السلطات العمومية بسلا تفرض تدابير صارمة على مجموعة من الأحياء اليوم الجمعة

عبد المجيد النبسي

تعيش السلطات العمومية في مدينة سلا ،حالة من الإستنفار وسباق مع الزمن ،بعد توالي تسجيل العديد من الإصابات المؤكدة، بفيروس كوفيد-19، خاصة في بعض الأحياء والمناطق التي ظهرت فيها بعض البؤر.

وتشمل هذه المناطق حي الرحمة،حي الإنبعاث،الغرابلية،سلا الجديدة.

وشهدت المنطقة الصناعية بحي الرحمة، تحركات حثيثة للسلطات العمومية بها، بعد إكتشاف بؤرة مهنية، في معمل للخياطة .

وتعاملت السلطات العمومية ،في سلا، بالجدية المطلوبة، مع هذه الحالة، خاصة وأن بؤرة الفراولة بمنطقة لآلة ميمونة وبؤرة معمل تصبير السمك بآسفي لم تطو قضيتهما بعد.

وحسب الأخبار المتداولة، فإن حالة من الهلع عمت المعمل الذي يشغل حوالي 1000عامل وعاملة بعد إكتشاف حالة مؤكدة، تهم عاملة تقطن في منطقة سيدي الطيبي بإقليم القنيطرة.
وتستعد السلطات المحلية لإغلاق المعمل، و المنطقة، التي يتواجد فيها معمل الخياطة ، خاصة بعد إكتشاف حالات وسط العمال والعاملات .

واخبرت السلطات المحلية التجار والحرفيين ،في حي الإنبعاث، والرحمة، والعيايدة ، وسلا الجديدة ، بضرورة إغلاق محلاتهم لمدة أسبوع إبتداء من اليوم الجمعة 14غشت 2020،وتم إستثناء تجار المواد الغذائية.

يذكر أن مدينة سلا أصبحت تعرف تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات بفيروس كوفيد-19 وكان أكبر عدد سجل يوم أمس الأول الأربعاء12غشت ، حيث بلغ عدد الإصابات 73حالة.

error: