الإعدام أوالإخصاء الكيميائي للمغتصبين هذا ما يدعو رئيس وزراء باكستان لتطبيقه…

بعد تعرض سيدة لاغتصاب جماعي خلفت استنكارا واسعا في باكستان، اقترح رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، تطبيق عقوبة الإعدام أو الإخصاء الكيميائي على مرتكبي جرائم الاغتصاب.

وأكد رئس الوزراء خلال تصريح صحفي على أنه من الضروري إعدام مرتكبي جرائم الاغتصاب شنقا في الأماكن العامة، لكنه أشار إلى أن المسؤولين في الأجهزة الحكومية أبلغوه بأن مثل هذه الإجراءات قد تؤثر على علاقات باكستان مع الاتحاد الأوروبي.

كما شدد “خان” على أنه ينظر إلى تطبيق الإخصاء الكيميائي كبديل لعقوبة الإعدام وقال: “مثلما توجد هناك الدرجات الأولى والثانية والثالثة لجرائم القتل، يجب أن يكون هناك نوع من الدرجات لتلك الجرائم، وعندما ترتكب الجريمة من الدرجة الأولى، يجب تطبيق الإخصاء على المرتكبين، وإجراء العمليات الجراحية لهم كي لا يكون بمقدورهم فعل ذلك مرة أخرى”.

وتعرضت إمرأة للاغتصاب الجماعي على طريق للسيارات قرب مدينة لاهور الأسبوع الماضي، حيث أوقف مجهولون سيارتها واغتصبوها تحت تهديد السلاح.

error: