كورونا تقتل قطاع السيارات.. الصادرات تسجل انخفاضا يقارب 40 بالمئة…

يمر قطاع صناعة السيارات بأسوأ لحظات في تاريخه مثل أي بلد آخر بالعالم، بسبب تداعيات جائحة فيروس “كورونا المستجد”، وبناء على هذا الأمر قام مركز السياسات الخاص بفك شفرات الجنوب الجديد في تحليل حديث بعنوان “صناعة السيارات الوطنية التي تواجه “كوفيد-19”.

قطاع السيارات، كورونا قتلني! هذا ما نقله مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد، في دراسة تحليلية حول وضعية صادرات قطاع السيارات، إذ يبدو أن هذه الصادرات، حسب جريدة “أوجوردوي لوماروك” التي أوردت الخبر استنادا إلى ذات الدراسة، انكمشت بنحو الربع خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2019، أي حتى قبل إعلان حالة الطوارئ والحجر الصحي بالمغرب.

وقد تابعت الدراسة أنه نهاية شهر ماي، أصبح تباطؤ قطاع السيارات أكثر وضوحا، حيث سجلت صادراته انخفاضا بما يقارب 40 بالمئة، لاسيما بالنسبة للمنتجات الوسيطة.

كما بلغ حجم هذا الانخفاض 13.9 مليار درهم على مدى الخمسة أشهر الأولى من السنة، حيث أكد المصدر نفسه أنه “إذا انتهت السنة المالية 2020 بهذا الأداء الضعيف، فإن عجز قطاع السيارات سيتجاوز 33 مليار درهم، أي ما يعادل 3 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي”.

error: