإقتصادي أول ركود تقني تشهده بريطانيا منذ عام 2009 والأزمة المالية، حيث يدخل أي بلد في حالة ركود بعد تسجيل انكماش في إجمالي الناتج الداخلي لفصلين متتاليين.

وبحسب المصدر الوطني الذي نشر هذه الأرقام فإن الجزء الأكبر من هذا الانكماش الذي بدأت آثاره تظهر في مارس، حيث تم تسجيله في أبريل عندما أغلقت البلاد بشكل شبه كامل، مما أدى إلى تراجع الإنتاج بنسبة 20٪.

كما توقع صندوق النقد انكماش الاقتصاد البريطاني بنسبة 10.2%، قبل أن يعود إلى الانتعاش وينمو بنسبة 6.3% عام 2021.

error: