انسحاب مصنعي الورق والدفاتر التونسيين من السوق المغربية…

بعد حوالي 15 عاما من التصدير المتواصل، انسحب مصنعوا الورق والدفاتر التونسيين هذه السنة من السوق المغربية بسبب طول إجراءات التقاضي لدى هيئات التحكيم الدولية.

وقد تسبب هذا الإنسحاب في إحالة المصنعين لمئات العمال على البطالة، إذ لم يتمكن مصنعوا الورق والدفاتر المدرسية من استصدار أحكام من منظمة التجارة العالمية تسمح لهم بالعودة إلى السوق المغربية بعدما رفع ضدهم تظلم من قبل مصنعين محليين يتهمهم بإغراق سوق بلدهم بالكرّاس التونسي، رغم سعيهم إلى الحفاظ على موقعهم في تصدير منتجاتهم إلى السوق المغربية. 

ولم تتمكن تونس هذا العام  من تصدير سوى 10 بالمائة فقط من الكميات التي كانت توجه إلى السوق المغربية بسبب الرسوم التي فرضتها الحكومة المغربية على الكراس المصنع محليا، بحسب ما صرح به رئيس غرفة مصنعي الورق والكراس المدرسي ل “العربي الجديد”.

error: