تراجع شحنات الهواتف المحمولة في الصين بحوالي 13 في المئة

بلغ عدد شحنات الهواتف المحمولة في الصين 26,9 مليون وحدة في غشت الماضي، بانخفاض بنسبة 12,9 بالمئة على أساس سنوي، وفق ما أظهرت بيانات صادرة عن أكاديمية الصين لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتقلص هذا التراجع مقارنة مع انخفاض بنسبة 34,8 بالمئة في يوليوز، وفق ما ذكرت الأكاديمية، وهي معهد بحثي تابع لوزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية.

وواصلت العلامات التجارية المحلية الصينية هيمنتها على شحنات الهواتف المحمولة الشهر الماضي، حيث بلغ عدد شحنات الهواتف المصنعة من قبل منتجين صينيين 24,43 مليون وحدة، بما يمثل 90,8 بالمئة من الإجمالي. وخلال فترة يناير- غشت، انخفض عدد الشحنات بنسبة 19,5 بالمئة على أساس سنوي إلى 202 مليون وحدة، وذلك بسبب تداعيات تفشي وباء فيروس كورونا.

وفي ذات الفترة بلغ إجمالي عدد الطرازات الجديدة التي تم طرحها في السوق 301 طراز، بينها 141 طرازا تعمل بتقنية الجيل الخامس للاتصالات. وتشير الأرقام إلى أن طلب المستهلكين على الهواتف المحمولة في الصين لا يزال منخفضا، وأن شركات مثل “هواوي” وشياومي” و “آبل” ستواجه صعوبات أكبر مما كان عليه قبل لإقناع الزبناء بشراء أحدث منتجاتها.

وتعد الصين واحدة من الدول القليلة التي أعيد فيها فتح منافذ البيع بالتجزئة بالكامل تقريبا بعد عمليات الإغلاق المرتبطة بالوباء، ما يجعلها سوقا رئيسيا للعلامات التجارية للأجهزة هذا العام. ومن المتوقع أن تعلن كل من “هواوي” و “آبل” عن أجهزة رئيسية جديدة هذا الخريف.

وفي ذات السياق، كشف تقرير حديث لشركة (Canalys) للتحليلات أن سوق الهواتف الذكية (الجيل الخامس) العالمى يشهد انخفاضا فى عام 2020، مع توقعات بالعودة للانتعاش في عام 2021.

وأشار التقرير إلى أنه بينما يتوقع أن ينخفض مقدار الهواتف الذكية الإجمالية بنسبة 10,7 في المئة في 2020 مقارنة مع 2019، فإنه من المنتظر أن يشهد انتعاشا بنسبة 9,9 في المئة في عام 2021 مع توقع أن يتجاوز السوق 1,3 مليار وحدة.

وفى عام 2020 من المتوقع أن تصل شحنات الهواتف الذكية الجيل الخامس فى جميع أنحاء العالم إلى 278 مليونا.

error: