مرضى كورونا يعانون من مشاكل صحية أخرى بعد التعافي….

قد يشعر المتعافون من فيروس “كورونا المستجد” بالراحة والطمأنينة عند شفائهم منه، إلا أن هذه الراحة عكرت صفوفها دراسة صينية جديدة، كشفت أن 70% على الأقل من مرضى “كوفيد-19” يعانون من مشاكل في الرئة بعد أشهر من مغادرة المستشفى.

وقد قام الباحثون في مقاطعة خنان بالصين، بفحص55 مريضا تعافوا وسمح لهم بالذهاب إلى العمل، حيث كشفت أن أربع حالات اعتبرت معاناتهم شديدة، على الرغم من أن أيا منها لم تتطلب جهاز التنفس الصناعي، حسب النتائج المنشورة في مجلة EClinicalMedicine.

ومازال العديد من المرضى حسب المصدر، يعانون من الأعراض المزمنة بعد 3 أشهر على خروجهم من المستشفى، حيث يشتكي حوالي الثلثين من مشاكل تشمل ضيق التنفس والسعال ومشاكل الجهاز الهضمي والصداع، دون معانات بالجهاز التنفسي.

وقد وجد الباحثون أن 39 من المرضى يعانون من تشوهات في الرئة، في فحوصات التصوير المقطعي المحوسب، وأن واحدا من كل أربعة مرضى عانى من ضعف وظائف الرئة في اختبارات التنفس.

كما تأتي النتائج وسط أدلة متزايدة على مرضى كانوا أصحاء سابقا، يعانون من أعراض محيرة بعد أشهر من اختبارهم السلبي.

من حانبه قال مدير المعاهد الوطنية للصحة الدكتور فرانسيس كولينز، الذي لم يشارك في الدراسة ولكنه راجع النتائج، إن الدراسة “تشير بالتأكيد إلى أنه بالنسبة للعديد من الأشخاص الذين نُقلوا إلى المستشفى بسبب “كوفيد-19″، فإن استعادة وظائف الرئة الطبيعية قد تستغرق فترة من الزمن”.

وكتب قائلا: “للمضي قدما، سيكون من المهم إجراء دراسات أكبر وأطول أجلا للتعافي من “كوفيد-19″، لدى الأشخاص من خلفيات متنوعة لمواصلة معرفة المزيد حول معنى النجاة من المرض”.

error: