كيف تؤثر الألوان علينا ؟…

اللون صفة طبيعية من صفات الأشياء وهو عنصر علمي كما هو عنصر تنظيمي، وهو جزء من حياة الإنسان و لا يمكن إنكار تأثير الألوان وما لها من قوى كامنة على مناقضة الطبيعة فى تغيير مظهر التكوينات و الأشكال، كما تستطيع الألوان المحيطة تغيير إدراكنا للزمن فلكل لون تأثيرات نفسية على المزاج والسلوك.

ويعتقد أن الألوان تؤثر أيضا على خيارات الشراء لدينا، ومشاعرنا، وحتى ذكرياتنا، لذا يتم تنفيذ الأفكار المتعلقة بعلم نفس اللون بكثافة في مجالات التسويق والتصميم، وبناء عليه تختار الشركات الألوان التي تعتقد أنها ستحفِّز العملاء على شراء منتجاتهم وتحسين الوعي بالعلامة التجارية، علاوة على ذلك، تم استخدام الألوان في تقنيات العلاج بالألوان للأمراض المختلفة.

تعريف اللون:
إن اللون هو ذلك التأثير الفسيولوجي الناتج على شبكية العين ، فاللون ليس له أي حقيقة إلا بارتباطه بأعيننا التي تسمح بحسه وإدراكه بشرط وجود الضوء . فلا نستطيع إدراك أي لون إلا بواسطة الضوء الواقع عليه ثم انعكس إلى أعيننا .

لم يعد اللون بنفس المفهوم التقليدى على أنه طبقة من الطلاء أو مادة للزينة و الزخرفة ووسيلة للتسلية ، أصبح اللون عاملاً مؤثراً في حياة الانسان العاطفية و حالته المزاجية والعاطفية أيضا.

الألوان ودلالاتها المختلفة:

بحسب خبيرة النفس أميرة حبراير، فإن علم نفس الألوان، هو مجال دراسة جديد نسبياً يواجه العديد من التحديات، تتمثل الصعوبة الرئيسية التي تنشأ عند البحث في هذا الموضوع في تحديد كيفية قياس تأثيرات اللون، كون إدراك اللون هو أمر شخصي للغاية، ولكل شخص أفكاره واستجاباته المختلفة للألوان. كما تؤثر عدة عوامل على إدراك اللون، مما يجعل من الصعب تحديد ما إذا كان اللون وحده يؤثر على عواطفنا وأفعالنا.

-الأحمر ( تحذير ـ حب ـ شجاعة ـ عدوان ـ غضب )

الأحمر هو أطول موجه للضوء في طيف الضوء المرئي، ويرتبط في الثقافات الغربية، بالسلطة والتحكم والقوة. كما أنه يشير إلى الخطر ويثير اليقظة، الأحمر على إشارات المرور يشير إلى أن السائقين في حالة تأهب وإيقاف، بعض الحيوانات، مثل الثعابين، لها لون أحمر للإشارة إلى أنها خطيرة ومميتة. يشير الأحمر أيضاً إلى العاطفة ويستدعي القتال أو استجابة الطيران. يتم تشغيل هذه الغريزة من خلال اللوزة الدماغية عندما نواجه خطراً أو حالة تهديد. هذا ما يدفعنا للقتال أو الفرار. يُعتقد أن اللون الأحمر يرفع عملية التمثيل الغذائي وضغط الدم، وهما أمران ضروريان للاستعداد للعمل.

-الأزرق ( ثقة ـ كفاءة ـ  ـالبرودة ـ الأمان ـ الحزن )

يرتبط اللون الأزرق بالهدوء، إنه رمز للمنطق والاتصال والذكاء. وهو مرتبط بضغط منخفض ودرجة حرارة منخفضة ومعدل نبض منخفض. يرتبط اللون الأزرق أيضاً بنقص الدفء والمسافة العاطفية واللامبالاة. على الرغم من الارتباطات السلبية، غالباً ما يتم اختيار اللون الأزرق باعتباره اللون الأكثر شيوعاً في استطلاعات البحث في جميع أنحاء العالم. ففي الدراسات البحثية، تم العثور على الضوء الأزرق أيضاً لإعادة ضبط إيقاعاتنا اليومية أو دورات النوم والاستيقاظ، فالضوء الأزرق يحفزنا على البقاء مستيقظين.

-الأصفر ( طاقة ـ أمل ـ خوف )

الأصفر هو لون مشرق ولون أكثر وضوحاً للعين. يقترن بالسعادة والود ويعني الكفاءة. الأصفر هو لون التفاؤل والإبداع. يجذب انتباهنا ويشير إلى الحذر، حيث يتم استخدام اللون الأصفر غالباً مع الأسود على لافتات المرور وسيارات الأجرة والحافلات المدرسية. ومن المثير للاهتمام أن اللون الأصفر مرتبط أيضاً بالخوف والجبن والمرض.

-الأخضر (صحة ـ تعاطف ـ طموح ـ سلبية )

يقع اللون الأخضر بين الأصفر والأزرق على طيف الضوء المرئي ويمثل التوازن. إنه لون فصل الربيع ويرتبط عادة بالنمو والحياة والخصوبة والطبيعة. يمثل اللون الأخضر الأمان ويرتبط بالازدهار والثروة والحظ الجيد والتمويل. يعتبر لوناً مهدئاً ومريحاً ويعتقد أن له تأثيرا مهدئا مخففا للتوتر. تشمل الارتباطات السلبية بالأخضر الجشع والغيرة واللامبالاة والخمول.

-البرتقالي ( حكمة ـ سرور ـ رغبة ـ فخر ـ الشعور بالوحدة )

تم العثور على اللون البرتقالي بين الأحمر والأصفر على طيف الضوء المرئي. يُعتقد أنه يرمز إلى الصفات التي هي مزيج من اللون الأحمر عالي الطاقة والألوان المتفائلة عاطفياً. يرتبط اللون البرتقالي بالدفء والحماس والتشجيع، ويعتقد أن البرتقال يؤثر على الشهية عن طريق زيادة الجوع. كما يُعتقد أنه يزيد من النشاط العقلي والفطنة. في الدراسات البحثية، تبين أن التعرض للضوء البرتقالي يحسن الإدراك واليقظة، فاللون البرتقالي هو اللون الأساسي للخريف ويرتبط أيضاً بالصيف.

-الأرجواني ( ثروة ـ كرامة ـ حكمة ـ غطرسة ـ نفاد الصبر )

اللون البنفسجي هو أقصر طول موجي على طيف الضوء المرئي. إنه مزيج من الأزرق والأحمر ويمثل النبلاء والسلطة والملوك. ينقل اللون الأرجواني إحساساً بالقيمة والجودة. كما أنه مرتبط بالروحانية، والقداسة والرقة. تمثل الألوان البنفسجية الخفيفة الرومانسية والرقة، بينما يرمز اللون الأرجواني الداكن إلى الحزن والخوف والقلق.

-الزهري ( بهجة ـ عذوبة ـ هدوء ـ سلبية ـ نقص الإرادة )

اللون الوردي هو اللون الأكثر ارتباطاً بالأنوثة. إنه مرتبط بأفكار السعادة والحب والمرح والدفء. كما يرتبط اللون الوردي بالانسجام والتقارب. يشير اللون الوردي الفاتح إلى الحساسية والطيبة، بينما يمثل اللون الوردي الساخن العاطفة والمغازلة. يُعتقد أن اللون الوردي له تأثير مهدئ، وتحتوي العديد من السجون على خلايا احتجاز وردية في محاولة للحد من السلوك العنيف بين السجناء. تشمل الارتباطات السلبية مع اللون الوردي عدم النضج والضعف الجسدي وانخفاض الثقة بالنفس.

-الأسود

عدوان

كآبة

أمان

برودة

فراغ

يمتص الأسود جميع أطوال موجات طيف الضوء المرئي. يُنظر إلى الأسود على أنه غامض، وفي العديد من الثقافات، يرتبط بالخوف والموت والمجهول والشر. كما أنها تمثل القوة والسلطة والتطور. يشير اللون الأسود إلى الجدية والاستقلالية ويرتبط عادة بالحزن والسلبية.

-الأبيض

حد الكمال

العقم

النظافة

صلاح

برودة

الأبيض هو عكس الأسود ويعكس جميع أطوال موجات طيف الضوء المرئي. عند إضافته إلى الأسود، فإن الأبيض يخفف لونه. في الثقافات الشرقية، يرتبط الأبيض بالحزن والموت. في الثقافات الغربية، يمثل النقاء والبراءة والعقم. يرتبط الأبيض أيضاً بالسلامة والروحانية والإيمان. تتضمن الارتباطات السلبية بالأبيض العزلة والفراغ والشعور بعدم القدرة على الوصول.

error: