موظفو وموظفات المديرية الجهوية لقطاع الشباب والرياضة بجهة بني ملال خنيفرة يحتجون

زكرياء حميد

نظم موظفو وموظفات المديرية الجهوية لقطاع الشباب والرياضة بجهة بني ملال خنيفرة   مؤخرا، وقفة احتجاجية معبرين عن إستيائهم العميق واستنكارنا الشديد للأوضاع التي آلت اليها ظروف العمل والاشتغال بجميع المصالح التابعة للمديرية الجهوية .

وطالب  موظفو وموظفات المديرية الجهوية لقطاع الشباب والرياضة في بلاغ لهم، المسؤولين بالتدخل قصد النظر في الأمر ورفع الضرر الجماعي و وضع حد لمثل هذه التصرفات التي لا ترتقي إلى مستوى المسؤولية، ورفع الحيف و الظلم الذي يعاني منه موظفي المديرية الجهوية لقطاع الشباب و الرياضة لجهة بني ملال خنيفرة.

وأضاف المصدر داته ،أن الموظفين يعانون من تكديس في المكاتب في ظل جائحة كورونا ضاربة عرض الحائط بمبدأ التباعد الاجتماعي و حرمانهم من حواسيب المكتب مما يعيق العمل الوظيفي بالإضافة الى ممارست المديرة الجهوية للعنف اللفظي و المخل ( السب و القذف)، و الضغوطات النفسية المستفزة و استعمال الشطط في تواصلها مع جميع الموظفين التابعين للمديرية.

وأكد البلاغ  أنه يتم تكليف الموظفين بمهام لا تدخل ضمن اختصاصاتهم مما يؤثر سلبا على الاداء الوظيفي للموظفين.
*استغلالها لكامرات المراقبة بالصوت و الصورة المتبة داخل المديرية و تهديد الموظفين بها من خلال تنقلهم داخل مقر المديرية، بالإضافة الى تكليف بعض الموظفين قسرا بحضور الاجتماعات بالمصالح الخارجية و قضاء بعض أغراضها. تهديد بعض الموظفين بالإحالة على المجالس التأديبية دون مبرر بهدف ترهيبهم و مضايقتهم .

error: